الأمعاء

  • تُعرف الأمعاء بأنها جزء مهم من أجزاء وأعضاء الجهاز الهضمي ، حيث تتكون من مجموعة من الأوعية الدموية والعضلات والأنسجة ، وتتكون أيضًا من 3 أعضاء مهمة مثل: الأمعاء الغليظة ، الأمعاء الدقيقة والمستقيم.
  • ويتكون أيضًا من نسيج يسمى الاثني عشر ، يتراوح طوله بين 20 إلى 25 سم ، حيث يحيط بالبنكرياس وهو على شكل حرف C ، وأيضًا تنبعث فيه إفرازات من المعدة والقناة الصفراوية وإنزيمات البنكرياس. حيث أن نسيج الصائم الذي يتراوح طوله بين 2 إلى 3 أمتار حيث يتكون من ثنايا عضلة تمتص ما ينتج من عملية الهضم ، ويتكون أيضًا من الدقاق المتصل بالأعور ويعمل أيضًا على امتصاص المغذيات المتبقية من عملية الهضم ويبلغ طولها 3 أمتار.

أهمية الأمعاء

للأمعاء أهمية كبيرة في جسم الإنسان حيث تلعب أدوارًا مهمة في عملية الهضم والامتصاص ، مثل:

  • حيث تقوم الأمعاء بهضم البروتينات المتبقية تحت تأثير الإنزيمات التي يفرزها البنكرياس والكبد مثل التربسين والمثقفين الكيميائيين ويسهل هضم البروتينات وتحويلها إلى أجزاء أصغر تسمى الأحماض الأمينية.
  • تقوم الأمعاء أيضًا بهضم الكربوهيدرات وتحويلها إلى أجزاء صغيرة من السكريات تحت تأثير مجموعة من الإنزيمات مثل اللاكتوز أميليز.
  • وكذلك عملية هضم الدهون وتحويلها إلى جلسرين تحت تأثير مجموعة من إنزيمات البنكرياس.
  • الدقاق ، وهو الجزء الأخير من الأمعاء ، يمتص العناصر الغذائية التي لم يتم امتصاصها في المعدة.
  • يؤدي دورًا مناعيًا مهمًا في الجسم ضد مجموعة البكتيريا.
  • تفرز الأمعاء الدقيقة أيضًا مجموعة من الإنزيمات التي تكسر بعض العناصر الغذائية والمواد.

الأمراض التي تصيب الأمعاء

هناك العديد من الأمراض التي تعمل على أصالة الجهاز الهضمي والأمعاء وإن كانت لها وظائف وأهمية عديدة ، ومن أهم هذه الأمراض:

  • الانسداد المعوي: حيث ينتج عن ذلك انسداد في الأمعاء نتيجة حدوث بعض العمليات أو بعض الأمراض مثل السرطان مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي وعملية التغوط.
  • داء كرون: مرض كرون من الأمراض التي تصيب مناعة الجسم ، ويعتبر هذا المرض من أمراض الأمعاء ، مما يؤدي إلى حدوث بعض الالتهابات والتورم ويؤثر أيضًا على أجزاء كثيرة من الجسم ، بما في ذلك الشرج ، الأمعاء الغليظة والدقيقة والفم والقولون مما يؤدي أيضًا إلى مضاعفات خطيرة.
  • مرض الاضطرابات الهضمية: عندما يؤدي هذا المرض إلى بعض الأضرار في الأمعاء وبعض الصعوبات في الهضم ، حيث يعتبر هذا المرض من المشاكل الصحية والمناعة والأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي نتيجة تناول أطعمة وعناصر معينة مثل الغلوتين الذي يوجد في بعض البروتينات والحبوب.
  • التهاب القولون التقرحي: يعتبر هذا المرض من أمراض الأمعاء الالتهابية ، حيث يسبب بعض الآلام والتقرحات والتهابات الأمعاء والقولون ، وهناك بعض العوامل التي تؤثر على ذلك ، مثل: العوامل الوراثية والعمر والظروف البيئية.

التهاب الأمعاء

هناك بعض الأوقات التي تتعرض فيها الأمعاء لحدوث بعض الانتفاخات والالتهابات المعروفة باسم التهاب المعدة ، وأشكالها:

  • حيث تظهر مجموعة من أنواع الالتهابات التي تصيب الأمعاء ، وأهمها: الالتهابات التي تسببها الفيروسات ، والالتهابات الناتجة عن التعرض للمواد الكيميائية ، والالتهابات الناتجة عن التعرض للمواد المشعة ، والالتهابات الناتجة عن تناول الكحول ، والالتهابات الناتجة عن تناول أنواع الأدوية ، والالتهابات الناتجة عن ضعف ضغط الدم وتدفق الدم ، والالتهابات الناتجة عن أنواع مختلفة من الأمراض.
  • هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث بعض التورم والالتهابات مثل: تناول بعض المواد والمشروبات الضارة ، وتناول بعض أنواع التبغ والكحول ، والإصابة ببعض الأمراض ، وتناول بعض المواد المخدرة ، وتناول بعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب. عقاقير مثل الإيبوبروفين والديكلوفيناك حيث تعمل على إصابة تقرحات التهيج في المعدة ، وكذلك بعض العوامل البيئية ، حيث أن السكن في المناطق الصناعية والزراعية والمناطق الباردة يحفز العدوى.

أعراض التهاب الأمعاء

هناك بعض الأعراض والأمراض التي تظهر على المريض عند إصابته بالتهابات في الأمعاء ، ومن أهم هذه الأعراض:

  • التهابات المفاصل مثل التهاب المفاصل المحوري والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الشعور بألم شديد وشديد في البطن وفي منطقة المستقيم.
  • حدوث بعض الإفرازات والنزيف.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وحمى.
  • عدم القدرة على التبرز.
  • حدوث بعض الالتهابات في معظم أجزاء الجسم.
  • تحدث بعض التغيرات الجلدية.
  • ضعف المناعة.
  • الإسهال والقيء والشعور بالغثيان.
  • فقدان الشهية الشديد وفقدان الوزن.
  • حدوث بعض الأمراض والمضاعفات في الجهاز الهضمي والعصبي.

طرق الحفاظ على الأمعاء

هناك العديد من الطرق التي تعمل على منع وتقليل الالتهاب والتورم الذي يصيب الأمعاء والجهاز الهضمي ، ومن أهم هذه الطرق والتعليمات ما يلي:

  • تناول الطعام الصحي: حيث يجب الاعتماد على تناول الأطعمة الصحية مثل الخضار والفواكه والبذور والحبوب والبقوليات مثل العدس والفاصوليا ، يجب تقليل الألياف لأنها تؤدي إلى غازات الصقور والانتفاخ ، والإكثار من مضغ الطعام تقليل مشاكل الجهاز الهضمي ، تناول بعض منتجات الألبان ، الحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة وغير المشبعة.
  • الإكثار من شرب السوائل: يجب زيادة تناول السوائل والماء ، حيث يجب شرب 3 لترات على الأقل في اليوم ، عن طريق شرب المشروبات والعصائر والأعشاب.
  • تجنب العادات السيئة: حيث يجب تجنب كل أنواع التبغ والكحول والحد منها ، كما يجب التقليل من تناول المشروبات الغازية ، كما يجب التقليل من الوجبات الغذائية.
  • ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة بكثرة من أجل تنشيط الدورة الدموية والقيام بعملية الهضم ، ويجب الاهتمام بالنظافة الشخصية ، وكذلك غسل يديك قبل الأكل.

علاج التهاب الأمعاء بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي تعمل على علاج التهابات وأمراض الأمعاء والقولون ، ومن أهمها:

  • الكركم: يعتبر من الأعشاب التي تقلل الالتهاب والانتفاخ والتشنجات العضلية ، حيث يحتوي الكركم على مواد مضادة للالتهابات.
  • بذور الكتان: حيث تعمل على علاج الغازات والالتهابات كما تعمل على تقليل الإصابة بأمراض القولون والأمعاء.
  • النعناع: يعمل النعناع على تقليل الانتفاخ وتهدئة الأمعاء من الالتهابات والألم ، حيث يحتوي على زيت المنثول الذي يحفز طرد الغازات والتشنجات.
  • بذور الشمر: يعتبر الشمر من أهم الأعشاب التي تعالج الأمعاء ، حيث يؤدي إلى التخلص من الغازات ، ويسهل عملية إدرار البول ، ويقلل من التهابات الأمعاء.
  • الشاي الأخضر: يحتوي على مواد مضادة للالتهابات ، لذلك يجب تناوله في الصباح على معدة فارغة وأيضاً مع الوجبات.
  • الزعتر: حيث يوضع في ماء ساخن ويؤكل كل يوم لتقليل فرص الإصابة بالعدوى وتطهير الأمعاء.
  • الزنجبيل: بما أن الزنجبيل له القدرة على تطهير الأمعاء ، يمكنك إضافة القليل من الزنجبيل إلى الماء المغلي وتناوله يوميًا.
  • اليانسون: يعمل اليانسون على تحفيز التخلص من الغازات والالتهابات وتقليل الإصابة بأمراض القولون ، لذلك يعتبر من أهم الأعشاب التي تمنح المعدة والأمعاء الشعور بالراحة.
  • القرفة: تحتوي القرفة على العديد من المواد المضادة للالتهابات والمسكنات للألم.

وفي ختام هذا المقال تحدثنا عن علاج التهاب الأمعاء بالأعشاب ، كما تحدثنا عن الأمراض التي تصيب الأمعاء وطرق حماية الأمعاء من الالتهابات.