علاج السعال عند الرضع 3 شهور

هذه المرحلة مهمة للرضيع حيث أن جسمه غير مكتمل فلا بد من استشارة الطبيب ومنع استخدام أي دواء دون استشارته وهناك بعض النصائح التالية التي يجب اتباعها:

  • التركيز على زيارة الطبيب واستشارته ، حيث أن سعال الطفل في هذا العمر يثير القلق.
  • الحرص على إعطاء الطفل الكثير من السوائل بما في ذلك الحليب ، وعليه الامتناع عن إعطائه الماء والعصائر.
  • الاهتمام بدرجة حرارة الهواء والتهوية وتنظيف الغرفة بشكل مستمر وفي حالة جفاف الهواء يجب الاهتمام بالتهوية.
  • تعريض الطفل لبخار الماء والتواجد معه في الأماكن المغلقة والمساعدة على ملاءمته.

علاج السعال عند الأطفال من جميع الأعمار

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يتعامل بها الأطفال مع السعال ، وهي مناسبة لجميع الأعمار

  • قطرات الأنف المالحة

هي عبارة عن مجموعة قطرات في محلول يتم استخدامها بعدد من القطرات يومياً حسب تعليمات الطبيب ، وذلك لإنهاء اختناق المجرى التنفسي والذي يمكن القيام به باستخدام شفاطات البلغم اليدوية.

  • رفع رأس الطفل

يساعد رفع رأس الطفل بقوة عند إمالة رأس الطفل في اتجاه صغير آخر ، وذلك من خلال استخدام بعض الدعامات المناسبة مثل الوسائد الرفيعة ، والمناشف المطوية ، والتي تعمل على تهيئة تنفس الطفل وتقليل مستوى السعال فيه.

  • يضبط تريندات رطوبة الغرفة

الاتجاه هو استخدام العديد من الأجهزة اللازمة للترطيب في حالة الغرفة ، حيث يتم القضاء على الشعور بالجفاف.

  • خفض درجة حرارة الطفل

في حالة إصابة الطفل بالحمى ، اعمل على تقليل نسبة الحرارة وتقليل السعال والعطس ، وفي هذا الصدد يجب اتباع العديد من التعليمات:

  • في حال كان عمر الطفل أقل من ثلاثة أشهر ، يجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور ، حيث أن الإصابة بالحمى في هذا العمر تشكل خطرا كبيرا على حياة الطفل
  • في حال بلوغه سن أكثر من 3 أشهر ، يجب إعطاء الطفل مخفض للحمى حسب التعليمات الطبيعية ، ويمكن إعطاء الأسيتامينوفين لعدد محدد من الساعات.

أسباب السعال

قبل أن يبدأ الطفل في تناول أي من الأدوية ، يجب متابعة السعال حتى يتم التعرف على أسباب حدوثه ، وما يتبعه ، وكذلك الوجبات التي تناولها. هناك العديد من الأسباب المختلفة لسعال الطفل ، وهي:

  • الأمراض المعدية والتهابات وتحتوي أيضًا على نزلات البرد التي يمكن تجنبها نتيجة تناول المضادات الحيوية.
  • يحدث الارتجاع المعدي المريئي نتيجة عدوى عدوى وحرق شديد واضح في المعدة ، ويمكن تجنبه بتناول العديد من الأطعمة التي تساعد في القضاء عليها.
  • أزمة
  • حساسية
  • السعال الديكي
  • أسباب مختلفة

في حالة انتهاء فترة المرض يكون هناك سعال طفيف أو اختناق بسبب وجود العديد من الأبخرة.

العلاج الطبيعي للسعال

وقد تم الاهتمام في الآونة الأخيرة باتباع الوصفات الطبيعية والمنزلية التي تساعد بشكل واضح في علاج العديد من الأمراض ، بما في ذلك السعال عند الأطفال ، وانقسم موقف العديد من الباحثين والعلماء بين مؤيدين ومعارضين لهذه الوصفات ، وبين تلك الوصفات ، على سبيل المثال ، ما يلي:

  • علاج السعال بالعسل

وصفة العسل والليمون من أهم الوصفات المفيدة التي تساعد على منع السعال ، ولا ينصح بتناولها لمن تقل أعمارهم عن سنة.

  • علاج السعال عند الرضع بزيت الزيتون

هذه الوصفات منتشرة بشكل واضح ، وهي تناول ملعقة زيت زيتون مع السكر ، وينذر بتناولها لطفل أقل من عام.

  • عالج السعال بحساء الدجاج

أشارت العديد من الأبحاث التي أجريت في المراكز الطبية المعاصرة إلى وجود عناصر مهمة في حساء الدجاج تعمل على الحد من نزلات البرد ، بما في ذلك السعال.

  • علاج السعال بالتدليك بزيت الزيتون

في ظل عدم وجود دليل قوي وفعال على هذه الأساليب المستخدمة وخاصة إجراء بعض الأبحاث الحديثة التي تظهر عدم وجود أضرار ناتجة عن استخدامها ، وفي حالة القيام بتمارين الرقبة والصدر للطفل واستخدام زيت الزيتون لمدة دقيقتين مما يعمل على تقليل الشعور بالسعال المستمر. يساهم في نوم أفضل بالليل ، ولا ينصح باتباع هذه الوصفات دون استشارة واضحة من الطبيب المعالج.

الاهتمام بزيارة الطبيب واستشارته

لا بد من زيارة الطبيب والاهتمام بتعليماته جيداً في كثير من الحالات ذات الأهمية ومنها:

  • وجود سعال لمدة تزيد عن اسبوعين.
  • إحساس الطفل بالتوتر في التنفس وضيق شديد وألم في الصدر وعدم القدرة على التنفس.
  • صعوبة في البلع والشعور بالقيء المستمر مع زيادة في سيلان اللعاب.
  • – أن تكون درجة حرارة الطفل أعلى من 38 درجة مئوية إذا كان عمره أقل من أربع سنوات.
  • في حالة عدم حدوث تحسن للطفل بعد ساعتين من تناول الدواء ، يجب زيارة الطبيب مباشرة.
  • وجود أعراض أخرى غير السعال منها تورم في الرقبة ونقص في الوزن وصوت ودم في البلغم.

من الطبيعي جدًا أن يصل الموقف إلى مرحلة الخطر عندما يحدث ما يلي:

  • وجود عجز لدى الطفل في حالة التنفس أو وجود عدد من مشاكل التنفس المختلفة وظهورها واضح.
  • وجود إغماء وتوقف عن التنفس بسهولة عند الطفل.
  • ازرقاق الشفاه والأظافر في حالة السعال.

عند وجود هذه المراحل فهذا يدل على إصابة المريض بإصابة شديدة على الفور ، خاصة بسبب وجود العديد من الأعراض التي يتم التعرف عليها بسرعة في حال زيارة الطبيب واستشارته.

بعض التوصيات الهامة للأدوية وتناول الطعام

هناك جدل واسع وواضح حول كيفية العناية بالعديد من أدوية السعال عند الأطفال ، حيث تناول هذا الأمر نقاشًا واضحًا بين الأطباء حول ما يتم اتباعه ، وشق العديد من الأبحاث طريقهم في بداية عام 2008 في البداية من وصول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لحل الأمور وتقديم عدة توصيات ، منها:

  • في حالة استخدام دواء السعال للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات ، يجب اتباع تعليمات محددة وتعليمات دقيقة من الطبيب.
  • استخدم أدوية السعال الموصوفة فقط.
  • استعمال أدوية السعال مع مراعاة الجرعة اللازمة إذا كان الطفل أكبر من 6 سنوات.

وكانت توصيات المنظمات والوكالات الدولية للأدوية والمنتجات الصحية بعدم استخدام أي أدوية سعال مع الأطفال دون سن 6 سنوات.

تناولت هذه المقالة حسابًا بسيطًا للسعال عند الأطفال ، خاصة أن هناك العديد من الأمراض التي تصيب الطفل ، ولكن يجب الاعتناء بالطفل في بداية حياته حتى يصل إلى طفل يتمتع بصحة جيدة.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك علاج السعال عند الرضع لمدة 3 أشهر ، ولمعرفة المزيد من التفاصيل ، اترك تعليقًا في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.