الزراعة في المملكة العربية السعودية

  • شهدت الزراعة في المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة نوعًا من الازدهار ، وذلك بفضل جهود الحكومة في المملكة العربية السعودية لتحويل جزء كبير من الأراضي الصحراوية إلى أراضٍ زراعية ، من خلال مشاريع الاستصلاح الزراعي.
  • حيث يتم زراعة عدد كبير من المحاصيل الزراعية المختلفة في المملكة العربية السعودية ، وذلك لكثرة الأراضي الخصبة ، بالإضافة إلى توافر مصادر كبيرة لمياه الري ، فضلاً عن المناخ المعتدل في مواسم السنة المختلفة ، والتي يسمح بزراعة محاصيل مختلفة.
  • أصبحت الزراعة في المملكة العربية السعودية من أهم مصادر الدخل القومي في الفترة الأخيرة ، نتيجة تحقيق نوع من الاكتفاء الذاتي للسكان ، بالإضافة إلى تصدير كميات وفيرة من المحاصيل إلى دول أخرى ، وبالتالي تحقيق عائد كبير يؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد الوطني السعودي.
  • أدى تطور الزراعة في المملكة العربية السعودية إلى تصدير بعض أنواع المحاصيل إلى دول أخرى ، مثل التمور والقمح بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الخضروات.

أهم محصول زراعي في المملكة العربية السعودية

هناك عدد كبير من المحاصيل الزراعية المختلفة التي تحرص المملكة العربية السعودية على زراعتها ، بهدف تلبية احتياجات السوق المحلي وتلبية احتياجات السكان ، بالإضافة إلى تصدير بعض المحاصيل الزراعية إلى دول أخرى ، ومن أبرزها ما يلي:

1- البطيخ

يعتبر البطيخ من أهم المحاصيل الزراعية التي تزرع في محافظة الليث غربي المملكة العربية السعودية ، حيث تزرع بكثرة حوالي 20 هكتاراً في السنة.

وهذا يحقق نوعًا من الاكتفاء الذاتي لما يحتاجه السكان في السعودية ، والنسبة المتبقية من المحصول يتم تصديرها إلى لبنان ودول الخليج العربي.

2- التمر

تعتبر التمور بمختلف أنواعها من المحاصيل ذات الأهمية الكبيرة في المملكة العربية السعودية ، حيث تزرع أنواع عديدة من التمور ، ويتم تصديرها إلى دول أخرى.

الأحساء من أشهر المدن السعودية التي تزرع التمور ، علما أن حجم استثمارات التمور بلغ 2 مليار ريال سعودي ، حيث تحتل زراعة التمور المرتبة الأولى في السعودية.

3- العنب

العنب هو الزراعة التي تحتل المرتبة الثانية في المملكة العربية السعودية ، حيث تستخدم أراضي تصل إلى مائة ألف فدان لزراعة العنب بأفضل جودة.

مع العلم أن وزارة الزراعة تولي اهتماما كبيرا لزراعة العنب ، من خلال تحسين السماد المستخدم ، ونجد أن المدينة المنورة والقصيم والطائف من أشهر المدن السعودية التي تزرع العنب.

4- طماطم

تعتبر الطماطم من أهم المحاصيل الزراعية التي تحرص المملكة العربية السعودية على زراعتها ، حيث تصل مساحة الأراضي الزراعية المستخدمة لزراعة الطماطم إلى 85٪ من إجمالي الأراضي الصالحة للزراعة.

كما تستخدم البيوت المحمية لإنتاج كميات وفيرة من محاصيل الطماطم ، مع العلم أن زراعة المتر المربع ينتج حوالي 40 كيلو جرام من الطماطم ، وتبذل وزارة الزراعة السعودية قصارى جهدها لتحسين جودة الزراعة والإنتاج وتحدي أي صعوبات تعيق هدفها.

5- زيتون

تشتهر مدينة الجوف في المملكة العربية السعودية بزراعة الزيتون ، وذلك لكون استخدام زيت الزيتون أصبح أمرًا ضروريًا لكثير من المواطنين في المملكة.

تتميز مدينة الجوف بمناخ معتدل مناسب لزراعة الزيتون ، بالإضافة إلى حرص الجهات المعنية على استخدام الأساليب والتقنيات الحديثة في ري الأراضي الزراعية لتحسين جودة المحاصيل وإنتاج الصقور.

6- زراعة العلف

تهتم المملكة العربية السعودية بشدة بزراعة الأعلاف ، من أجل التركيز على تربية المواشي والتوسع في مجال الإنتاج الحيواني ، حيث تهتم بزراعة أنواع جيدة من الأعلاف لتحسين الإنتاج الحيواني.

تحرص المملكة العربية السعودية على استغلال مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في زراعة أجود أنواع الأعلاف ، حيث تصل مساحة الأراضي المستغلة في زراعة الأعلاف إلى 4500 هكتار ، علما أن العائد الناتج عن زراعة هكتار واحد هو حوالي 25 طنا.

7- فواكه منوعة

تهتم المملكة العربية السعودية بزراعة أنواع مختلفة من الفاكهة ، وأبرزها الكمثرى والدراق ، حيث تشتهر مدينة الجوف بزراعتها ، لما تتميز به من مناخ معتدل.

حيث يمكن أن تنتج كميات وفيرة ، وتطرحها في الأسواق ، ويتم تصدير جزء منها إلى الدول المجاورة.

8- البطاطس

تعتبر البطاطس من أهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودية ، حيث تصل مساحة الأرض المستخدمة للزراعة نحو 14.524 هكتاراً ، ويرجع ذلك إلى اهتمام عدد كبير من المزارعين بزراعتها.

بدأت المملكة بزراعة البطاطس منذ عام 1975 م ، ومن أهم المدن التي اشتهرت بزراعتها العاصمة الرياض وتبوك والقصيم والجوف.

9_ الذرة الصفراء

تهتم المملكة العربية السعودية بإنتاج الصقور من محصول الذرة الصفراء ، لتلبية احتياجات مصانع زيت الذرة التي تصل إلى 2000 هكتار ، ويصل إجمالي إنتاج الذرة في المملكة العربية السعودية إلى 12 هكتارًا.

يعتبر المناخ في المملكة العربية السعودية مناسبًا جدًا لزراعة الذرة الصفراء ، مع العلم أنها تزرع نوعين من الذرة أحدهما يستخدم في إنتاج النشا ، والنوع الآخر يستخدم في إنتاج الأعلاف التي تستخدم في تربية المواشي.

10- البصل

تهتم المملكة العربية السعودية بإنتاج البصل على مدار فصول السنة ، وخاصة في الفترة الأخيرة ، بهدف تحقيق نوع من الاكتفاء الذاتي وتلبية احتياجات المستهلك ، حيث تتم زراعة محصول البصل ثلاث مرات. خلال العام والمنتج معروض في الاسواق المحلية فقط.

أفضل المدن الزراعية في المملكة العربية السعودية

هناك عدد من المدن في المملكة العربية السعودية تهتم بالزراعة ، وتشتهر بإنتاج محاصيل زراعية معينة على مدار فصول السنة ، وذلك بسبب اعتدال المناخ وتوافر موارد مياه الري ، ومنها ما يلي:

  • مدينة تبوك: تهتم بزراعة كميات وفيرة من محاصيل الخوخ والمشمش ، بالإضافة إلى زراعة الورود ، وذلك لتوافر مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة فيها ، بالإضافة إلى توافر مصادر المياه.
  • مدينة الجوف: تشتهر مدينة الجوف في المملكة العربية السعودية بزراعة عدد من المحاصيل منها الزيتون لإنتاج زيت الزيتون ، بالإضافة إلى زراعة النخيل وتصدير أجود التمور إلى دول أخرى.
  • مدينة جيزان: تشتهر مدينة جيزان في المملكة العربية السعودية بزراعة البابايا والمانجو والذرة الصفراء ، وذلك لوجود وادي جازان ، وهو مشروع يوفر كميات وفيرة من المياه المستخدمة للري.
  • مدينة عسير: تهتم مدينة عسير في المملكة العربية السعودية بزراعة التمور بأنواعها ، حيث تبلغ مساحات الأراضي الزراعية 16.238 هكتار.
  • مدينة الباحة: تشتهر منطقة الباحة بزراعة عدد من المحاصيل الزراعية أبرزها الرمان والقمح والسمسم والشعير والعدس.
  • مدينة القصيم: تحتل مدينة القصيم المرتبة الأولى من حيث زراعة التمور في المملكة العربية السعودية ، حيث تضم عددًا كبيرًا جدًا من أشجار النخيل.
  • تشتهر القصيم أيضًا بزراعة أنواع أخرى من المحاصيل ، والتي تتمثل في أنواع مختلفة من الفاكهة ، مثل البرتقال واليوسفي والتوت والليمون والجريب فروت والخوخ.

في ختام المقال الخاص بأهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودية نتمنى أن ينال المحتوى المعروض إعجابكم ، حيث قدمنا ​​موضوعًا شاملاً عن الزراعة في المملكة العربية السعودية وأهم المحاصيل التي تزرع فيها وغيرها من المعلومات ، وانتظرونا في مقالات جديدة قريبا ، وانتظار تعليقاتكم على المقال.