تجربتي مع سلس البول

  • حوالي 20٪ أو 30٪ من النساء يعانين من سلس البول ، والكثير منهن لا يعرفن حلاً لهذه المشكلة.
  • يؤثر سلس البول على المرأة بشكل كبير لأنها تتعرض للعديد من المواقف المحرجة ، مما يؤدي بها إلى حالة نفسية سيئة.
  • تقول إحدى النساء إن تجربتي مع سلس البول هي مشكلة تعرضت لها وأنا أشارك هذه التجربة بهدف استخدامها من قبل الجميع.
  • تتراوح شدة سلس البول من وقت لآخر عند التبول أو أثناء العطس مع الرغبة في التبول وقد تكون قوية جدًا بحيث لا يمكنك الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب.
  • على الرغم من أن سلس البول يحدث عدة مرات ، خاصة مع تقدم العمر ، فإن سلس البول لا ينتج عن الشيخوخة.
  • في حالة تأثير سلس البول على أنشطتك وحياتك اليومية ، يجب عليك التوجه سريعًا إلى أخصائي.
  • مع العلاج والأدوية ، يمكن إيقاف سلس البول أو على الأقل تقليل الانزعاج.
  • تقول امرأة أخرى إن تجربتي مع سلس البول والرسالة التي توجهها إلى كل امرأة هي التركيز على تدريب المثانة بهدف عملية امتصاص البول لفترة أطول.
  • بالإضافة إلى الحد من شرب الكافيين ، فإن المشروبات الغازية أيضًا لأنها مدرة للبول ، وتحد من تناول السوائل في المساء ، وتجنب التدخين ، وتمارين عضلات الحوض.
  • وقالت امرأة أخرى إنها عانت لفترة طويلة من سلس البول ، واستأصلته من خلال عملية مهبلية ، ونجحت العملية وتخلصت من المشكلة.
  • وقالت امرأة أخرى إنها من خلال المتابعة المستمرة مع الطبيب وأخذ العلاج الصحيح تخلصت من سلس البول.

كيف تعمل المثانة الطبيعية

  • يتم إنتاج البول وتجميعه في المثانة ثم تبدأ عضلة المثانة في التمدد والاسترخاء من أجل امتصاص كل البول وفي نفس الوقت ينقبض صمام المثانة.
  • تتم عملية الانقباض من أجل منع تسرب كمية البول ، وعند امتلاء المثانة بكمية معينة يشعر بعدها الشخص بالحاجة إلى التبول.
  • عندما تكون الظروف مناسبة ، يرسل الدماغ رسالة إلى عضلة المثانة لتتقلص بعد هذه الإشارة ، فيرتاح صمام المثانة ، ثم يبدأ الشخص في التبول.
  • في الوضع الطبيعي ، تحتاج المثانة إلى إفراغ ما يقرب من 5 إلى 7 مرات خلال النهار ، وفي الليل تستغرق 2-3 مرات.

أسباب سلس البول

  • بعض الأطعمة والمشروبات التي تسبب سلس البول تشمل الشوكولاتة والكافيين مثل الشاي والقهوة والكحول.
  • التهاب المسالك البولية وكذلك حدوث إمساك كل هذا يؤدي إلى سلس البول.
  • إذا حدثت عدوى تهيج المثانة ، فقد يؤدي كل هذا إلى سلس البول.
  • يمكن أن تحدث أثناء الحمل ، وتغيرات هرمونية ، والولادة المهبلية في كثير من الأحيان ، أو مع تقدمك في العمر.
  • إذا تقدمت عضلات الحوض في العمر ، فإنها تضغط على المثانة ويمكن أن تضعف قدرة المثانة على الاحتفاظ بالبول وتخزينه.
  • يمكن أن يؤدي نقص هرمون الاستروجين بسبب الشيخوخة ، في بعض الحالات ، إلى سلس البول.
  • ومن أسباب هذا المرض أيضًا حدوث اضطرابات عصبية مثل مرض باركنسون والتصلب المتعدد ، وفي كثير من الأحيان لا يستطيع الطبيب معرفة السبب الحقيقي لسلس البول.
  • يمكن أن يكون سبب رفع الأوزان الثقيلة وسلس البول سببًا وراثيًا.

علاج سلس البول

  • اجعل وزنك صحيًا لأن السمنة يمكن أن تسبب سلس البول في بعض الحالات.
  • تدريب عضلة المثانة بانتظام ، وتجنب الأشياء التي تهيج المثانة ، مثل الكحول والأطعمة الحمضية.
  • استخدام جهاز داعم للمهبل يسمى الفرزجة ، ويمكن إزالته بسهولة ، وتعمل هذه الأداة على تقليل الضغط ، في حالة تعرض المريض للضغط والتوتر.
  • إجراء عملية جراحية بهدف إعادة المثانة إلى مكانها وتقديم الدعم اللازم لها ، ويستحسن معرفة أن هذه العملية تجرى عند فشل كل الطرق والمحاولات العلاجية.
  • هناك أشخاص يعانون من أنواع متعددة من سلس البول ، وفي هذه الحالة يعالج الطبيب أصعب المشاكل ثم يعالج بقية المشاكل.
  • يتم تناول واستهلاك الكثير من الألياف ، والتي بدورها تعمل على منع الإمساك الذي يعد أحد أسباب سلس البول.
  • الإقلاع عن التدخين ، والتمسك بالعادات الصحية الإيجابية ، والابتعاد عن العادات السيئة التي ستؤذيك فقط.

أعراض سلس البول وتشخيصه

  • من أكثر الأعراض وضوحًا عدم القدرة على التحكم في البول والتبول اللاإرادي.
  • إذا كان سلس البول ناتجًا عن الإجهاد والضغط ، فستلاحظ القليل من البول أثناء العطس والسعال ، أو عند ممارسة الرياضة.
  • يسأل الأخصائي المرأة التي تعاني من سلس البول عن عاداتها في الشرب وكمية المشروبات التي تشربها وعدد مرات التبول في اليوم.
  • كما يسألها عن كمية البول المتسرب منها وكم مرة.
  • بعد اتباع هذه المعايير في 4 أيام ، يساعد ذلك الطبيب على معرفة المعلومات الدقيقة ، وبعد ذلك يقوم المريض بفحص الفحص البدني لمعرفة السبب وتحديده.
  • قد يطلب منك طبيبك أن تسعل أو تعطس أثناء الفحص ، ويفضل في حالة الفحص أن مثانتك ممتلئة للحصول على نتائج دقيقة.
  • قد يُطلب منك إجراء فحص ديناميكيات المثانة. سيحدد هذا الاختبار قدرة المثانة على التحكم في البول وتحملها لكميات البول وقدرتها على الامتلاء.
  • يقوم الطبيب بفحص البول لمعرفة ما إذا كانت هناك عدوى أم لا ، وتعمل هذه الاختبارات على وضع خطة علاجية جيدة.

منع سلس البول

  • مارس تمارين كيجل التي تساعد في تقوية عضلات الحوض وكذلك الحماية من سلس البول ، أي عدم القدرة على التحكم في البول.
  • يجب الإقلاع عن التدخين إذا كان لديك مشكلة في السيطرة على البول حتى لا يتفاقم.
  • يعمل الإقلاع عن التدخين على تقليل السعال ، وهذا يساعد في عملية تحسين التحكم في البول.

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • شاركت إحدى النساء وقالت إن تجربتي مع سلس البول كانت التزامًا بممارسة تمارين خاصة لعضلات الحوض.
  • إذا كانت مشكلة سلس البول ناتجة عن الإجهاد ، فستلاحظ تسرب البول عند العطس أو السعال أو القيام بالأنشطة اليومية.
  • يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة والمشروبات مثل الكافيين والشوكولاتة والشاي إلى حدوث سلس البول.
  • ومن أسباب حدوث هذا المرض كثرة الولادة من المهبل ، ويمكن أن يكون سببًا وراثيًا ، أو اضطرابات عصبية.
  • إذا كنت تعاني من سلس البول فعليك الإقلاع عن التدخين لأنه يسبب السعال الذي يؤدي إلى سلس البول.
  • في حالة فشل جميع الطرق والمحاولات العلاجية ، يمكن إجراء عملية جراحية للتخلص من هذه المشكلة.
  • احرص على تناول الألياف لأنها تعمل على منع الإمساك ، وتذكر أنه يجب عليك الامتناع عن المشروبات الغازية والكحول.