سبب صدور صوت من معدة الطفل

إذا لاحظت الأم أصوات طفلها الرضيع فهذا يدل على أن الطفل يعاني من تقلصات في البطن ، وهناك عدة مؤشرات على أن الطفل يعاني من المغص ، مثل: بكاء تريندات مع بعض التشنجات ، وتلك التشنجات تظهر مع صقر المغص. .

كما تلاحظ الأم أن الطفل يقوم ببعض الحركات مثل فرك اليدين والقدمين ومحاولة شدهما بقوة باتجاه البطن ، مع وجود تحجر في منطقة بطن الطفل ، وستلاحظ ذلك عند لمس البطن ، كما تعرض الطفل لإمساك شديد ووجود عدد كبير من الغازات مع بكاء شديد واحمرار في الوجه ، لذلك علينا معرفة سبب صوت معدة الطفل.

أسباب المغص عند الرضع

  • عندما يبتلع الطفل الهواء ويدخل إلى المعدة يسبب الانتفاخ والمغص المزمن.
  • إذا تناولت الأم بعض الأدوية التي تحتوي على اللاكتوز ، فقد تنتقل إلى الطفل من خلال الرضاعة الطبيعية.
  • عندما تأكل الأم بعض البقوليات التي تسبب انتفاخ الطفل.
  • إذا كان الطفل يرضع بطريقة خاطئة فهذا يساعد الهواء على دخول الطفل ويسبب الانتفاخ ، وقد تكون هذه الأسباب هي سبب الصوت من معدة الطفل.

نصائح لتجنب إصابة الطفل بالمغص

هناك بعض النصائح التي يجب على الأم اتباعها والتي من شأنها أن تتجنب إصابة الطفل بالمغص ، ومن أهم هذه النصائح:

  • إذا كان الطفل يرضع فعليك تجنب تناول أي أطعمة تسبب انتفاخ الطفل وتغيير نظامه الغذائي ، حيث يؤثر ذلك بشكل كبير على الرضاعة الطبيعية وقد يسبب انتفاخ الطفل.
  • من أهم الأطعمة التي تناولتها الأم تؤثر على الطفل مثل الثوم والأطعمة الحارة والبصل ، وهناك بعض المشروبات التي قد تؤثر على الطفل ، مثل المشروبات الغازية والكافيين.
  • عليك متابعة الرضاعة بشكل صحيح ، حيث أن هناك وضعية محددة للطفل تساعده على الرضاعة بشكل صحيح ومنع التسبب في تورم الطفل ودخول الهواء إلى المعدة.
  • يجب على الأم أن تساعد الطفل على التجشؤ باستمرار حتى تخرج الغازات التي قد تكون دخلت إلى المعدة. يتم ذلك عن طريق رفع الطفل والتربيت على ظهره برفق حتى تخرج الغازات.
  • إذا كان طفلك يرضع ، فعليه أن يمسك بالزجاجة التي يرضع منها بشكل صحيح ، حتى لا يتعرض الطفل لابتلاع الهواء الذي يصل إلى المعدة.
  • يجب أن تحافظ الأم دائمًا على هدوئها حتى تتمكن من تهدئة الطفل. وكلما كانت متوترة وقلقة يزداد هذا الشعور لدى الطفل ويزيد بكائه ، وبهذا نكون قد تعلمنا سبب الصوت من معدة الطفل.

متى ترى الطبيب؟

معظم حالات التورم التي قد تحدث عند الأطفال تكون طفيفة ويمكن علاجها في المنزل دون أي مشاكل ولكن هناك بعض الحالات النادرة التي قد تسبب ظهور مشاكل صحية ومن أهم تلك الأعراض التي يجب أن يراها الطبيب إذا حدثت على النحو التالي:

  • إذا تعرض الطفل لقيء مصحوب بالدم وأخرج.
  • الطفل متحمس جدا والأم لا تستطيع السيطرة عليه ولا تستطيع تهدئته.
  • الارتفاع الكبير في درجة الحرارة ، وصولاً إلى 38 درجة مئوية ، دليل على تعرض الطفل لعدوى والتهابات خطيرة في الجسم.
  • إذا لم يتجاوز عمر الطفل 3 أشهر ، فقد يتعرض لتغير مفاجئ في سلوكه ، مع ظهور تشنجات وبشكل ملحوظ.
  • تصبح عملية إخراج الطفل مائيّة وبشكل متكرر مع ظهور بعض الأعراض غير الطبيعية.

الأشياء الطبيعية التي قد تسبب القلق عند الرضع

1. قبعة المهد

قد يولد الطفل ببعض القشور الصفراء والدهنية والمرتفعة التي تتشكل على فروة الرأس ، ويمكن علاجها عن طريق فرك فروة الرأس بزيت الزيتون ويجب أن تكون دافئة ثم تمشيطها. الرأس برفق حتى تزول تلك القشور تمامًا ثم يغسل الرأس بالشامبو المخصص للأطفال.

2. انفجار الحفاضات

كلمة “انفجار” ليست من قبيل المبالغة ، فقد تواجه الأم مشاكل كثيرة عند تغيير الحفاضات وتحدث فور فتحها. قد تلاحظ وجود بركان يتدفق فوقهم ، لذلك يجب التأكد من أن البراز الذي ينتجه الطفل بين اللون البني أو الأخضر أو ​​الأصفر. كل هذا طبيعي ، لكن إذا لاحظت الأم وجود الدم فعليها استشارة الطبيب على وجه السرعة.

3. انتفاخ منطقة صدر الطفل

قد تلاحظ الأم أن هذه المنطقة في الطفل قد تتضخم بعض الشيء وهذا أمر طبيعي ، وقد يحدث عند الذكور والإناث ، وذلك بسبب هرمونات الأم وينتقل إلى الجنين بشرط أن ينتقل عن طريق المشيمة ، و إنها حالة طبيعية جدًا ولا داعي للقلق على الإطلاق وقد تحدث في الأسبوعين الأولين من الولادة.

4. أصوات شخير غريبة

قد تلاحظ الأم صوتًا غريبًا من طفلها ، كالصفير أو الشخير عند دخوله النوم ، قد يتسبب ذلك في هوسها وقلق الأم ، ولكن هذا طبيعي ولا تقلق ، فقد تصدر هذه الأصوات بسبب تضيق ممرات التنفس لدى الطفل.

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • قد يعاني الطفل من العديد من المشاكل الصحية ، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الولادة.
  • إذا لاحظت الأم أن الطفل يصرخ بصوت عالٍ وأن هناك بعض التشنجات ، فهذا مؤشر على أن الطفل يعاني من تقلصات في البطن.
  • هناك العديد من الأسباب التي قد تسبب المغص للطفل ، فقد يكون ذلك من خلال التغذية الخاطئة أو عن طريق تناول بعض البقوليات التي تنتقل إلى الطفل من خلال الرضاعة مما يسبب المغص.
  • التنفس عن طريق الفم ودخول وتجمع الهواء داخل المعدة وهذا سبب رئيسي لشعور الطفل بالمغص.
  • قد يعاني الطفل من مغص ، وهذا أمر طبيعي ، ولكن قد تكون هناك أعراض غير طبيعية ، لذلك يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • هناك أيضًا بعض الأشياء الطبيعية التي في حالة حدوثها لا تسبب أي قلق ، مثل: ظهور تسريب وانفجار الحفاضات ، وما يسمى بغطاء المهد.
  • قد يعاني الطفل أيضًا من تورم حول منطقة الثدي إذا كان لذكر أو أنثى ، وسماع صوت صفير أو شخير للطفل.