ماذا يحدث بعد فشل الحقن المجهري؟

تعتبر عملية الحقن المجهري من العمليات المكلفة التي يقوم بها الزوجان لتحقيق حلم الإنجاب في حال حدوث الحمل بشكل طبيعي ولكن يجب أن يعلم الزوجان أن فرصة نجاح هذه العملية لا تتجاوز 50٪ ولكنها مميزة في هذا النوع من العمليات يمكن للمرأة أن تتم هذه العملية أكثر من مرة ، ولكن يفضل بعد أشهر قليلة من المرة الأخيرة.

عوامل فشل عملية الحقن المجهري

هناك عدد من العوامل التي تؤدي إلى عدم نجاح عملية الحقن المجهري ، وتختلف هذه العوامل بين عوامل فسيولوجية أو نفسية ، ومن أبرز العوامل في فشل عملية الحقن المجهري ما يلي:

1- العمر

يجب أن يكون عمر المرأة التي أجريت لها هذه العملية صغيرا ، ولا يزيد عن 35 عاما ، لأنه كلما تقدمت في السن كلما زاد ذلك يؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري ، حيث أن معدل الإجهاض لدى المرأة التي تجاوزت الأربعين سنة بعد هذه العملية تزيد عن 50٪ ، وكلما تقدمت المرأة في السن كلما زاد خطر الإجهاض ، لذلك هناك بعض المراكز التي ترفض الحقن لمن هم فوق سن 42 سنة.

2- وجود مشاكل في الرحم

تعاني بعض النساء من بعض المشاكل في الرحم مثل الانتباذ البطاني الرحمي ووجود الورم الليفي ومشاكل أخرى قد تؤدي إلى ارتفاع معدلات الإجهاض وعدم استقرار الحمل.

3- إذا كانت الأم تعاني من مرض عام

قد تصاب الأم بأحد الأمراض التي تساعد تريندات في تعرض الدم للتخثر ، أو بعض الأمراض التي تحتاج إلى الكورتيزون في العلاج وغيرها من المشاكل التي تؤدي إلى عدم اكتمال الحمل.

4- وجود مشكلة بالبويضات أو الحيوانات المنوية

تعاني الكثير من النساء من بعض العيوب في البويضات وضعف البويضات ، أو قد تكون المشكلة في الحيوانات المنوية ، بحيث تكون الحيوانات المنوية مشوهة أو ضعيفة.

5- خطأ طبي أثناء العملية

قد يحدث فشل في عملية الحقن المجهري نتيجة بعض الأخطاء الطبية ، مثل خطأ في التعقيم أو التلقيح الصحيح للبويضة أو حتى عدم كفاءة الأجهزة الطبية.

هل عملية التلقيح الاصطناعي مؤلمة؟

تتم عملية التلقيح الاصطناعي تحت التخدير الكامل للمرأة سواء في مرحلة استرجاع البويضة أو في مرحلة سحب البويضة وزرعها في رحم الأم بعد الإخصاب ، لذلك فهي ليست مؤلمة ، ولكن الألم الذي قد تعاني منه المرأة هو ألم الحمل الطبيعي إذا نجحت العملية وحدث الحمل.

الدورة بعد فشل الحقن المجهري

تشعر العديد من النساء بالقلق من عدم وجود فترة بعد فشل الحقن المجهري بشكل مباشر على الرغم من عدم حدوث الحمل. لذلك نود أن نشير إلى الفترة التي قد تتأخر ما بين ستة إلى اثني عشر يومًا من تاريخ استحقاقها ، وتتعرض بعض النساء لبعض قطرات الدم البسيطة مع وجود ألم خفيف في أسفل البطن ، ولكن بعد عند تناول بعض الأدوية الموصوفة من قبل أخصائي ، قد تبدأ الدورة الشهرية بشكل طبيعي.

علامات فشل الحقن المجهري

تظهر بعض العلامات التي تدل على فشل عملية الحقن المجهري ، ويمكن للمرأة بسهولة ملاحظة هذه العلامات ومعرفة أن العملية لم تكن ناجحة. ومن أبرز علامات فشل الحقن المجهري ما يلي:

  • وجود ألم شديد في منطقة البطن.
  • رغبة قوية في الأكل.
  • عدم حدوث أي تغيرات في جسم المرأة نتيجة هرمون الحمل وغياب أعراض الحمل المعروفة للمرأة.
  • يخرج الكثير من الدم ، والحيض دم ، ولو لم يحل.

العوامل التي تساعد على نجاح عملية الحقن المجهري

هناك العديد من العوامل التي تساعد على نجاح عملية الحقن المجهري ومنها ما يلي:

  • يجب أن تلتزم المرأة بالتعليمات التي يعطيها لها الطبيب الخاص سواء كانت عادات صحية أو غذائية.
  • يجب أن تستلقي المرأة على ظهرها لأطول فترة ممكنة.
  • يجب أن يخضع كل من النساء والرجال للفحوصات التي يطلبها الطبيب قبل العملية للتأكد من جودة بويضات المرأة وكذلك لضمان جودة الحيوانات المنوية.
  • عند التعامل مع مركز لإجراء هذه العملية أو مع طبيب ، يجب أن يتمتع بسمعة طيبة للنجاح في هذا النوع من العمليات ، لأن هذه العملية تتطلب تقنيات حديثة.
  • تجنب العمل الشاق ، سواء كان العمل في المنزل ، أو التعرض لأي مجهود بدني ، أو التعرض للضغط والقلق.

متى أعيد الحقن المجهري؟

يقول الأطباء لمن يرغب في إعادة تجربة الحمل المجهري بعد فشل أول مرة ، يجب معرفة الأسباب التي أدت إلى فشل هذا النوع من العمليات قبل التفكير في إعادة عملية الحقن المجهري ، والسبب عن فشل عملية الحقن المجهري يتضح من خلال تحديد بعض الفحوصات الطبية التي توضح السبب. في حالة فشل هذه العملية ، وهناك بعض أنواع التحليلات التي يجب القيام بها قبل إجراء هذه العملية ، ومنها:

  • تحليل الأجسام المضادة التي قد تؤدي إلى موت الجنين.
  • تحليل الأجسام المضادة التي تهاجم الصفائح الدموية.

في النهاية بعد أن أجابنا على كل من يسأل عما يحدث بعد فشل الحقن المجهري؟ شرحنا لكل امرأة أسباب فشل عملية الحقن المجهري والعوامل التي تساعد على نجاح هذه العملية. في النهاية نتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.