علاج النفخات القلبية في المنزل

يعتبر القلب من أهم أعضاء الجسم ، وترجع أهميته إلى قدرته على ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أنسجة وخلايا الجسم عبر شبكة الأوعية الدموية التي تصل إلى جميع أجزاء الجسم.

القلب مثل باقي أعضاء الجسم ، فهو يتعرض دائمًا للعديد من الأمراض المختلفة ، وأشهرها النوبات القلبية التي تحدث نتيجة العديد من الأسباب منها المرضية وغير المرضية.

لذلك نجد العديد من طرق علاج النوبات القلبية في المنزل والتي تعتبر ضرورية عند اتباعها لمراجعة الطبيب والتأكد من أن سبب المعدة التي يشعر بها الفرد ليست ناتجة عن شيء خاطئ في جسم الإنسان ، ومن بين تتمثل طرق علاج النوبات القلبية في المنزل فيما يلي:

  • الحد من الأنشطة الرياضية الشاقة التي تؤدي إلى النفخات القلبية.
  • تجنب حمل أشياء ثقيلة.
  • في حال كانت النفخات القلبية ناتجة عن مشاكل نفسية ، فمن الضروري التخلص من القلق والتوتر الذي يعاني منه الشخص من أجل القضاء على المضايقات التي تصيب القلب.
  • العمل على الاسترخاء من خلال بعض الرياضات البسيطة مثل اليوجا أو التنفس العميق والتي لها دور كبير في التخلص من نغمات القلب.
  • تجنب الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم اضطرابات القولون ، لأنها قد تكون سببًا لتقلصات المعدة.
  • الاسترخاء باستخدام بعض الأعشاب التي تساعد في ذلك مثل المريمية والبابونج.
  • في حالة تكرار النوبات القلبية بعد العملية واتباع الخطوات السابقة ، من الضروري مراجعة الطبيب ، لأنه من المحتمل أن تكون بعض الأدوية التي تتناولها هي السبب الرئيسي للنوبات القلبية.

ما الأسباب الصحية لنفخات القلب؟

يعتبر القلب من أكثر الأعضاء تعقيدًا وتنظيمًا في الجسم ، حيث يتكون من العديد من الغرف والعقد والصمامات التي تعمل بطرق معينة وبنظام معين ، وفي حالة حدوث أي خلل في هذا النظام ، والذي في بدوره يؤدي إلى تغيير معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي ، تحدث نفخات قلبية.

وتجدر الإشارة إلى أنه في كثير من الحالات تصاحب نغمات القلب العديد من الأعراض الأخرى مثل آلام الصدر أو اضطرابات المعدة أو القولون ، لذلك في السطور التالية سوف نلقي الضوء على مجموعة من الأسباب الصحية التي تكمن وراء النوبات القلبية:

1_ عدم انتظام ضربات القلب

أحد الأسباب الجسدية التي تؤدي إلى النوبات القلبية هو معدل ضربات قلب تريندات فوق المعدل الطبيعي ، حيث يتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي بين 60 إلى 100 في الدقيقة ، لذلك فإن الأفراد المصابين بالنوبات القلبية يزيدون معدل ضربات القلب لديهم إلى أكثر من 100 في الدقيقة.

ومن الجدير بالذكر أن هناك أنواعًا صلبة من عدم انتظام ضربات القلب وهي:

  • عدم انتظام ضربات القلب البطيني.
  • عدم انتظام ضربات القلب ، والذي يسببه أي مرض عضوي.
  • عدم انتظام ضربات القلب فوق البطيني.

2_ انخفاض معدل ضربات القلب

يُعرف هذا أيضًا باسم بطء القلب ، وهو أكثر شيوعًا للرياضيين ، ولا ينتج عن أي خلل في القلب. وتجدر الإشارة إلى أن معدل ضربات القلب المنخفض يعني أن عدد النبضات في الدقيقة أقل من 60 عند البالغين.

3_ أمراض القلب التاجية

وهي من بين الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة القلب والتي تنتج عن تراكم كميات كبيرة من الكوليسترول في الدم على الشريان التاجي مسببة النوبات القلبية والعديد من مشاكل القلب الأخرى ، والتي ينبغي فيها علاج النوبات القلبية لا تتم متابعتك في المنزل ، بل يجب عليك الذهاب إلى الطبيب مباشرة.

4_ الرجفان الأذيني

وهو عرض شائع يصيب القلب نتيجة خلل في الإشارات الكهربائية التي يتلقاها الأذين وهو الحجرة العلوية للقلب مما يؤدي في النهاية إلى الرجفان الأذيني ، ويعمل على معدل ضربات قلب تريندات إلى 100 : 200 بالدقيقة وهو عدد كبير جدا للكبار.

5- الرجفان البطيني

وهي من أخطر الأمراض التي تؤدي إلى النفخات القلبية ، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى الوفاة إذا لم يتم علاجها بسرعة. ترجع خطورة هذه الحالة إلى عدم قدرة البطين على ضخ الدم ، وبالتالي لا يصل الدم إلى المخ والأعضاء المختلفة.

ما هي الأسباب غير المرضية التي تسبب النوبات القلبية؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى النوبات القلبية التي لا علاقة لها بأمراض أو عيوب في الجسم أو القلب ، والتي يمكن القضاء عليها عند اتباع علاج النوبات القلبية في المنزل.

أو بعد الرجوع للطبيب والإشارة إلى الابتعاد عن الأسباب التي تؤدي إلى آلام المعدة ، والتي إذا لم يبتعد الفرد عنها تؤدي إلى تكرار حدوثها عند إجرائها ، ومنها:

1_ ابذل مجهودا كبيرا

في هذه الحالة ، عندما يعاني الفرد من خلل نتيجة جهد شاق أو تمارين مختلفة ، تختفي التشنجات بسرعة ، لأنها من الأعراض غير المستمرة التي قد تعود مرة أخرى إذا بذل الشخص جهدًا شاقًا مرة أخرى.

2_ مشاكل نفسية

للمشاكل النفسية تأثيرات كبيرة على الحالة الجسدية وحالة القلب بشكل خاص ، حيث يؤدي التوتر والقلق إلى النفخات القلبية المستمرة.

3_ الكافيين

الكافيين منبه للعقل والقلب ، عند تناوله بكميات معقولة في اليوم ، لكن الأفراد الذين يشربون الكثير من المشروبات المحتوية على الكافيين معرضون باستمرار للنوبات القلبية.

4_ التدخين

يعتبر التدخين من الأسباب التي تؤدي إلى العديد من الأمراض الجسدية الشديدة ، بما في ذلك النفخات القلبية. تعود قدرة التدخين على الإضرار بالصحة العامة للجسم ، لاحتوائه على النيكوتين ، وهو مادة سامة لجسم الإنسان.

5_ الاعتماد على نظام غذائي غير صحي

الإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية ، أو الاعتماد الشديد عليها في النظام الغذائي للفرد ، يمكن أن يسبب نوبات قلبية ، بسبب محتوى الصقور من الدهون والكوليسترول في الدم مما يؤدي إلى خفقان القلب.

6_ استعمال بعض الادوية

تؤدي بعض الأدوية إلى الإصابة بالنوبات القلبية ، مثل أدوية الربو أو السمنة ، لأنها تزيد من التعرض المستمر للنوبات القلبية ، لذلك من الضروري استشارة الطبيب لتغيير نوع الدواء المستخدم.

إلى جانب ذلك ، فإن بعض المكملات الغذائية هي سبب النفخات القلبية في بداية استخدامها ، والتي قد تستمر إذا لم يلتزم الفرد بتعليمات الطبيب حول كيفية تناول المكملات ومقدارها.

ما هي الأعراض المصاحبة للنوبات القلبية؟

بعد تحديد سبب النوبات القلبية وطرق علاج النوبات القلبية في المنزل ، تجدر الإشارة إلى بعض الأعراض التي تصاحب حدوث النوبات القلبية ، ومنها:

  • معدل ضربات قلب تريندات بالدقيقة: تحدث هذه الحالة عند حدوث نفخة قلبية نتيجة وجود شيء خاطئ بالقلب نفسه أو الإشارات الكهربائية الناتجة عنه.
  • آلام في منطقة الصدر: الإحساس بوخز القلب مصحوب بألم في القفص الصدري ، وتختلف شدته من شخص لآخر.
  • عدم القدرة على التنفس: يصاحب احتقان الصدر أحيانًا عدم قدرة الفرد على التنفس بشكل صحيح والشعور بالاختناق.
  • رعاش في الجسم: تحدث هذه الحالة عند التعرض لبعض المشاكل الصحية أو نتيجة تناول دواء معين ، لذلك فإن رعشة القلب تكون مصحوبة برعشة وقشعريرة في جميع أنحاء الجسم.

طرق تشخيص النفخات القلبية

عند الذهاب إلى الطبيب بشكوى من النفخات القلبية ، يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة على المريض ، بما في ذلك أسئلة عن تاريخ مرضه وتاريخ عائلته ، من أجل تحديد وتحديد سبب حدوث النوبات القلبية ، في بالإضافة إلى أن الطبيب يطلب بعض الفحوصات الطبية ومنها:

1- الفحص البدني

من خلال الطبيب الذي يفحص الجسم كله ، لمعرفة ما إذا كان هناك أي تورم في أي منطقة من الجسم ، مما يعني وجود خلل في القلب ، فمن الممكن أن يكون القلب مصابًا انتفاخ ويظهر ذلك من خلال وجود ورم في أحد جانبي الجسم.

2- تحليل الدم

يساعد أخذ عينات الدم وتحليلها في التعرف على مستوى بعض الهرمونات والعناصر في الجسم التي تؤثر بشكل مباشر على صحة القلب وحدوث تقلصات المعدة.

3- مخطط كهربية القلب

ويتم ذلك بمساعدة بعض الأقطاب الكهربائية التي توضع حول الذراعين والقدمين ، والتي تظهر كفاءة النشاط الكهربائي للقلب.

4_ مخطط كهربية القلب

يأمر الطبيب بإجراء مخطط كهربائي للقلب لتحديد كفاءة الصمام وصحة القلب ، ويتم ذلك باستخدام الموجات فوق الصوتية.

5- قسطرة القلب

يستخدم الطبيب القسطرة للكشف عن العيوب الداخلية التي تحدث في القلب والتي لم يستطع الطبيب التعرف عليها بأي من الطرق السابقة ، أو في حالات الطوارئ حيث يتم استخدام أنبوب رفيع وصبغة للمساهمة في التصوير بالأشعة السينية ، ويقوم الطبيب بإدخال هذا الأنبوب من خلال الذراع أو الساق.

ما هي مخاطر استمرار النفخات القلبية وعدم علاجها؟

تأتي النوبات القلبية وتختفي مع الوقت إذا كانت حالة عرضية ولا تدل على وجود مرض ، وقد تختفي بعد العلاج. وتجدر الإشارة إلى أن عدم الاهتمام بالنوبات القلبية المتكررة والذهاب للطبيب لمعرفة السبب الكامن وراء النوبات القلبية يسبب بعض المضاعفات منها:

  • السكتات القلبية: تحدث هذه الحالة عندما يكون سبب ضربات القلب بسبب خلل في وظيفة القلب ، والدلالة التي تدل على ذلك مهملة وهي النغمة.
  • النزيف الحاد: ينتج عن خلل في القلب والأوعية الدموية داخل الجسم ، يتجلى من خلال النفخات القلبية المستمرة.
  • الاختناق: تتطور هذه الحالة عندما يصاحب النفخات القلبية ضيق في التنفس وألم في الصدر ، ويتم تجاهلها حتى يعاني الفرد من الاختناق ويحتاج على الفور إلى تدليك قلب وتنفس صناعي ، وإلا تتطور الحالة وتؤدي إلى الوفاة.

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • يمكن استخدام علاج النوبات القلبية في المنزل إذا كان سبب النوبات القلبية غير عضوي وليس بسبب خلل في وظائف القلب.
  • إن تقليل المجهود البدني وتجنب التوتر النفسي يساهم في القضاء على النوبات القلبية التي تصنف ضمن علاج النوبات القلبية في المنزل.
  • أحد أسباب النفخات القلبية هو عدم انتظام ضربات القلب ، والذي يقسمه الأطباء إلى ثلاثة أنواع متأينة.
  • الرجفان الأذيني هو اضطراب يسبب النوبات القلبية ، وينتج عن الإشارات الكهربائية الخاطئة التي يستقبلها الأذين ويزيد من معدل النبض في الدقيقة.
  • يعد التدخين والإفراط في تناول الكافيين من بين الأسباب غير السارة للنوبات القلبية.
  • يعد ألم الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكل صحيح من أعراض النفخات القلبية.
  • تعد تحليلات الدم والقسطرة إحدى طرق تشخيص النفخات القلبية وتحديد الأسباب الكامنة وراءها.