أسباب حرقة الأنف من الداخل

الأسباب كثيرة ومختلفة ، لذلك يجب التعرف على أسباب حرق الأنف من الداخل أولاً لتلقي العلاج المناسب ، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • تسبب الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا إحساسًا حارقًا في الأنف والتهابات مؤلمة.
  • التغير الكبير والمفاجئ في الطقس حيث تؤثر البيئة المحيطة على الأغشية المخاطية خاصة مع انخفاض مستوى الرطوبة في الهواء.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • هناك بعض الأدوية المصممة للحساسية لتسبب هذا الاحتقان بالأنف.
  • كما أن الاستخدام المفرط لقطرات الأنف يسبب احتقان الأنف نتيجة جفاف الجيوب الأنفية نتيجة القضاء على البكتيريا النافعة.
  • وجود حساسية في الأنف تجاه بعض الأطعمة أو العناصر الموجودة في الجو.

أعراض احتقان الأنف

تختلف أسباب الاحتقان والحرقان من الداخل حسب أسباب احتراق الأنف ، وغالبًا ما تشمل الأعراض المصاحبة ما يلي:

  • سعال شديد ويكون مصباحا لنزلات البرد والانفلونزا.
  • التهاب الحلق المصحوب بحرقان.
  • وجود سيلان في الأنف أو ، على العكس من ذلك ، يعاني من انسداد.
  • يتسبب تراكم المخاط في الأنف في حدوث انسداد.
  • تورم الأنف مع احمرار.

تشخيص الحرقة واحتقان الأنف

يتم استخدام أكثر من طريقة طبية لتشخيص حرقة الأنف ، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الفحص الطبي الجسدي ، عن طريق فحص الأنف والحنجرة لتحديد السبب الرئيسي وراء المشكلة.
  • استخدام منظار داخلي لفحص الأنف من الداخل وهذا المنظار أدق من الطريقة السابقة ويستخدم في حال تعذر تحديد المشكلة بالفحص الدوري.
  • الأشعة المقطعية ، وتستخدم هذه الطريقة في حالة وجود شيء يسد الأنف من الداخل.
  • الأشعة السينية ، هذه الطريقة نادرة الاستخدام للغاية ، ولا يلجأ الطبيب إليها إلا إذا كان هناك احتمال الإصابة ببعض الأمراض التي يصعب تشخيصها بالطرق التقليدية.
  • زراعة عينة من الأنف أو الحلق وهذه الطريقة نادرة جدا خاصة أنها مكلفة.

طرق علاج حرقة الأنف بالأعشاب من المنزل

تستخدم هذه الطرق لتخفيف أعراض الحرقة والاحتقان عن طريق ترطيب الأنف والحنجرة ، لكنها لا تقضي على السبب في حال كانت أسبابًا مرضية ، لذلك تستخدم هذه الطرق مع الأدوية التي يصفها الطبيب ، وهي لا يجوز الاعتماد عليها كلية ، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • اشرب الكثير من السوائل ، وخاصة شرب المزيد من الماء والعصائر الطازجة.
  • يمكن أيضًا استخدام بخاخات الرذاذ لترطيب الأنف وتخفيف الحرقة ، والتي غالبًا ما تكون ناتجة عن نقص الرطوبة في الأنف والحلق.
  • استخدام محلول ملحي لغسل الأنف عن طريق الاستنشاق ، وهذا المحلول يقضي على البكتيريا المسببة للاحتقان ويقلل من الحرق.
  • استنشاق بخار الماء الدافئ ، ويمكن استخدام هذه الطريقة في المنزل بسهولة ، عن طريق غلي الماء النقي ، ويمكن إضافة بعض الزيوت الطبيعية ، واستنشاق البخار أكثر من مرة.
  • إذا كان المريض يعاني من ضيق في التنفس أثناء النهار ، فيمكن استخدام طريقة رفع الرأس أثناء النوم لتحسين مجرى الهواء.
  • الابتعاد عن أي شيء قد يسبب حساسية الأنف ، وينصح خلال هذه الفترة بشرب الكثير من الأعشاب الساخنة مثل اليانسون والكركديه والحلبة والزنجبيل ، حيث أن هذه المشروبات لها فاعلية كبيرة في علاج الالتهابات.

علاج الأنف المحترق بالأدوية

يجب البحث عن الطبيب في حالة ظهور الأعراض السابقة بشكل حاد ، أو استمرار الألم لأكثر من أسبوع على الرغم من عمل الخلطات المنزلية الطبيعية. وهناك بعض الأدوية التي يتم وصفها للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة ، ومنها ما يلي:

  • بخاخات الأنف التي تساعد على التخلص من الحرقة والاحتقان ، وكذلك تقليل التورم والتورم الذي يحدث في أنسجة الأنف التي تسبب الانسداد.
  • مضادات الهيستامين ، يستخدم هذا الدواء في حالة وجود حساسية للجيوب الأنفية.
  • أدوية الألم فعالة جدًا في القضاء على أعراض الحرق والاحتقان.

ملحوظة:

لا ينبغي استخدام بخاخات الأنف لأكثر من ثلاثة أيام ، وإلا فإنها ستؤدي إلى نتائج عكسية.

الى هنا وصلنا الى نهاية مقالنا الذي يحمل عنوان استفسار وهو اسباب حرقة الانف من الداخل وتحدثنا عن اعراض وطرق العلاج ولمعرفة المزيد يمكنكم ترك تعليق حول ما تريد معرفته ، وهناك فريق متخصص يستجيب لك على مدار الساعة.