نزيف في المخ

هو نزيف موضعي يحدث في أحد شرايين الدماغ نتيجة التعرض لفتق بسبب التعرض لصدمة شديدة في محيط الدماغ أو تهيج في أنسجة المخ يؤدي إلى تورم يتشكل الضغط على الأنسجة المحيطة وبالتالي يقلل من معدل تدفق الدم الحيوي إلى الدماغ مما يؤدي إلى موت خلايا الدماغ ، ونزيف الدماغ هو نوع من السكتات الدماغية التي تمثل 13٪ من معدلات السكتة الدماغية.

الأعراض الرئيسية المرتبطة بنزيف المخ

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض المصاب بنزيف في المخ والتي يجب تشخيصها بشكل صحيح في أسرع وقت ممكن ، ولكن يجب أن يعرف المريض أن هذه الأعراض تشبه العديد من الأمراض الأخرى ، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • صداع شديد يأتي فجأة.
  • الإحساس بضعف في حركة الذراع والساق.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الشعور بتغيير في الرؤية
  • الشعور بصعوبة الكلام وصعوبة فهمه.
  • الشعور بصعوبة البلع
  • عدم القدرة على التوازن
  • إحساس بتغيير في حاسة التذوق
  • فقدان الوعي.

أسباب نزيف المخ

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نزيف في المخ ، من أهمها ما يلي:

1- إصابات الرأس

قد تتسبب الإصابة من السقوط أو الضربة في الرأس في حدوث نزيف في المخ ، وهو السبب الرئيسي لنزيف المخ لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا.

2- المعاناة من ارتفاع ضغط الدم المزمن

يضعف جدران الأوعية الدموية ، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم غير المعالج الذي قد يتسبب في حدوث نزيف في المخ.

3- تمدد الأوعية الدموية

يؤدي الضعف في جدار الأوعية الدموية إلى تضخمها ثم انفجارها ، مما يؤدي إلى حدوث نزيف في المخ ، مما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية.

4- تشوهات الأوعية الدموية

التشوهات الشريانية الوريدية هي التي تسبب ضعف الأوعية الدموية في الدماغ وحوله ، خاصة عند الولادة ، ولا يمكن تشخيصها إلا في حالة ظهور الأعراض.

5- الإصابة بأمراض الأوعية الدموية

هو اضطراب يحدث في جدران الأوعية الدموية ، نتيجة الشيخوخة أو ارتفاع ضغط الدم ، مما يؤدي إلى حدوث نزيف في المخ يصعب تشخيصه.

6- اضطرابات الدم

تؤدي بعض أمراض الدم مثل الهيموفيليا وفقر الدم المنجلي إلى انخفاض مستوى الصفائح الدموية مما يؤدي إلى حدوث نزيف في المخ.

7- الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي ج

حيث أن هذا المرض يزيد النزيف في الجسم بشكل عام.

هل يمكن الشفاء من نزيف المخ؟

يمكن للمريض الذي أصيب بنزيف في المخ أن يتعافى منه إذا تم الكشف عن النزيف مبكرًا وقبل أن يتأثر الدماغ بمضاعفات النزيف ، كما في حالات النزيف الشديد يتلف أنسجة المخ بسبب الضغط عليها ، و يتم علاج نزيف الدماغ حسب شدته ومدى الضرر الذي يلحق بالدماغ. العلاج بالطرق التالية:

  • أولاً يتم تخفيف الضغط عن أنسجة المخ نتيجة النزيف ويتم ذلك في قسم الطوارئ بإعطاء بعض الأدوية لذلك أو باستخدام سكر المانيتول أما إذا كان المريض فاقداً للوعي يتم إدخال الأنابيب المتصلة بالأجهزة. من أجل الحفاظ على معدل التنفس الطبيعي.
  • يلجأ الأطباء أحيانًا إلى التدخل الجراحي للتخلص من النزيف الشديد والعمل على تخفيف الضغط على الدماغ نتيجة النزيف حيث أنه يعمل على تقليل التورم ، وفي حالة اتساع جزء من الأوعية الدموية يقومون بفتح ثقب صغير في عظام الجمجمة ثم يصل إلى الوعاء الدموي التالف ويسحب النزيف من حوله.
  • يمكن علاج نزيف الدماغ بمجموعة من الأدوية الأخرى مثل أدوية الصرع والمهدئات والأدوية المستخدمة لتخفيف آلام الرأس.
  • يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية مهدئة مثل الكورتيكوستيرويدات أو مدرات البول لتقليل التورم.
  • يتم وصف مضادات الاختلاج للمرضى الذين يعانون من نزيف في المخ للسيطرة على نوباتهم.

العلاج التأهيلي لمريض يعاني من نزيف في المخ

بعد أن يعالج الطبيب المريض من نزيف داخلي في المخ ، يجب أن يخضع المريض للعلاج التأهيلي حتى يتمكن من ممارسة الأنشطة العادية بشكل صحيح ، ومن أهم الطرق المستخدمة في العلاج التأهيلي ما يلي:

  • العلاج الفيزيائي
  • علاج النطق
  • علاج بالممارسة
  • تعديل نمط حياة المريض ونظام التغذية.

أشياء يجب مراعاتها لتقليل خطر حدوث نزيف في المخ

يجب على المريض الذي يعاني من نزيف في المخ اتباع التعليمات التالية للوقاية من مضاعفات نزيف المخ:

1- الحرص على تنظيم مستوى ضغط الدم

حيث أن ارتفاع ضغط الدم المزمن من أخطر العوامل التي تزيد من حدة نزيف المخ ، ويتم تنظيمه من خلال تلقي العلاج المناسب وممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي سليم.

2- الابتعاد عن تعاطي المخدرات

مثل تعاطي الكوكايين ، فإنه يزيد من خطر حدوث نزيف في المخ.

3- الوقاية من إصابات الدماغ

من خلال اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لذلك ، مثل ارتداء الخوذة وحزام الأمان.

4- إجراء الجراحة التصحيحية

في حالة معاناة المريض من تشوهات مثل تمدد الأوعية الدموية ، يمكنه إجراء جراحة تصحيحية لمنع نزيف المخ.

5- تعديل نمط الحياة

يجب على المريض أن يغير نمط حياته السابق ، كتعيين أوقات نوم منتظمة ، وممارسة الرياضة ، واتباع نظام غذائي صحي ، حتى لا يتعرض لنزيف دماغي مرة أخرى.

أنواع نزيف المخ

هناك العديد من أنواع نزيف المخ ، والتي يمكن تقسيمها حسب المكان الذي يحدث فيه النزيف في الدماغ ، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

1- نزيف داخل المخ

يحدث هذا النوع من النزيف داخل الجمجمة حيث تضعف أنسجة المخ نتيجة مرض مزمن مثل ارتفاع الضغط والكلى ، وعند حدوث أي زيادة مفاجئة في ضغط الدم يتمزق هذا النسيج مما يسبب نزيفًا في الدماغ مما يضغط على على الأنسجة المحيطة مما يؤدي إلى وفاته ، وتبدأ الأعراض في الظهور على شكل ارتخاء الأطراف وصعوبة في النطق وصداع مفاجئ.

2- نزيف تحت العنكبوتية

يحدث هذا النوع من النزيف في الأوعية الدموية التي تغطي الدماغ ولا يحدث داخل الدماغ نفسه ، وتتواجد هذه الأوعية الدموية في قاعدة الدماغ التي تتصل بشرايين العنق والتي يوجد بداخلها. براعم خلقية ذات جدران رقيقة جدًا تنتفخ عند ارتفاع ضغط الدم ، مما قد يعرضها للنزيف.

3- نزيف تحت الجافية

يحدث هذا النوع تحت الطبقة الداخلية من الجافية وفوق الدماغ.

4- نزيف فوق الجافية

يحدث هذا النوع من النزيف بين الجمجمة والدماغ.

وفي ختام موضوعنا أوضحنا لك ما إذا كان المريض المصاب بنزيف في المخ قد شُفي ، ونتمنى أن ترضيك المقالة وتفيدك.