يجب اتخاذ الاحتياطات عند بدء الحمل

يجب أن نتذكر دائمًا أن صحة الجنين مرتبطة بشكل أساسي بصحة الأم ودائمًا وهي مرتبطة طوال فترة الحمل بطفلك ، لذا فإن أي تغييرات قد تطرأ على نظامك الغذائي ستؤثر بشكل مباشر على الصحة لجنينك ، فإذا كنت تريدين حملًا صحيًا وجنينًا سليمًا ، فعليك اتباع النصائح التالية:

  • إمداد جسمك بجميع العناصر الغذائية المناسبة وإعداد الجسم جيدًا.
  • الابتعاد والامتناع التام عن أي مواد تشكل خطراً على صحتك وصحة جنينك ، مثل الكحول والمخدرات والتدخين بجميع أنواعه ، حتى التدخين السلبي ، مما يشكل خطراً على صحتك في المقام الأول وعلى صحة الجنين. صحة طفلك.
  • إن استخدام واحد أو أكثر من هذه المواد يمكن أن يضر المشيمة ويسبب العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي والآثار الضارة الأخرى التي لا نريد بالتأكيد أن تكون موجودة أثناء الحمل.
  • يوصي الطبيب بشكل أساسي بتناول حمض الفوليك طوال فترة الحمل للحفاظ على نمو الجهاز العصبي لجنينك ، وكذلك تناول المكملات الغذائية مثل الحديد والفيتامينات لتقوية الجسم ، ولا تنسي تناول طعامنا بشكل سليم وصحي.
  • عدم القيام بالتمارين الصعبة واللياقة البدنية التي تتطلب مجهودًا كبيرًا ويمكن أن تكتفي برياضة خفيفة مثل المشي أو بعض التمارين التي يوصي بها الطبيب بعد فترة الحمل للحفاظ على صحة الجسم والشوق ولكن دون التأثير على طفلك أثناء الحمل وتجنب الإصابات المحتملة.

طرق فحص الحمل

للحصول على معلومات صحيحة ومحددة بأنك حامل ، أولاً بعد انقضاء تاريخ دورتك الشهرية وللتأكد من عدم وصولها في الوقت المناسب ، يمكن الآن فحصها عن طريق:

الفحص في المنزل

متوفر في جميع الصيدليات ونتائجها الفعالة في مدة أقصاها 5 أيام وبالطبع يمكن استخدامه في المنزل دون الذهاب للطبيب وهو رخيص الثمن.

فحص الدم

نتائج تحاليل الدم دقيقة ومؤكدة ، لكنها أغلى ثمناً وتحتاج إلى مزيد من الوقت إلى أن تحتاج نتائج التحليل الذي يتم في المعمل بالضرورة إلى أخذ عينة دم.

فحص السونار

الفحص بالموجات فوق الصوتية يعطي صورة كاملة للجنين ولا نحتاج في هذا الفحص لسحب عينة دم ولكن هذا الفحص يقوم به الطبيب ولكن الفحص بالموجات فوق الصوتية يمكن إجراؤه في مراحل الحمل المتقدمة كما في في بداية الحمل حجم الجنين صغير ومجهري.

بعض أعراض الحمل التي يمكن الشعور بها

تختلف المرأة في الشعور بأعراض الحمل ، حيث تختلف كل امرأة عن الأخرى وتتراوح الأعراض أيضًا في شدتها من امرأة إلى أخرى وليس ذلك فحسب ، بل قد تختلف أعراض الحمل أيضًا من حمل إلى آخر لنفس المرأة. ولكن من أكثر الأعراض شيوعًا التي تعاني منها المرأة الحامل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل مثل:

  • العَرَض الأول هو غياب الدورة الشهرية
  • وزن تريندات.
  • كثرة التبول.
  • صداع الراس.
  • إمساك.
  • ظهور الهالات السوداء في منطقة العين.
  • حالة التعب العام في الجسم.
  • غثيان
  • إفرازات الثدي.

لكن من الجدير بالذكر أنه في كثير من الحالات قد تكون أعراض المتلازمة السابقة للحيض مشابهة لأعراض الحمل ، مثل تغيرات المزاج والصداع والتعب العام.

وبعد ذلك تشعر المرأة الحامل ، أي في الثلث الثاني والثالث من الحمل ، بالأعراض كالتالي:

  • تورم الساق.
  • آلام الظهر.
  • تسرب البول.
  • ضيق في التنفس.

متى تبدأ أعراض الحمل؟

تبدأ أعراض الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ومع بداية الأسابيع الأولى من الحمل ، ولكن بعد مرور الأسابيع الأولى قد تظهر أعراض أخرى مثل آلام الظهر وتناول الكثير من الطعام في الثلثين الثاني والثالث من الحمل ، ولكن غالبًا ما تتحسن حالة المرأة من الشعور ببعض الأعراض مثل الغثيان وإفرازات الثدي مع تقدم الحمل.

لكن من أهم أعراض الحمل التي سنتعامل معها بالتفصيل ، ألم أسفل البطن ، وهو عرض رئيسي ومزعج لجميع النساء الحوامل.

أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل

يحدث ألم أسفل البطن لكثير من النساء أثناء الحمل نتيجة لأنه أثناء الحمل يندفع الدم إلى الرحم والجنين أكثر من الدورة الشهرية العادية ، لذلك يتوسع الرحم ويزداد حجمه ، لذلك يضغط الرحم على جميع الأعضاء المحيطة به في نطاق. لا يتمدد بشكل طبيعي لأنه محاط بعظام الحوض ولكن مع الشهر الثالث من الحمل ، تبدأ تلك الأعراض بالاختفاء تدريجياً ، وتحدث أعراض آلام أسفل البطن على فترات متفاوتة من اليوم وليست مستمرة ، ولكن تزداد عند الوقوف لفترات طويلة أو القيام بمجهود بدني مفرط أو عند النوم ولكن يجب ملاحظة إذا كان الألم في أسفل البطن فالفترة الزمنية بين الشعور بالألم تنخفض تدريجياً هنا ، يجب استشارة الطبيب فورًا لأن هذا من الأعراض الخطيرة وقد يشير إلى تحذير الإجهاض.

نصائح لتخفيف آلام أسفل البطن أثناء الحمل

  • عدم الوقوف لفترات طويلة.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
  • عدم ممارسة الرياضات العنيفة.
  • قم بتمارين بسيطة ومناسبة للحامل.
  • الابتعاد عن المجهود البدني المفرط والمفاجئ.

بعض النصائح للتخفيف من أعراض الحمل المختلفة

لتحظى بفترة حمل هادئة وسعيدة ، وستكونين مستعدة لاستقبال مولودك الجديد لك ، سيدتي ، بعض الأعراض المزعجة والنصائح لتقليل وتقليل آثارها عليكِ:

غثيان

تعاني معظم النساء الحوامل من الغثيان خاصة في بداية الحمل ولكن للتخلص من هذا الغثيان فإليك بعض النصائح:

  • تجنب الأطعمة الدسمة.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • قم ببعض التمارين ، مثل اليوجا.

إمساك

يعد الإمساك من أكثر الأعراض شيوعًا وإزعاجًا للمرأة ، والذي يزداد في الأشهر الأولى من الحمل ، لكن يمكنك التخلص منه عن طريق:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية ، مثل الخضار والفواكه.
  • شرب كميات كبيرة من الماء لتسهيل الحركة في الأمعاء ، وتسهيل إخراج الفضلات.
  • الجلوس في حمام مائي ويفضل أن يكون دافئًا لمدة 10 إلى 15 دقيقة يوميًا.
  • اشرب عصير البرتقال يوميا قبل الإفطار.

صداع الراس

الصداع أثناء الحمل له أسباب عديدة ، منها التغير الهرموني وعدم استقرار مستويات السكر في الدم ، ولكن لتقليل الشعور بالصداع ، يجب اتباع ما يلي:

  • نظام غذائي صحي وسليم.
  • قسّم الوجبات اليومية إلى 5 أو 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • تدليك الكتف والرقبة

في نهاية المقال نتمنى سيدتي أن تتمتع بحمل صحي وصحي وجنين سليم ، بعد أن تمكنت من معرفة جميع الأعراض التي قد تتعرضين لها وبيان وجود الحمل وكيفية تقليلها والتخفيف من حدتها. هذه الأعراض.