ما هو التهاب الجفن؟

  • يحتوي الجفن على عدد كبير من الغدد الدهنية الموجودة أعلى وفي منطقة الرموش ، تفرز هذه الغدد مادة دهنية تشارك بشكل أساسي في تكوين الدموع ، والتي تغطي العين من الخارج وتحميها من الغبار ، الجفاف وعوامل الطقس المختلفة.
  • في حالة التهاب الجفن ، هناك مرض أو تلف في هذه الغدد وهي غير قادرة على إفراز المادة الدهنية ، مما يؤدي إلى تراكم هذه المادة الدهنية داخل الغدد وتصبح أكثر لزوجة مما يسبب تورم الجفن الموضعي وحدوث التهاب وتلف في هذه الغدد.
  • كما أن نقص هذه المادة الدهنية من الغدد يؤدي إلى انخفاض في تكوين الدموع مما يسبب جفاف العين نتيجة التعرض للغبار وأشعة الشمس وعوامل الطقس السيئة.

أنواع التهاب الجفن

هناك نوعان من التهاب الجفن ، النوع الأول ، وهو التهاب الجزء الخلفي من حافة الجفن. يحدث هذا النوع من التهاب الجفن نتيجة لحدوث عدوى بكتيرية.

النوع الثاني من التهاب الجفن ، وهو التهاب في الجزء الأمامي من الجفن. يحدث هذا النوع من التهاب الجفن نتيجة التهاب في الرموش والغدد الموجودة أعلى الجفن.

علاج التهاب الجفن الخلفي

يختلف علاج التهاب الجفن باختلاف نوع الالتهاب ، سواء كان التهابًا خلفيًا أو أماميًا ، وإليك كيفية علاج الالتهاب الخلفي على النحو التالي:

  • تدفئة الجفون بوضع ضمادات من الماء الدافئ على الجفن بعد عصرهما. توضع هذه الضمادات أو الكمادات لمدة عشر دقائق ، حتى يتمكن الماء الدافئ من إذابة الدهون الموجودة والمتراكمة داخل الغدد ومن ثم إزالتها خارج الغدد ، وبالتالي تقليل التورم والالتهابات والعمل على منع جفاف العين بسبب الدموع.
  • من طرق العلاج لحالات التهاب الجفن الخلفي أيضًا استخدام المضادات الحيوية الموضعية على شكل قطرات وبشكل منهجي باستخدام أقراص المضادات الحيوية مثل كبسولات التتراسيكلين ، والتي تستخدم لفترة طويلة تصل إلى ثلاثة أشهر ، ومن أشهرها قطرات المضادات الحيوية المستخدمة هي قطرات السلفا ، الاريثروميسين. وحمض الفوسفوريك.
  • استخدام القطرات التي تحتوي على الستيرويدات ، وهي مضادات للالتهابات ، حيث تعمل على علاج الالتهاب ، ولكن لا يجب عليك استخدام هذه القطرات كثيرًا لأنها تسبب ارتفاع ضغط العين

علاج التهاب الجفن الأمامي

لقد ذكرنا في السطور السابقة الطرق المتبعة في علاج التهابات الجفن الخلفي ، وإليكم طريقة علاج التهابات الجفن الأمامي ، وذلك على النحو التالي:

  • يتم العلاج باستخدام مناديل خاصة تحتوي على حمض البولي أكريليك وحمض الهيالورونيك ، مثل بعض المستحضرات الصيدلانية المستخدمة في العناية بالعيون مثل العناية بالعيون. ليس هذا فقط ، ولكن يمكن استخدام المنشطات مثل الكريمات والمراهم في طلاء الجفن لتقليل الالتهاب.
  • يستخدم البعض زيت شجرة الشاي عن طريق فرك الجفن بها لتخفيف الالتهاب بتركيز 50٪ ، حيث يقلل من شدة الأعراض ويخفف الألم.

أعراض التهاب الجفن

ذكرنا في السطور السابقة أنواع التهاب الجفن وطريقة علاج كل نوع وفي هذه الفقرة سوف نقدم لكم أهم أعراض التهاب الجفن على النحو التالي:

  • تختلف شدة المرض من شخص لآخر ، فقد تكون طفيفة أو قد تكون شديدة ، لكن ما يميز هذا المرض عن الأمراض الأخرى أنه يتكرر ويصاب بالعدوى.
  • يعاني مرضى التهاب الجفن من شعور بتهيج في العين واحمرار وحكة شديدة في الجفن.
  • يتعرض مرضى التهاب الجفن لجفاف العين ، خاصة إذا كان الشخص في مكان بارد أو في حالة مكيف الهواء ، لأن الغدد الدهنية غير قادرة على طرد الدهون إلى الخارج ، والتي تدخل في تكوين الدموع ، وبالتالي لا يحدث تكوين الدموع بشكل طبيعي.
  • الشعور بألم شديد وحساسية في الجفن ، بالإضافة إلى الشعور بامتلاء الجفون ووجود طبقة جافة في الجفن يكون لدى الشخص حكة شديدة.
  • في بعض الحالات قد يصاب الشخص بالشعيرات الدموية أثناء المعاناة من التهاب الجفن ، فالخيوط عبارة عن التهاب في بعض الغدد الدهنية في أعلى الجفن مما يؤدي إلى تراكم شديد للدهون وبالتالي انتفاخها وعدم القدرة على تحريك سمين ، مما قد يجعل لمس الجفن مؤلمًا جدًا.
  • يستمر هذا الألم لمدة أسبوع ، ثم بعد ذلك يختفي الألم مع خروج إفرازات من القيح والصديد والدهون في الغدد.

علاج التهاب العين بالأعشاب الطبية في المنزل

التهاب الجفن من الأمراض التي يمكن علاجها أو التخفيف من حدتها باستخدام بعض الأعشاب الطبيعية ، ومن أهم هذه الأعشاب الطبيعية المفيدة لذلك الشاي الأخضر والبابونج ، حيث يتميز كل منهما باحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والالتهابات التي تعمل على تقليل الالتهاب وتقليل التورم والاحمرار وإليكم كيفية استخدامها

  • فنجان من الشاي الخفيف يصنع من نبات الشاي الأخضر والبابونج ، ثم نقوم بتبريد الشاي إلى درجة حرارة متوسطة يمكن تحملها ، ونضع قطعة قماش نظيفة أو ضمادة في هذا الشاي.
  • نضع هذه القماش على العين لمدة عشر إلى خمس عشرة دقيقة ، ثم نغيرها ونستخدم كمادة أخرى.
  • نقوم بمسح الجفن بضمادة أو قطعة قماش لإزالة طبقات الهواء الجاف.
  • تتكرر هذه الوصفة مرتين في اليوم أو أكثر حسب حالة الشخص ومدى الالتهاب والتورم الذي يعاني منه المريض.

بعض النصائح التي يجب اتباعها أثناء علاج التهاب الجفن

بالإضافة إلى استخدام الأدوية والعلاجات المنزلية لعلاج التهاب الجفن ، هناك بعض النصائح والاحتياطات التي يجب اتخاذها من أجل تحقيق الشفاء بشكل كبير ، ومن أهم هذه النصائح

  • الحرص على عدم لمس العينين باليدين قدر المستطاع وعدم الحكة بهما ، ولكن في حالة لمس العين باليد ، يجب غسل اليدين جيدًا قبل القيام بذلك.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية والمغذية التي تحتوي على فيتامينات ومعادن مفيدة لصحة الجسم بشكل عام ، والتي تعمل على تقليل الالتهاب والتورم ، وكذلك مناعة تريندات للجسم وقدرة تريندات على مواجهة الأمراض.
  • يجب على الشخص المصاب بالتهاب الجفن الحرص على الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة وعدم إجهاد العينين ، لأن إجهاد العين يؤدي إلى التهاب وتورم تريندات.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا ​​لك أهم المعلومات عن التهاب الجفن وأنواع التهاب الجفن الأمامي والخلفي وعلاج التهاب الجفن الأمامي والخلفي بالأدوية والأعشاب وأعراض التهاب الجفن نتمنى أن تنال إعجابكم .