وجع الاسنان عند الاطفال

هناك العديد من الأسباب التي تجعل أسنان الأطفال تؤذيهم ، حيث أن الأسنان تحتاج إلى عناية ورعاية دائمتين ، وإذا لم يحدث ذلك فسيؤدي ذلك إلى ظهور مشاكل ينتج عنها ألم لا يستطيع الطفل تحمله ، لذلك كان من الضروري معرفة السبب الرئيسي الذي قد يؤدي إلى حدوث الألم. في الاسنان لمعالجته بشكل صحيح.

تسوس:

التسوس من أكثر مشاكل الأسنان شيوعًا بين الأطفال الصغار ، والذي يسبب الألم بشكل مستمر ، حيث يأتي التسوس نتيجة تراكم بعض البكتيريا في الفم في منطقة معينة بعد تناول النشويات أو السكريات وتراكم هذه تؤدي البكتيريا إلى إنتاج الأحماض التي تعمل على تآكل الطبقة الخارجية للأسنان وكلما زادت هذه الأحماض كلما زادت درجة تسوس الأسنان.

أولى علامات تسوس الأسنان هي إحساس الطفل بالألم بعد تناول الأطعمة شديدة البرودة أو الأطعمة الساخنة جدًا أو بعد تناول الحلويات ولهذا كان لابد من الذهاب إلى الطبيب للتدخل السريع أو القضاء على التسوس حيث يؤدي وجوده لفترات طويلة إلى ينتشر على مساحة أكبر من الأسنان مما يسبب ضرراً كبيراً لصحة أسنان الطفل بشكل عام.

التهاب الجيوب الأنفية:

لا يقتصر مرض الجيوب الأنفية على كبار السن فقط ، ولكنه موجود أيضًا عند الأطفال الصغار ، كما أن التهاب الجيوب الأنفية يسبب ألمًا في منطقة الأنف والجبهة ومنطقة الأسنان ، وفي معظم الأحيان تحتاج هذه المشكلة إلى تدخل الطبيب من أجل وصف دواء يهدئ أعراض الجيوب الأنفية ويخفف آلام الطفل.

مرحلة التسنين:

تعتبر مرحلة التسنين وبداية ظهور الأسنان عند الأطفال الصغار من أكثر الأمور شيوعاً في حدوث آلام الأسنان واللثة ، وهذه المرحلة يجب أن تمر من قبل جميع الأطفال وهي ليست مرحلة صعبة أو خطرة ولكن بل هي مرحلة طبيعية جدًا حيث يجب أن تعبر الأسنان عند نموها وقبل خروجها على اللثة مما يسبب ألمًا مستمرًا وارتفاع درجة الحرارة والبكاء المستمر ، وتبقى هذه الأعراض حتى يخرج السن من اللثة ويبدأ في الظهور ، ثم تنتهي الأعراض والألم عند الطفل وتستقر حالته تدريجياً حتى يبدأ العام الجديد في النمو والمظهر.

خروج الأسنان في المساحات الضيقة:

هناك بعض الأضرار والمشاكل التي تحدث عند نمو الأسنان وخروجها عند الأطفال الصغار ، حيث أن خروج السن في مساحة غير كافية يجعله يسبب الكثير من المشاكل ، مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد ومستمر في منطقة اللثة ، مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد ومستمر في منطقة اللثة. يستدعي التوجه للطبيب المختص في أسرع وقت لحل هذه المشكلة قبل أن تنمو السن وتتطور أكثر ، حيث أن نمو السن في وضع غير طبيعي يجعله غير مريح ويبقى مع الطفل طوال حياته ، لذلك كان من الضروري معالجة هذه المشكلة قبل مرور الوقت واستقرار السن في مكانه غير المناسب.

الأسنان المكسورة:

لا شك أن الأطفال يتميزون بنشاطهم المفرط على مدار اليوم والكثير من الحركة مما يجعلهم دائمًا عرضة للسقوط أو الاصطدام بأي شيء ، وفي حالة سقوط الطفل على وجهه أو اصطدام أسنانه مع أرضي أو كسر في الأسنان أو أي شيء مشابه لذلك ينتج عن ذلك مشاكل كبيرة في منطقة الأسنان وقد يتطور إلى ألم في منطقة اللثة بأكملها.

التهابات اللثة:

تعد التهابات اللثة من الأسباب التي تؤدي إلى استمرار الألم في منطقة الأسنان واللثة. وهي مشكلة مزعجة للأطفال لأن الآلام الموجودة فيها تعتبر ألما شديدًا وشديدًا وأكثر ضررًا مقارنة بالألم الآخر الذي يصيب الأسنان ، لذلك كان من الضروري التوجه إلى الطبيب بسرعة عند الشعور بأي مشكلة غريبة في فم الأطفال. لمعرفة ما إذا كان هذا الألم ناتجًا عن عدوى أم لا ، وكيفية معالجته بسرعة.

تراكم الغذاء بين الأسنان وبعضها:

هناك الكثير من الأطفال يأكلون وجبات دون أن يحافظوا على أسنانهم مغسولة جيداً مما يتسبب في تراكم بعض الأطعمة في الفم وعلى الأسنان خاصة في حالة وجود فراغات بين الأسنان والأرحاء حيث تكون الأسنان في هذه الحالة مكان مناسب جدًا لتراكم الطعام بداخله مما يؤدي إلى نمو البكتيريا التي تؤثر بشكل مباشر على صحة الأسنان مما يسبب ألمًا مزعجًا عند الأطفال.

بعض النصائح تعتني بأسنان الطفل وتجنب الشعور بالألم

يجب أن يعلم الوالدان جيداً أن أسنان الأطفال تتعرض للعديد من المشاكل خاصة في مرحلة النمو المبكر ، بالإضافة إلى أن الأطفال الصغار لا يعرفون كيفية العناية بالأسنان وطرق الوقاية من الأمراض التي تصيب الأسنان ، لذلك هناك بعض النصائح والتعليمات التي يجب على الوالدين معرفتها جيداً للمحافظة على صحة أسنان أطفالهم:

  • يجب تعليم الأطفال كيفية تفريش الأسنان بمعجون الأسنان ومعجون الأسنان منذ الصغر حتى يعتادوا على هذه الخطوة ويقومون بها مرتين كل يوم على الأكثر ، كما يجب أن يهتم الآباء بغسل أسنانهم بالفرشاة أمام الأطفال حتى يتسنى للأطفال في البداية يعتادون على تنظيف أسنانهم باستمرار مثل والديهم.
  • يجب التوجه للطبيب الخاص عند الشعور بأي مشكلة في أسنان الأطفال وسرعة التدخل والعلاج.
  • يجب إقصاء الأطفال قدر الإمكان عن المشروبات التي تحتوي على الصودا والحلويات وجميع أنواع الأطعمة التي لا تفيد الجسم والتي قد تؤدي إلى تسوس الأسنان.
  • يجب إبعاد الأطفال عن المشروبات شديدة البرودة أو المشروبات الساخنة جدًا ، حيث تتميز أسنان الأطفال بالحساسية الشديدة التي تجعلهم لا يتحملون البرودة الشديدة أو الحرارة المرتفعة لتجنب الشعور بألم في الأسنان.
  • احرص على التخلص من بقايا الطعام في الفم وبين الأسنان ، خاصة بعد تناول الوجبات.
  • يجب التوجه للطبيب فور حدوث مشاكل بالأسنان خاصة عند حدوث مشكلة تسوس الاسنان حيث ان هذه المشكلة المزعجة كلما مر الوقت كلما ازدادت حالة الاسنان سوءا لذلك يجب معالجتها في اسرع وقت لتفادي التلف لبقية الأسنان السليمة ولتجنب حدوث الألم في أسنان الأطفال.
  • يجب الاهتمام بتناول وجبات مفيدة تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل عام وخاصة الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مما يفيد الأسنان في عملية النمو ويتخلص من المشاكل المزعجة التي قد تحدث نتيجة نقص هذه فيتامينات وعناصر في الجسم ، فهناك بعض الأطفال الذين يتعرضون للتصبغ. في أسنان الأطفال وظهور الأسنان الأمامية باللون الأصفر أو البني ، كل هذا يحدث نتيجة نقص الكالسيوم والفيتامينات الضرورية لنمو الأسنان في الجسم بشكل عام.
  • من الضروري تجنب عمل أي وصفات طبية طبيعية أو تناول أي أدوية من أجل تخفيف آلام الأسنان عند الأطفال إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

وبذلك نكون قد زودناك بألم الأسنان عند الأطفال ، ولمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال ، وسنقوم بالرد عليك فورًا.