ما هو الاجهاض

الإجهاض هو المفهوم الذي يعطي الأم خسارة الجنين أثناء الحمل ، حيث يتم التخلص من الجنين بشكل لا إرادي وليس تلقائيًا بسبب العديد من الأسباب التي قد تكون بسبب أخطاء من قبل الأم أو رفض الجسم للجنين.

أعراض الإجهاض بدون نزيف

تتمثل أعراض الإجهاض بدون نزيف فيما يلي:

  • وجود تقلصات في الرحم نتيجة الاستعداد لطرد الجنين من الرحم
  • ألم شديد في الرحم والحوض وأسفل الظهر ، وهي مجموعة من الآلام الشبيهة بالتشنجات التي تصيب المرأة وقت الدورة الشهرية.
  • انخفاض مفاجئ في علامات الحمل.
  • تجري المرأة اختبار الحمل وتكتشف أن نتيجة الاختبار سلبية.
  • – التعرض للغثيان والقيء والإسهال.
  • الكثير من الإفرازات المهبلية سائلة.
  • خروج الأنسجة من المهبل.
  • الضعف الذي يصيب الحامل بدون سبب.

علامات الإجهاض التحذيري

علامات الإجهاض التحذيري هي:

  • التعرض للنزيف المهبلي.
  • وجود ألم شديد في أسفل البطن.
  • مستوى الصقور للإفرازات المهبلية في الرحم.
  • مستوى تريندات للإفرازات المهبلية مع النزول بعد الأنسجة المهبلية.
  • الشعور بوخز وألم شديد في منطقة الثدي.

اعراض موت الجنين في الشهر الثاني بدون نزيف

أعراض موت الجنين في الشهر الثاني بدون نزيف

  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • عدم الشعور بأي ألم في الثديين.
  • ألم شديد في أسفل البطن مع بعض الإفرازات المهبلية الدموية.
  • توقف الجنين عن الحركة تمامًا.
  • استرخاء أنسجة البطن والرحم.
  • الشعور بثقل في البطن.

الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض

الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض هي:

  • ارتفاع أو انخفاض مستوى الهرمونات عن المعدل الطبيعي في جسم المرأة.
  • التعرض لعدوى الرحم.
  • التعرض للإشعاع وبعض المواد الكيميائية السامة.
  • التهاب عنق الرحم.
  • إصابات جسدية متعددة.
  • الإصابة بتشوهات الرحم.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري أو الفشل الكلوي.
  • الاورام الحميدة في الرحم.

شكل نزيف الإجهاض

  • قد تتراوح نسبة حدوث الإجهاض عند النساء بين 10٪ إلى 20٪ ، وقد تعاني النساء من بعض الأعراض المؤلمة التي تشبه أعراض الدورة الشهرية.
  • تعاني بعض النساء من نزيف أثناء الإجهاض قد يستمر لعدة ساعات ، بينما قد تتعرض أخريات لنزيف يستمر لبضعة أشهر.
  • يكون الدم المخصص للإجهاض غليظًا ويحتوي على جلطات ، وهذا الدم ينخفض ​​تدريجيًا حتى يتوقف مع الوقت ، وقد تصل مدة النزيف إلى أسبوعين.

فحوصات ما بعد الإجهاض

تعاني المرأة في الغالب من إجهاض واحد فقط في حياتها ، وبعد ذلك يستعيد الجسم قدرته على الإنجاب مرة أخرى بعد الإجهاض ، وتحتاج المرأة إلى إجراء الفحوصات التالية بعد الإجهاض:

1- تحاليل الدم

يتم إجراء فحص الدم للتحقق من مستوى الهرمونات في الدم وللتحقق من عمل الجهاز المناعي.

2- فحص الكروموسومات

يجب على المرأة والرجل إجراء فحص للكروموسومات عن طريق أخذ عينة من الدم لاختبار كفاءة النشاط الجنسي بين الرجل والمرأة قبل الحمل مرة أخرى.

3- التصوير بالموجات فوق الصوتية

يتم الاعتماد على الموجات الصوتية عالية التردد لإجراء تصوير لبعض مناطق الحوض والمهبل والرحم عند النساء والتأكد من سلامتها من أي مشاكل حتى لا يتكرر الإجهاض مرة أخرى.

4- منظار الرحم

يتم إجراء هذا التنظير على الرحم والمهبل للتأكد من أن المرأة آمنة من أي مشاكل صحية.

5- التصوير باستخدام الصبغة

يتم إجراء تنظير الرحم على الرحم عن طريق التقاط صورة أكثر دقة للرحم وقناتي فالوب لمراقبة صحة الأعضاء التناسلية للمرأة بعد الإجهاض.

أسباب الإجهاض المتكرر

تعاني نسبة من النساء من الإجهاض المتكرر لأسباب عديدة منها:

  • وجود تشوهات صبغية تؤدي إلى تشوه خلقي أو تكون نفسية.
  • عيوب في البروتينات مرتبطة بالتخثر أو الصفائح الدموية بنسبة 50٪.
  • حدوث تشوهات تشريحية ناتجة عن تعرض الأم للمواد الكيميائية وتؤدي إلى إصابة مهبل المرأة وتطور السرطان في المهبل.
  • وجود تشوهات في الغدد الصماء عند الأم مما يؤثر سلبًا على الهرمونات الأنثوية.

طرق لمنع النساء الحوامل من التعرض للإجهاض

بالطبع كل امرأة أثناء الحمل تخشى حدوث إجهاض ، لذلك يمكن اتباع بعض الطرق لمنع المرأة الحامل من التعرض للإجهاض ، ومنها:

  • يجب أن تحرص المرأة الحامل على مراقبة وزنها بشكل مستمر طوال فترة الحمل ، لأنه من الطبيعي أن تكتسب المرأة الوزن بين الأسبوعين 16 و 20 من الحمل وتستمر في التصرف حتى نهاية فترة الحمل.
  • يجب تجنب تناول الأطعمة التي قد تساعد في الإجهاض
  • التأكد من المتابعة المستمرة عند الطبيب.
  • لا تتعرض المرأة لإجهاض شديد أو مجهود أو حمل أشياء ثقيلة.
  • استشر طبيبًا مختصًا قبل تناول أي أدوية.
  • الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات لأنهما من العوامل التي تؤدي إلى الإجهاض.

يجب على كل امرأة تعاني من أعراض إجهاض دون نزيف أن تتوجه إلى الطبيب المختص فورًا لمتابعة الإجهاض واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على حياة المرأة.