علاج هشاشة العظام بالأعشاب

عند إصابة الشخص بهشاشة العظام لا تظهر الأعراض في بداية الإصابة ، وعندما تبدأ العظام بالعدوى والضعف تظهر مجموعة من الأعراض على النحو التالي:

  • تآكل في الفقرات ينتج عنه ألم شديد.
  • ظهور الانحناء أثناء الوقوف.
  • انخفاض الارتفاع بمرور الوقت.
  • تكون كسور العظام أكثر حدة وتكرارًا مع الاصطدامات الطفيفة.
  • إذا شعر الشخص بأي من الأعراض السابقة فعليه التوجه إلى الطبيب فورًا وعدم الانتظار حتى لا تزداد شدة المرض ويبدأ الطبيب في وصف العلاج.

أسباب هشاشة العظام

  • مع بداية حياة الإنسان ، يكون تكوين عظام جديدة أسهل من تكوين العظام القديمة وبمرور الوقت تبدأ عملية تكوين العظام الجديدة في التباطؤ.
  • بحلول سن الثلاثين ، يكون الشخص قد وصل إلى أفضل تكوين للكتلة العظمية ، وبعد هذا العمر ، تبدأ العظام في فقدان الكتلة وتفقد قوتها أكثر مما يتم بناؤها.
  • ويعتمد تعرض الإنسان لهشاشة العظام على قوة عظامه خلال فترة الشباب وبناء كتلته الجسدية ، كما تتدخل العوامل الوراثية في هذا الأمر ، لذلك نجد أن الأجناس المختلفة لها كتلة عظام مختلفة.
  • إذا أراد الشخص معرفة احتمالات الإصابة بهشاشة العظام ، فعليه مراقبة كتّاب هشاشة العظام لديه خلال سن الثلاثين ، وإذا كان توازنه كبيرًا ، فهذا يعني صحته القوية وقلة فرص الإصابة بهشاشة العظام.

العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام

  • كبار السن.
  • الأعراق ، فالناس البيض يعانون من هشاشة العظام أكثر من السود ، وخاصة من أصل آسيوي.
  • نمط الحياة الذي يتبعه الشخص من حيث الأكل وممارسة الرياضة.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية. الإصابة ببعض الأمراض.
  • النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام ، خاصة بعد انقطاع الطمث وانقطاع الطمث.
  • إذا كان أحد أفراد الأسرة مثل الأب أو الأم يعاني من هشاشة العظام ، فمن المرجح أن يصاب الأطفال به أيضًا.
  • إذا كان لدى الشخص بنية جسم صغيرة ، فهو أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام ، بسبب نقص كتلة العظام مع تقدم العمر.

علاقة التغذية بهشاشة العظام

هناك بعض الأشخاص الذين يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام ، وذلك بسبب طريقة تغذيتهم وهم على النحو التالي:

  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الشهية وعدم القدرة على الأكل ، وهذا يؤدي إلى انخفاض وزنهم وضعف عظامهم سواء كانوا من النساء أو الرجال.
  • إذا كان الشخص لا يأكل الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د فهو معرض بشدة للإصابة بهشاشة العظام لأن نقص الكالسيوم من المشاكل الرئيسية التي تؤثر على تكوين العظام وكثافتها ، وهذا يعرض الشخص لكسور متكررة.
  • يلجأ الشخص إلى بعض أنواع جراحات المعدة والجهاز الهضمي ، مثل استئصال جزء معين من المعدة ، فقد يؤدي ذلك إلى هشاشة العظام نتيجة سوء امتصاص بعض المواد في المعدة ، مثل الكالسيوم.

هل الهرمونات تتحكم في هشاشة العظام؟

قد تكون هشاشة العظام مرتبطة بالهرمونات الموجودة في جسم الإنسان ، لذلك فكلما تواجدت أكثر أو أقل من هذه الهرمونات قد يتعرض الشخص للهشاشة ، ومن أهم هذه الهرمونات:

  • إذا تجاوزت هرمونات الغدة الدرقية الحد الطبيعي ، فمن المحتمل أن يكون الشخص أكثر عرضة لهشاشة العظام ، وإذا كان الشخص يتناول أدوية خاصة بالغدة الدرقية تساهم في علاج قصورها.
  • نشاط الغدة الكظرية تريندات.
  • إذا كان هناك انخفاض في نسبة الهرمونات الجنسية فقد يؤثر سلبًا على عظام الجسم ، ويدل على ذلك انخفاض هرمون الاستروجين الذي يتناقص مع حدوث انقطاع الطمث.

علاقة بعض الأمراض بهشاشة العظام

هناك بعض الأمراض التي يمكن للإنسان أن يصاب بها يمكن أن تسهم في هشاشة العظام لديه ، ومن أهم هذه الأمراض:

  • عدوى الذئبة.
  • أنواع الأورام المختلفة التي تصيب الجسم.
  • بعض أمراض الجهاز الهضمي والبطن مثل الداء البطني.
  • الإصابة بأمراض الكبد والكلى.
  • روماتيزمي.
  • إذا تناول الشخص الأدوية المحتوية على الكورتيزون بكثرة ، فقد يؤدي ذلك إلى ضعف في بناء العظام ، مما يؤدي إلى هشاشة العظام ، وهناك أنواع أخرى من الأدوية المستخدمة في علاج زراعة الأعضاء ، والارتجاع المعدي المريئي الذي قد يؤدي أيضًا إلى الهشاشة.

طرق الوقاية من هشاشة العظام

لا يمكن اتباع طريقة معينة حتى يقي الشخص نفسه من هشاشة العظام ، ولكن هناك بعض الأشياء التي تقلل مع التقيد بها من فرص الإصابة بهشاشة العظام ، ومنها:

  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والغازية التي تؤثر بشكل كبير على تكوين العظام.
  • تجنب التدخين لأنه يضعف العظام.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على معادن مختلفة ، والتي لها دور كبير في تقوية العظام ، وأهمها: الكالسيوم والفوسفور.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد الوزن ، ومنها الأطعمة المليئة بالزيوت والدهون ، لأن وزن تريندات يؤدي إلى ضغط شديد على عظام الجسم.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية التي تقوي صحة الجسم ، ومن أهم هذه الرياضات الركض والمشي.
  • عدم الجلوس في نفس المكان لفترة طويلة ، والحركة والمشي لفترات زمنية محددة كل يوم.

أهمية فيتامين د للعظام

  • يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم في بناء العظام ، لأنه يساهم في امتصاص الكالسيوم وله علاقة كبيرة بتكوين العظام.
  • يمكن لأي شخص الحصول على فيتامين د عن طريق الجلوس في ضوء الشمس في الصباح الباكر أو بعد الظهر.
  • يحتاج الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا إلى حوالي 600 وحدة دولية من فيتامين هـ ، وتزداد هذه الحاجة مع تقدم العمر.
  • يجب الحرص على إعطاء الأطفال فيتامين (هـ) من خلال الأدوية والأطعمة المختلفة التي تزيد من نسبته في الجسم وهذا يساهم في بناء عظامهم بصحة جيدة.
  • أما بالنسبة للأشخاص العاديين الذين لا يستطيعون الوصول إلى ضوء الشمس ، خاصة في البلدان الباردة ، فعليهم طلب المساعدة من مكملات الفيتامينات.

يحتاج الجسم إلى الكالسيوم

إذا كان الشخص فوق سن العشرين أو أكثر ، فهو يحتاج إلى حوالي 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا ، ومع تقدم العمر وبلوغ سن الخمسين ، يحتاج الشخص حوالي 1200 ملليجرام من هذا العنصر.

يمكن للشخص الحصول على الكالسيوم من الأدوية بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأخرى ، وهي كالتالي:

  • منتجات الألبان المختلفة.
  • بعض أنواع المكسرات.
  • بعض منتجات الصويا والحبوب.
  • بعض الأسماك مثل السردين.

طرق علاج هشاشة العظام بالأعشاب

  • السمسم والحلبة: يعتبر السمسم من أفضل الأشياء التي تمد الجسم بالكالسيوم ، وبالتالي يمكن استخدامه مع الحلبة للاستفادة منها بشكل كبير حيث تقلل الحلبة من التهابات العظام ، ويمكن استخدامها بوضعها داخل ثم رفعه على النار لعدة دقائق.
  • حب الرشاد: ​​حب الرشاد من أهم الأشياء المستخدمة في علاج هشاشة العظام ، لاحتوائه على العديد من الفيتامينات بالإضافة إلى المعادن المختلفة التي تقوي العظام ، كما أنه يحتوي على فيتامين سي الذي يعالج حالات الالتهابات المختلفة ، ويمكن استخدامه من قبل وضعه في الماء مغلي ومحلى بالعسل الأبيض.
  • الكركم: يستخدم الكركم في علاج العديد من الأمراض ومنها هشاشة العظام ، لأنه يقوي صحة المفاصل بسبب وجود مادة الكركمين فيه بالإضافة إلى مضادات الأكسدة ، ويمكن تحضيره بغليه في الماء وتحليته. عسل أبيض.
  • الزنجبيل: يساهم الزنجبيل في تقوية العظام ومنع هشاشتها ، فهو من الأعشاب السحرية التي تواجه العديد من المشاكل دفعة واحدة ، كما يمكن تحضيره بوضعه في الماء وغليه على النار.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك علاجًا عشبيًا لمرض هشاشة العظام ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.