الإمساك عند الرضع

الإمساك عند الرضع يعني فقدان الطفل لقدرته على إخراج الفضلات بشكل طبيعي يومياً ، وهذه الظاهرة منتشرة بشكل ملحوظ بين الأطفال الذين يتناولون الحليب الاصطناعي مع لبن الأم ، أو الحليب الاصطناعي وحده.

أما بالنسبة للأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ، فنادراً ما يتعرضون لأي نوع من الاضطرابات أو مشاكل الجهاز الهضمي.

أعراض الإمساك عند الرضع

هناك العديد من المؤشرات على أن الطفل الرضيع يعاني من الإمساك ، ومن أهم وأبرز هذه المؤشرات ما يلي: –

  • براز صلب وحركات أمعاء غير منتظمة.
  • البراز يشبه الطين في الملمس.
  • الطفل يرفض تناول الطعام لفترة طويلة بعد الوجبة الأخيرة.
  • الطفل يبكي باستمرار.
  • الشعور بأن بطن الطفل منتفخ وصعب وغير معتاد ، وهذا ناجم عن تراكم البراز والغازات.
  • مع ملاحظة وجود دم في البراز ، فهذا يدل على أن الطفل أصيب بجروح في الشرج نتيجة محاولته إخراج الفضلات بالقوة
  • لاحظ أن لون وجه الطفل يتغير إلى احمرار شديد ، وعلامات معاناة لمحاولة التبرز.

علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول

هناك مجموعة من الطرق الفعالة التي تساهم بشكل كبير في علاج مشكلة الإمساك عند الرضع ، ومنها ما يلي: –

1- التدليك

تساهم هذه الطريقة في علاج الإمساك عند الرضع بشكل كبير ، وذلك عن طريق تدليك معدة الطفل بلطف وانتظام أكثر من مرة خلال اليوم ، مع إمكانية استخدام بعض الزيوت الطبيعية الدافئة ، مثل زيت الزيتون.

2- تحريك قدم الطفل

تعتمد هذه الطريقة على تحريك قدم الرضيع على شكل دراجة ، حيث تساعد هذه الحركة في تنشيط حركة الأمعاء ، وعلاج وتخفيف الإمساك.

3- تغيير النظام الغذائي للأم المرضعة

قد يكون طعام الأم هو السبب الرئيسي لإمساك الرضيع ، لذلك يجب أن تنتبه للأطعمة التي تتناولها والتي قد تؤثر سلبًا على الرضيع وتسبب له الإمساك.

4- تغيير صيغة الصيغة

الصيغة الخاصة بالصيغة التي يتناولها الطفل يمكن أن تكون هي التي تسبب له الإمساك ، لذلك يوصى بتغيير الحليب المستخدم إلى تركيبة أكثر ملاءمة للطفل بعد استشارة الطبيب المختص.

5- أخذ حرارة الطفل من فتحة الشرج

تعتمد هذه الطريقة على إدخال ترمومتر نظيف ومرطب بمواد ومواد تشحيم مناسبة في فتحة شرج الرضيع ، وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها في علاج إمساك الرضيع ، لكن من الضروري الحرص على عدم تكرار هذه العملية أكثر من الحد ، لأن هذا الأمر يجعل الإمساك أسوأ.

6- حمام دافئ

يساعد عمل حمام دافئ للطفل على استرخاء الطفل ووقف الإجهاد ، مما يجعل تريندات يصاب بالإمساك أسوأ عند الرضيع.

7- بعض الأدوية الموصوفة

هناك بعض الأدوية التي تساهم في علاج الإمساك عند الرضع ، مثل التحاميل الشرجية ، لكن احرصي على عدم إعطائها للطفل دون استشارة الطبيب.

علاج الإمساك عند الأطفال الأكبر سنًا

هناك بعض الطرق التي يمكن أن تعالج الإمساك عند الرضع الأكبر سنًا وتخفيف أعراضه المزعجة ، ومنها ما يلي:

1- التغييرات الغذائية

إذا كان الرضيع في السن المسموح له بتناول الأطعمة ، فمن الضروري التركيز على مجموعة من الأشياء للمساهمة في التغلب على مشكلة الإمساك ، وهي كالتالي: –

  • حاول تضمين الأطعمة الغنية بالألياف مثل الكمثرى والخوخ والتفاح المقشر والبروكلي.
  • استخدم منتجات الحبوب الكاملة فقط.
  • إذا كان الطفل أكبر من ست سنوات ، فيمكن إعطاؤه عصير البرقوق أو عصر الكمثرى ، مع مراعاة أنه يتم إعطاؤه كميات كافية من الماء طوال اليوم.

2- عصير فواكه

إن إعطاء الطفل عصير الفاكهة مثل عصير البرقوق وعصير التفاح الطبيعي له دور فعال في تخفيف الإمساك ، حيث يصعب هضم السكريات الموجودة في هذه العصائر على الجهاز الهضمي للرضيع.

هذا يجعل كمية كبيرة من السوائل تمر إلى الأمعاء ، وبالتالي فإنه يحفز حركة الفضلات المتراكمة ويساعد على إفرازها.

متى يجب زيارة الطبيب المختص

هناك بعض الأعراض التي يجب أن تذهب على الفور للطبيب المختص والتي تشمل ما يلي: –

  • عدم ملاحظة أي تحسن على الطفل بعد تطبيق الأساليب المذكورة أعلاه.
  • دم في البراز.
  • لا يفرز الطفل فضلات صلبة لمدة 2-3 أيام مع قيء وبكاء مستمر.

من هنا وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن استعرضنا مجموعة من الطرق والوصفات التي تساهم في علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول وما فوق ، وفي حال ظهور أي أعراض غير مرغوب فيها ننصحك بالذهاب بسرعة إلى الطبيب المختص للاطمئنان على الحالة واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.