معلومات عن القولون

القولون هو ما يسمى بالأمعاء الغليظة ، وهذه الأمعاء تصل بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم ثم الشرج ، ويبلغ طول القولون حوالي خمسة أقدام ، ويمتص الماء والعناصر الغذائية والأملاح المفيدة من الطعام المهضوم الآتي من الأمعاء الدقيقة.

بعد أن يؤدي القولون وظيفته السابقة ، يدفع الفضلات للخارج للتخلص منها على شكل براز ، من خلال بعض التقلصات التي تحدث في عضلات جداره ، والتي تتحكم فيها الأعصاب والهرمونات.

لكي تتم هذه العملية بسلاسة ونجاح ، يجب أن يكون هناك انسجام بين تقلصات عضلات القولون وبين عضلات الحوض والمخارج ، ولكن عندما تكون التقلصات ضعيفة أو قوية ، فإنها تسبب إما تأخيرًا أو سرعة في إفراز البراز مما يسبب الأعراض التي يعاني منها معظم المرضى.

متلازمة القولون العصبي

تتميز الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي بطابع مزمن ، بين الفترات التي تشتد فيها الأعراض ، والفترات الأخرى التي تهدأ فيها الأعراض ، مما يسبب معاناة كبيرة للمرضى لأنه يؤثر بشكل كبير على شكل الحياة الطبيعية.

حتى عند خضوع المريض للفحص ، فعادة ما تخرج النتائج سليمة ، مما يثير إحباط كل من الطبيب والمريض ، وخاصة المريض الذي يشعر أن الطبيب لا يصدق شكواه ، أو لا يأخذ شكواه على محمل الجد ، و من بين أكثر أعراض القولون العصبي شيوعًا ما يلي:

  • آلام البطن المزمنة.
  • غازات تريندات.
  • الشعور بالانتفاخ في البطن.
  • الإمساك المزمن
  • الإسهال المزمن.
  • تناوب الإمساك والإسهال.

متلازمة القولون العصبي عند النساء

متلازمة القولون العصبي متشابهة لدى الرجال والنساء على حد سواء ، ولكن في حالة النساء فإن الأعراض التي تظهر عليهن وشدتهن مرتبطة بمستوى الهرمونات الأنثوية في أجسامهن ، حيث يتم تشخيص القولون العصبي عادة عند النساء خلال فترة الإنجاب. عمر.

تختلف أعراض القولون العصبي عند النساء كما يلي:

1- فترة الدورة الشهرية

تختلف الأعراض بين النساء حسب الدورة الشهرية. أثناء أو قبل الدورة الشهرية ، تعاني النساء أكثر من آلام البطن والإسهال ، ولكن في فترة ما بعد الإباضة ، أي بعد 14 يومًا من انتهاء الدورة الشهرية ، تعاني النساء من الإمساك والانتفاخ بشكل أكبر.

كما تعاني المرأة المصابة بمتلازمة القولون العصبي من مجموعة من الأعراض المزعجة مثل الأرق والتعب والتشنجات وآلام الظهر وحساسية الطعام ، بالإضافة إلى آلام الدورة الشهرية ومتلازمة ما قبل الحيض.

2- أثناء الحمل

عادة ما تعاني النساء المصابات بمرض القولون العصبي أثناء الحمل من أعراض القولون العصبي مثل الغثيان والحرقان في المعدة والإمساك والإسهال.

3- الانتباذ البطاني الرحمي

تصبح متلازمة القولون العصبي أكثر حدة إذا كانت المرأة المصابة بها تعاني أيضًا من الانتباذ البطاني الرحمي ، والذي يُعرف باسم الانتباذ البطاني الرحمي.

4- فترة انقطاع الطمث

تتحسن أعراض القولون العصبي بشكل كبير عند النساء عند بلوغ سن اليأس.

أعراض القولون العصبي الحاد

يؤدي القولون العصبي الشديد إلى:

  • انخفاض كبير في الوزن.
  • فقدان قدرة المريض على البلع.
  • يعاني المريض من قيء شديد.
  • يعاني من الإسهال الحاد خاصة أثناء فترات الليل.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الجسم وعادة ما يصاحب القولون العصبي.
  • نزيف في المستقيم.
  • الشعور بالألم المستمر.

عندما يشعر الشخص بأي من هذه الأعراض أو أكثر من واحد منها ، يجب عليه التوجه فورًا إلى طبيب مختص.

متلازمة القولون العصبي بشكل دائم

لسوء الحظ ، لا يوجد علاج نهائي لمرض القولون العصبي ، ولكن هناك عدة طرق وخطوات تساعد في علاج أعراضه المختلفة والتخفيف من حدتها ، ومنها:

1. اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب

تم تصميم هذا النظام الغذائي خصيصًا لعلاج وتقليل أعراض القولون العصبي ، ويهدف هذا النوع من النظام الغذائي إلى أن يكون منخفضًا في:

  • السكريات المخمرة والسكريات الأحادية والسكريات.
  • البوليول ، وهي كربوهيدرات قصيرة الترابط ، وبالتالي لا يمكن امتصاصها من خلال الأمعاء.

تؤدي هذه المواد إلى زيادة أعراض متلازمة القولون العصبي ، وأهمها الانتفاخ والغازات والإسهال والإمساك ، لذلك من الضروري التقليل التدريجي لهذه المواد من الأطعمة التي يتناولها المريض وإدخال بدائل مفيدة بدلاً منها.

2- تقليل التوتر والقلق

التوتر هو أحد المشاكل التي تؤدي إلى ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي على تريندات ، ومن ثم فإن الحل الوحيد لذلك هو التحكم في هذه المشاعر والعمل على السيطرة عليها سواء من خلال التحدث مع شخص مقرب أو ممارسة أي نوع من الرياضة.

3- تعرف على مستوى فيتامين د في الجسم

كما أثبتت عدد من الدراسات العلمية أن لفيتامين د دور مهم في صحة الجهاز الهضمي ، وأن انخفاض مستوياته في الجسم قد يؤدي إلى تفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي ، لذلك يجب التحقق من مستوى فيتامين د لديك إذا كان لديك متلازمة القولون المتهيج.

وإذا كانت النسبة منخفضة ، فعليك تناول المكملات الغذائية بانتظام التي تساعد على رفع مستوياتها ، بعد استشارة الطبيب.

4- ممارسة الرياضة بانتظام

لقد أثبت العلم أن ممارسة الرياضة بانتظام لها تأثير قوي وفعال على متلازمة القولون العصبي ، لذلك يجب أن تكون منتظمًا في ممارسة أي نوع من الرياضة مثل المشي أو ركوب الدراجات أو حتى اليوجا.

5- الابتعاد عن السكريات الصناعية

لا يتم امتصاص السكريات الصناعية في الجهاز الهضمي ، ومن ثم يتم تخمير هذه السكريات في القولون ، وبالتالي يعاني الشخص من الانتفاخ أو الغازات أو الإسهال. ومن أنواع هذه السكريات: الأسبارتام ، الأيزو مالتوز ، السكرين ، والسكرالوز.

لذلك يجب عليك البحث عن هذه الأسماء على ملصقات الطعام لتجنب تناولها.

6- تناول الألياف الغذائية للوجبات اليومية

توصي جمعية القلب الأمريكية بأهمية حصص الشخص اليومية من حوالي خمسة وعشرين جرامًا من الألياف الغذائية ، نظرًا لدورها الكبير في تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

حيث تساهم الألياف الغذائية بشكل كبير في علاج مشكلة الإمساك ، وبالتالي تقليل أعراض متلازمة القولون العصبي ، ويمكن أن نجد هذه الألياف في مختلف الخضروات والفواكه.

متلازمة القولون العصبي العشبية مقلي

ومن الأعشاب المختبرة والمفيدة في علاج أمراض القولون العصبي ما يلي:

1- يانسون

اليانسون من الأعشاب التي تهدئ الأعصاب وتخفف من أعراض القولون ، على عكس القهوة والشاي والمشروبات الأخرى التي لا تفيد القولون العصبي ، حيث يساعد اليانسون على إزالة التوتر والعصبية.

كما أنه يساعد في تقليل تقلصات المعدة والالتهابات ، وله فوائد كبيرة في تقليل القلق.

2- الحلبة

يؤكد البحث العلمي على أهمية عشبة الحلبة في علاج أمراض القولون ، حيث تساعد الحلبة في التخلص من المخاط الزائد فيها ، وتسهل حركة الأمعاء ، وبالتالي تساعد في عملية التخلص منها.

تساعد الحلبة أيضًا على خلق نوع من التوازن في أنسجة المعدة بين الرطوبة والجفاف ، حيث تحمي وترطب وتحمي من الجفاف والتهيج ، وتهدئ التشنجات الناتجة عن الجفاف ، وبالتالي تسرع التئام الجروح.

3- العسل

يستخدم العسل الطبيعي في علاج العديد من الأمراض ، حيث أن العسل غذاء سهل الهضم على عكس السكر الصناعي الذي يصعب هضمه ، ولا يفيد الجسم فيه ، ويستخدم العسل كعلاج لطرد الغازات من المعدة. .

كما يعالج العسل الزكام والإسهال ، ويساعد في الحفاظ على بطانة القولون ، وذلك بتناول ملعقة من العسل بعد كل وجبة.

في نهاية هذا المقال أستطيع أن أقول إن القولون العصبي ، على الرغم من أنه ليس مرضًا خطيرًا ، إلا أن أعراضه مزعجة للغاية ، لذلك ننصحك بالابتعاد عن العادات الصحية التي تؤدي إلى تهيج القولون ، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتضمين النظام الغذائي. الألياف في الوجبات اليومية.