أسباب الألم في مجرى البول

1- التهاب المسالك البولية

قد يكون سبب عدوى المسالك البولية هو عدوى بكتيرية أو فيروسية ، وقد تصيب هذه العدوى المثانة البولية ، ولعدوى المسالك البولية أعراض من أهمها:

  • الرغبة في التبول في كثير من الأحيان.
  • الشعور بالحرقان عند التبول.
  • تغير لون البول إلى اللون البني.
  • يصاحب البول رائحة كريهة.
  • الشعور بالألم عند التبول.
  • الشعور بألم خفيف في الحوض.
  • ألم في الظهر.
  • تغيير لون البول إلى اللون الوردي مما يدل على وجود دم في البول.

علاج التهابات المسالك البولية

تستخدم المضادات الحيوية في الغالب لعلاج التهاب المسالك البولية ، بالإضافة إلى اتباع بعض النصائح المنزلية التي يتبعها المريض لعلاج التهابات المسالك البولية.

بعض النصائح المنزلية لعلاج التهاب المسالك البولية

يجب على المصابين بعدوى المسالك البولية اتباع هذه النصائح لعلاج العدوى بسرعة:

  • يجب استخدام زجاجات الماء الساخن لتخفيف الآلام الناتجة عن الإصابة.
  • اشرب كميات كافية من الماء كل يوم.
  • توقف عن شرب الكحول.
  • اشرب العصائر والأعشاب التي تخفف التهاب المسالك البولية مثل: عصير التوت البري.
  • توقف عن تناول الأطعمة الحارة لأنها تسبب تهيج المثانة.
  • توقف عن شرب القهوة لأنها تسبب تهيج المثانة.

عدوى الكلى

تنتقل العدوى أحيانًا من المثانة إلى الكلى ، وهي أخطر من التهاب المسالك البولية. تحدث هذه العدوى بسبب انتشار البكتيريا في مجرى البول ، وترتبط عدوى الكلى ببعض الأعراض ، ومن أهمها:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بقشعريرة.
  • البول داكن اللون.
  • رائحة البول الكريهة.
  • الشعور بالألم عند التبول.

طرق الوقاية من عدوى الكلى

من الضروري اتخاذ الإجراءات لحماية أنفسنا من الإصابة بعدوى الكلى ، وإليك أهم طرق الوقاية:

  • شرب الكثير من الماء كل يوم لأنه يجعل البول أفتح مما يدل على خفة البول مما يؤدي إلى السماح للبكتيريا بمغادرة المثانة قبل حدوث التهابات المثانة.
  • إفراغ المثانة البولية بشكل مستمر وعدم حصرها بها لفترة طويلة.
  • تجنب استخدام منتجات النظافة التي تحتوي على مواد كيميائية.

حصى الكلى

غالبًا ما تتكون حصوات الكلى نتيجة تراكم المعادن والأملاح ، ويصاحب حصوات الكلى أعراض لا تظهر في بعض الحالات ، ومنها:

  • ألم عند التبول.
  • آلام الظهر المزمنة.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • بول بني.
  • دائما الشعور بالحاجة للتبول.

طرق منع حصوات الكلى

  • من أهم طرق الوقاية من حصوات الكلى هو شرب الماء بكثرة ، لأن الجفاف من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حصوات الكلى. يساعد شرب الماء أيضًا على التخلص من حصوات الكلى عند تكونها.
  • يساهم شرب الريحان المغلي يومياً بشكل كبير في تحليل حصوات الكلى لاحتوائه على حمض الخليك. يساهم الريحان أيضًا في صعوبة تكوين حصوات الكلى.
  • إن تناول القليل من زيت الزيتون البكر في الصباح على معدة فارغة يوميًا وقبل النوم يساعد بشكل فعال في التخلص من حصوات الكلى وتقليل حدوثها أيضًا.
  • يساعد تناول عصير الليمون على معدة فارغة في الصباح وقبل العشاء في تكسير حصوات الكلى لاحتوائه على السترات التي تذيب الكالسيوم المتراكم.
  • تناول خل التفاح عن طريق خلط ملعقتين من خل التفاح مع كوب من الماء وتناوله يومياً قبل الوجبات يساعد أيضاً في تكسير حصوات الكلى لاحتوائه على السترات التي تذيب الكالسيوم المتراكم في الجسم.
  • إن تناول بذور الرمان أو كوب من عصير الرمان يومياً يساهم بشكل كبير في القضاء على حصوات الكلى من الجسم عند الإصابة ويقلل من خطر الإصابة بحصوات الكلى.

لكن قبل اتباع هذه النصائح المنزلية لعلاج حصوات الكلى ، يجب عليك زيارة الطبيب المختص لعلاج حصوات الكلى ، خاصة إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية أخرى.

1- الكلاميديا ​​الحثرية (الكلاميديا)

تنتقل هذه العدوى البكتيرية أثناء الاتصال الجنسي مع شخص مصاب ، وهذه العدوى لا تسبب ظهور أي أعراض على الشخص المصاب. هذه العدوى لها مضاعفات عند الرجال والنساء:

والمضاعفات عند الرجال

في كثير من الأحيان ، لا تسبب الكلاميديا ​​مضاعفات لدى الرجال ، لكنها يمكن أن تسبب الألم والحمى ، ويمكن أن تجعله أيضًا عقيمًا

من بين مضاعفاته عند النساء

يمكن أن تنتشر هذه العدوى إلى الرحم وقناتي فالوب ، مسببة التهابًا في الحوض ، مما يؤدي إلى تلف دائم في الجهاز التناسلي.

2- التهاب المثانة الخلالي

من الممكن الشعور بألم في البطن والحوض بسبب انتفاخ وحساسية المثانة عند تهيج جدرانها. هذا المرض له أيضًا أعراض تظهر على الشخص المصاب ، مثل:

  • دائما الشعور بالحاجة للتبول.
  • تقليل كمية البول في كل مرة.
  • الشعور بالألم والحرقان أثناء التبول.
  • الشعور بألم مزمن في البطن ، وهذا الألم لا يزول إلا بعد التبول.

طرق علاج التهاب المثانة الخلالي

لا يوجد علاج بسيط يقضي على التهاب المثانة الخلالي ، ولكن هناك بعض الطرق والنصائح لعلاج العدوى ، مثل العلاج الطبيعي والنصائح المنزلية والأدوية عن طريق الفم ، وسوف نقدم بعض النصائح المنزلية التي تساعد في علاج التهاب المثانة الخلالي.

نصائح منزلية لعلاج التهاب المثانة الخلالي

  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والكحول والمشروبات الغازية لأنها تساهم بشكل كبير في خطر إصابة الصقور بالتهاب المثانة ، حيث أظهرت العديد من الدراسات أن هذه الأطعمة تسبب تهيجًا في المثانة.
  • شرب كوب من صودا الخبز عن طريق خلط نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع كوب من الماء وشربه ثلاث مرات يوميًا يساعد في تقليل حدوث التهاب المثانة بسبب خصائصه القلوية الممتازة.
  • شرب الماء بكمية كافية يوميًا يساعد في تقليل حموضة البول وتقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية ، وكذلك تقليل حدوث الإمساك.

3- فطريات المهبل

يحدث هذا النوع من الفطريات عند المرأة ، وعندما تصاب بالفطريات المهبلية ، فهذا يعني أنها ستشعر ببعض هذه الأعراض.

  • حكة مزعجة.
  • الشعور بالألم عند التبول.
  • الشعور بالألم عند الجماع.
  • إفرازات بيضاء سميكة.

نصائح منزلية للوقاية من الفطريات المهبلية

هناك بعض الطرق للمساعدة في منع الفطريات المهبلية:

  • الامتناع عن استخدام المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية.
  • الامتناع عن استخدام الفوط الواقية يوميًا لأنها تمنع دخول الرطوبة.
  • ارتداء ملابس قطنية غير ضيقة لتجنب الرطوبة.
  • استبدل الملابس المبللة على الفور بملابس جافة.
  • الحفاظ على توازن السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • تجنب غسل المهبل بالحمض أو المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية لأن ذلك يزيد من خطر الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.

من خلال الالتزام بهذه الأساليب الوقائية ، والحفاظ على النظافة الشخصية ، وشرب كميات مناسبة ، سيتم تقليل خطر الإصابة بألم في مجرى البول.