ارتفاع ضغط الدم

  • ارتفاع ضغط الدم هو تدفق الدم في الأوعية الدموية بمعدل أكبر من المعدل الطبيعي ، مما يتسبب في مضاعفات صحية خطيرة حيث يستمر تريندات في التدفق بهذا المعدل المتزايد.
  • من أجل معرفة معدل ضغط الدم يتم الاهتمام بجزئين ، الأول هو ضغط الدم الانقباضي وهو النسبة العليا التي تتراوح معدلاتها الطبيعية من 90 إلى 120 ، والقسم الثاني هو ضغط الدم الانبساطي ، وهي النسبة الأدنى التي يتراوح معدلها الطبيعي بين 60 و 80.
  • هناك نوعان من ارتفاع ضغط الدم ، النوع الأول هو ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى ، وهو نوع شائع بين كثير من الناس دون أسباب معروفة ، وله آثار صحية شائعة ، وأحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة. وهي الشيخوخة ، والنوع الثاني هو ارتفاع ضغط الدم من المرحلة الثانية (ثانوي) ، ويسبب مضاعفات صحية أكثر خطورة ، أبرزها تصلب الشرايين.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

هناك نوعان من ارتفاع ضغط الدم ، النوع الأول غير معروف ، ويمثل 90٪ من المصابين ، والنوع الثاني أقل شيوعًا ويمثل 10٪ فقط من المصابين ، وله أسباب طبية معروفة أهمها ما يلي:

  • اضطرابات في وظائف الكلى.
  • أورام الغدة الكظرية سواء كانت حميدة أو خبيثة.
  • اضطرابات نشاط الغدة الدرقية.
  • عيوب الأوعية الدموية الخلقية (قد تكون ضيقة من المعتاد).
  • تناول بعض الأدوية ، مثل حبوب منع الحمل وأدوية الإنفلونزا ومزيلات الاحتقان وتناول الأدوية المهدئة بشكل متكرر.
  • تعاطي المخدرات مثل الكوكايين.
  • الإفراط في تناول الكحول.
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والملح بنسبة كبيرة.
  • قلة النشاط البدني وقلة ممارسة الرياضة.
  • الإصابة ببعض الأمراض وأبرزها مرض السكري.
  • تاريخ العائلة.
  • بدانة.
  • التدخين المفرط.
  • تعرض تريندات للتوتر والضغط النفسي.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

من المعروف طبياً ارتفاع ضغط الدم أنه المرض الصامت القاتل ، حيث لا يشعر به كثير من المرضى ولا يعانون من أي أعراض تدل على ارتفاع ضغط الدم ، لكنهم يعانون من مشاكل صحية متعددة نتيجة ارتفاع ضغط الدم ، و من أعراض ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

  • ضعف عضلة القلب.
  • معدل ضربات قلب فالكون.
  • تورم القدمين.
  • مشاكل في الكلى تصل إلى الفشل الكلوي.
  • صعوبة التبول ، مع إحساس شديد بالحرقان.
  • تورم في معظم أجزاء الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق ، بالإضافة إلى الدوار وعدم التوازن ، وكذلك فقدان الرغبة في تناول الطعام ، وهذه الأعراض تشير إلى ارتفاع نسبة اليوريا في الدم.
  • هناك أيضًا أعراض أخرى تشير إلى ارتفاع ضغط الدم ، بما في ذلك مشاكل الرؤية وضعف البصر وعدم رؤية الأشياء القريبة بوضوح.
  • الشعور بصداع شديد.
  • نزيف الأنف.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الصدر.
  • تريندات ضربات القلب والشعور بالخفقان.
  • صعوبة التنفس.
  • قد يؤدي ذلك إلى ظهور دم في البول.
  • إحساس بنبض قوي في الرقبة والأذنين.

علاج ارتفاع ضغط الدم بالأعشاب الطبيعية

هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن تناولها في المنزل لعلاج ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي وتقليل آثاره الجانبية التي قد تسبب مضاعفات صحية خطيرة للمريض ، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

1- الريحان

يحتوي الريحان على مركبات الأوجينول التي تعمل على تمدد الأوعية الدموية بشكل طبيعي مما يساعد على خفض مستوى ضغط الدم ، والريحان له طعم لذيذ ورائحة قوية ، ويمكن إضافته إلى السلطات والشوربات.

2- الزعرور

أثبتت الأبحاث والدراسات أن للزعرور فوائد صحية متعددة أبرزها خفض ضغط الدم وتوسيع الأوعية الدموية وتقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم ، حيث يتم تناول مشروب الزعرور البري مرة واحدة على الأقل يوميًا للاستفادة منه.

3- لافندر فرنسي

يشتهر اللافندر بفوائده الصحية المختلفة ، وأهمها التحكم في ضغط الدم والتحكم في معدل ضربات القلب ، حيث يمكن إضافة اللافندر إلى المخبوزات والمعجنات.

4- بذور الكرفس

الكرفس عشب طبيعي يساعد تريندات على إدرار البول ، مما يساعد على تخليص الجسم من الأملاح والسموم مما يؤدي إلى انخفاض مستوى ضغط الدم ، حيث يمكن إضافة بذور الكرفس إلى الحساء والأطعمة المختلفة.

5- مخلب القطة

يعتبر مخلب القطة من الأعشاب التي استخدمت منذ القدم في الصين لعلاج بعض الأمراض ، من أبرزها ارتفاع ضغط الدم ، مع العلم أن مخلب القطة متوفر في الصيدليات على شكل حبوب مكملات غذائية ، ويمكنه كما يتم الحصول عليها من العطار وتناولها مغلية مرة في اليوم.

أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

هناك بعض الأدوية التي تساعد على خفض مستوى ارتفاع ضغط الدم ومنها مدرات البول التي تعمل على تخليص الجسم من السموم والأملاح الزائدة في الجسم ومنها فوروسيميد.

يمكن أيضًا تناول بعض الأدوية الأخرى ، بما في ذلك حاصرات بيتا ومضادات الأنجيوتنسين وحاصرات ألفا ومثبطات الرينين وحاصرات مستقبلات قنوات الكالسيوم.

الآثار الجانبية لأدوية الضغط المرتفع

هناك بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، والتي لها بعض الآثار الجانبية ، ومنها ما يلي:

  • تزيد الأدوية المدرة للبول من تكرار التبول.
  • الشعور بالإرهاق والضعف العام.
  • حدوث تقلصات عصبية في الساقين.
  • ألم في القدم.

تحتوي حاصرات بيتا أيضًا على بعض الآثار الجانبية ، بما في ذلك:

  • حساسية الصدر.
  • سعال شديد
  • برودة في الأطراف.
  • الأرق وعدم انتظام النوم في الليل.
  • الاكتئاب والميل إلى العزلة.
  • لا تريد أن تأكل.
  • بقع حمراء على الجلد.

كما تسبب حاصرات قنوات الكالسيوم بعض الآثار الجانبية ، منها ما يلي:

  • الشعور بالدوار وعدم الثبات ، خاصة عند الاستيقاظ في الصباح.
  • إمساك.
  • صداع حاد.
  • ضربات قلب سريعة.
  • تورم القدمين.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • انسداد الممرات الأنفية (نزلات البرد).
  • نمو الشعر الزائد في بعض الأماكن من الجسم.
  • الم المفاصل.
  • تورم حول العينين.
  • إسهال.

نصائح للتخلص من ارتفاع ضغط الدم

  • محاولة إنقاص الوزن والحفاظ على وزن مثالي.
  • قلل من الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح.
  • توقف عن التدخين تمامًا.
  • تجنب الكحول أو المخدرات.
  • عدم الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، مثل الشاي والنسكافيه والقهوة.
  • استمر في ممارسة الرياضة يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا يشمل الخضار والفواكه.
  • عدم تناول وجبات غنية بالدهون.
  • بعيدًا عن التوتر النفسي والضغط العصبي.
  • تجنب الأطعمة المقلية والمنتجات المعلبة والوجبات السريعة.

في ختام المقال الآثار الجانبية لأدوية ارتفاع ضغط الدم نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم عرضه إعجابكم ، حيث حرصنا على تقديم مقال شامل عن ارتفاع ضغط الدم ، من حيث الأسباب والأعراض والأدوية المستخدمة في العلاج ، بالإضافة إلى الآثار الجانبية التي قد تسببها هذه الأدوية ، وانتظرونا في مقالات جديدة قريبًا.