ما هو جهاز المناعة؟

  • المناعة هي قدرة جسم الإنسان من خلال جهاز المناعة على محاربة المرض ومسبباته.
  • جهاز المناعة البشري عبارة عن شبكة معقدة ومترابطة تتكون من عدد كبير من الخلايا والأنسجة والأعضاء.
  • تتواصل هذه المكونات مع بعضها البعض من خلال الإفرازات الكيميائية التي يفرزها الجسم عند التعرض لأي جسم غريب.
  • وهذه المكونات في الجهاز المناعي متوافقة مع بعضها ، بحيث يؤدي كل منها وظيفة محددة لمواجهة ذلك الجسم الغريب مثل البكتيريا ، والقضاء عليه وإزالته من الجسم.

ضعف جهاز المناعة لدى البالغين

  • حتى يومنا هذا ، لم يتمكن العلماء من معرفة السبب الحقيقي وراء ضعف جهاز المناعة البشري في العمر.
  • مع تقدم العمر ، يحدث نقص في الخلايا التائية المسؤولة عن تكوين الأجسام المضادة وتذكر نوع الجسم الذي تسبب في الإصابة ، مثل البكتيريا أو الفيروسات وغيرها.
  • كما أن هناك انخفاض في عدد الخلايا المناعية بشكل عام لدى البالغين ، بالإضافة إلى فقدان القدرة على التواصل مع بعضها البعض في حالة وجود جسم غريب ، مما يجعل استجابتها للعدوى تحدث بعد وقت أطول من المعتاد. .
  • ومن بين تلك الخلايا المناعية خلايا الدم البيضاء التي تنخفض في دم كبار السن مما يؤدي إلى إبطاء التئام الجروح والشفاء من الأمراض المعدية.

متى يحدث نقص المناعة عند البالغين؟

  • عملية إضعاف المناعة لدى البالغين لا يمكن تحديدها وقت حدوثها ، تمامًا مثل عملية الشعر الأبيض على الرأس ، فهي تحدث لكل شخص في وقت مختلف.
  • كما أنه لا يوجد تحليل أو فحص خاص للكشف عن حدوث ضعف المناعة عند كبار السن كما هو الحال في أمراض القلب على سبيل المثال.
  • لذلك لا بد لكبار السن من الذهاب إلى الطبيب والخضوع لفحص دوري ، خاصة عند تكرار المرض ، أو وجود مشكلة وتأخر في التئام الجروح والتئامها.

كيفية تقوية المناعة عند البالغين

احرص على البقاء بصحة جيدة قدر الإمكان

  • مع تقدمك في العمر ، يجب أن تحافظ على صحتك قدر الإمكان وتحد من العدوى التي تضغط على جهاز المناعة.
  • حتى لو كان الشخص المتقدم يعاني من مرض مزمن فعليه الحرص على التحكم في شدة الإصابة ومنع حدوث أي مضاعفات لها ، وذلك بالالتزام بنصيحة الطبيب والجرعات المحددة من الدواء للحالة.

تأكد من النوم لساعات كافية في اليوم

  • أظهرت الدراسات أن النوم غير الكافي ليلاً ، أو النوم المضطرب ، الذي تتخلله نوبات من القلق والاستيقاظ ، يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة.
  • لذلك يجب على كبار السن الالتزام بالنوم لعدد ساعات على الأقل 7 ساعات متواصلة ليلاً دون أي اضطرابات ، وذلك للحفاظ على أداء جهاز المناعة الذي يقوى أثناء النوم ليلاً.
  • قد يستخدم البالغون المشروبات الدافئة أو كوبًا من الحليب الدافئ ، أو يلجأون إلى أخذ حمام ساخن قبل النوم ، للحصول على نوم عميق وهادئ.
  • في حالة عدم فائدة هذه الطرق للنوم ، واستمرار الاضطراب وعدم القدرة على النوم ، فيجب عليك زيارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه.

ابحث عن طرق لتقليل التوتر

  • في حالة معاناة كبار السن من القلق أو الحزن لفترات طويلة فإن ذلك يؤثر سلبًا على جهاز المناعة ويضعفه.
  • حيث أن الإجهاد يسبب الحرمان من النوم لساعات كافية ، وفقدان الشهية وسوء التغذية ، وكلها لها دور كبير في إضعاف جهاز المناعة وكفاءته المناعية في الجسم عند البالغين.

الابتعاد عن المصابين بأمراض معدية

  • من الأفضل لكبار السن الابتعاد عن أي مصدر للعدوى ، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من أي أمراض معدية ، وذلك لتجنب مخاطر الإصابة بالميكروبات أو الفيروسات التي قد تنتقل إليهم.
  • يجب على كبار السن في حالة التواجد مع أشخاص مصابين بأمراض مثل الزكام أو الأنفلونزا ، ترك مسافة كافية بينه وبين المريض ، مع الحرص على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون أو استخدام الكحول الأبيض لتطهير اليدين. .

الالتزام بأخذ التطعيمات واللقاحات في الوقت المحدد

  • قد يكون تقوية المناعة عن طريق أخذ اللقاحات أو التطعيمات للأمراض المعدية ، مثل الأنفلونزا والالتهاب الرئوي ، غير فعال إلى حد كبير ، ولكن يجب ألا يفوت كبار السن تناول الجرعات في الوقت المحدد.
  • حيث تبقى الرعاية ضرورية لأخذ التطعيمات للوقاية من مخاطر العدوى والمرض عند البالغين ، فمن المهم اتباع المواعيد الصحيحة للتطعيمات مع الطبيب المعالج والالتزام بها وعدم تفويت أي جرعة منها.

الحرص على الحركة والنشاط باستمرار

  • إصرار كبار السن على ممارسة أنواع بسيطة من التمارين ، مثل المشي أو التحرك ببطء في المكان ، أو صعود الدرج ونزوله.
  • يعمل هذا على الحفاظ على لياقة الجسم ، وتحسين الدورة الدموية ، ورفع الروح المعنوية ، وكذلك علاج التوتر والقلق ، وكل ذلك يؤدي إلى تقوية مناعة الجسم.
  • أظهرت الدراسات أيضًا أن التمارين والنشاط لدى كبار السن يسمحان للخلايا المناعية بالتحرك بحرية في الجسم.
  • هذا يحسن الأداء المناعي لهذه الخلايا وسرعة استجابتها لحماية الجسم من أي شيء يسبب العدوى ، مثل الفيروسات أو الميكروبات والبكتيريا.

تناول المزيد من الأطعمة الصحية

  • إن تناول الطعام في حد ذاته لم يثبت أنه أحد الأسباب التي تقوي جهاز المناعة لدى كبار السن.
  • ومع ذلك ، فقد أظهرت الدراسات أن زيادة تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات ، وخاصة فيتامين C و A ، مما يحسن وظائف أجهزة الجسم المختلفة ، والتي يعد جهاز المناعة أحدها.
  • بالإضافة إلى ذلك ، فإن تناول المزيد من الخضار والفواكه الطازجة يساعد على إمداد الجسم بمضادات الأكسدة ، مما يزيد من كمية الأكسجين في الجسم.
  • كما أن تناول الأطعمة الصحية للبالغين يعمل أيضًا على الحفاظ على الجسم في وزن متوسط ​​مثالي ورشيق ، مما يؤدي إلى تقليل الجهد المبذول على الجسم وتحسين وظائف الجهاز المناعي.

تأكد من شرب الكثير من السوائل

  • إن تناول كميات كافية من الماء يزيد من مستوى المناعة ، حيث يسهل الماء طرد السموم من الدم من الجسم ، بالإضافة إلى تسهيل هضم الطعام.
  • كما أن الماء يحفز الجسم على إنتاج مواد تنقل خلايا الدم البيضاء عبر الجسم ، مما يسهل ويسرع أداءه لمهاجمة الأمراض والأجسام التي تسببها.

يجب على كبار السن الامتناع عن التدخين

  • التدخين في أي عمر ، وليس البالغين فقط ، هو سبب العديد من الأمراض التي قد تكون خطرة على حياة المدخن.
  • حيث أن التدخين وخاصة عند كبار السن يسبب ضعف الجهاز المناعي مما يجعل فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة والمعدية أكبر من تلك التي لدى البالغين غير المدخنين.
  • لذلك يجب على المدخنين المسنين الحرص على الإقلاع عن التدخين ، ويمكن الاستعانة بالطبيب المعالج لتقديم المساعدة في تحديد الطريقة المناسبة للإقلاع التام عن التدخين لتلافي فرصة إضعاف المناعة والمرض.

في هذا الموضوع تناولنا كافة المعلومات المهمة حول تقوية المناعة لدى الكبار ، وتعرّفنا على جهاز المناعة والأسباب التي تؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة لدى كبار السن. كما قدمنا ​​لك بعض النصائح والمعلومات الهامة التي تساعد كثيرًا في تقوية جهاز المناعة لدى البالغين.