أعراض الذبحة الصدرية والتخثر

  • ألم أو انزعاج في الصدر ، ويمكن وصف هذا الشعور بأنه ضغط أو ضغط على القلب أو حرق.
  • الشعور بألم في الكتف أو الذراعين أو الظهر أو الرقبة أو الفكين بعد ألم في الصدر.
  • الشعور بالتعب والتعب ، أو الشعور بالدوار ، أو الغثيان ، أو ضيق التنفس ، ومن المهم جداً التوجه إلى الطبيب فورًا لتقييم هذه الأعراض ثم تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض تشير إلى الذبحة الصدرية أو النوبة القلبية ، وإذا كانت الذبحة الصدرية مستقر أم لا.

خصائص الذبحة الصدرية المستقرة

  • تحدث الذبحة الصدرية المستقرة عندما يعمل القلب بجهد أكبر من المعتاد ، كما هو الحال عند ممارسة الرياضة أو صعود السلالم.
  • عادة يمكن توقع هذا النوع من الذبحة الصدرية ، حيث أن ألمه يشبه ألم الصدر الذي عانيت منه من قبل.
  • يستمر هذا النوع لمدة 5 دقائق أو أقل.
  • عادة ما يختفي في وقت قصير إذا كنت تستخدم علاج الذبحة الصدرية أو حتى تستريح.

قد يختلف نوع وشدة الذبحة الصدرية ، لذلك قد تكون الأعراض المختلفة مؤشراً على حدوث الذبحة الصدرية الخطيرة ، وهي الذبحة الصدرية غير المستقرة.

خصائص الذبحة الصدرية غير المستقرة (حالة الطوارئ)

  • قد يحدث هذا النوع من الذبحة الصدرية أثناء الراحة وبدون أي جهد.
  • شعور غير عادي وغير متوقع لا يشبه الذبحة الصدرية العادية.
  • عادة ما يكون هذا النوع أكثر حدة وقد يستمر لفترة أطول من الذبحة الصدرية المستقرة ، حيث قد يستمر لمدة نصف ساعة أو أكثر.
  • قد لا يختفي بعد استخدام دواء الذبحة الصدرية أو حتى إذا أخذت استراحة ، وقد يكون حدوثه مؤشرا على نوبة قلبية.

متى تحتاج لرؤية الطبيب؟

  • إذا شعرت أن الألم الذي شعرت به في صدرك لا يزال مستمراً لفترة من الوقت ، وأنه لا يزول حتى بعد أخذ قسط من الراحة أو حتى بعد تناول أدوية للذبحة الصدرية ، فقد يكون هذا الألم علامة على نوبة قلبية. أو حتى سكتة دماغية ، وفي هذه الحالة يجب عليك الاتصال على الفور بسيارة الإسعاف لمساعدتك على الانتقال إلى المستشفى.
  • إذا كان هذا الألم الذي تشعر به هو ألم شديد بالنسبة لك ، فمن المهم أن تذهب إلى الطبيب الذي يتابع حالتك لمعرفة سبب هذا الألم وإعطائك الدواء المناسب.
  • في حالة تغير الذبحة الصدرية المستقرة أو تفاقمها ، يجب عليك طلب الرعاية الطبية على الفور.

أسباب الذبحة الصدرية

  • تحدث الذبحة الصدرية نتيجة قلة تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى القلب ، حيث أن هذا الدم ضروري لتغذية عضلة القلب حتى يتمكن الإنسان من العيش ، وإذا لم يصل الأكسجين الكافي إلى عضلة القلب فيقوم الشخص بذلك. سيعاني ما يسمى بالفقر.
  • كما يعد مرض الشريان التاجي السبب الرئيسي لقلة تدفق الدم إلى عضلة القلب ، حيث قد يحدث في الشرايين التاجية نتيجة وجود رواسب دهنية في الشرايين المتصلة بالقلب ، وهذا ما يسمى (تصلب الشرايين). ).
  • يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى نقص الإمداد ، حيث لا يتلقى القلب كمية كافية من الدم المؤكسج.
  • قد يكون لديك سؤال لدى الأشخاص الذين يعانون من تضيق الشرايين بسبب تراكم الدهون ، فلماذا لا يشعرون دائمًا بأعراض الذبحة الصدرية؟
  • الجواب على السؤال السابق هو: أن عضلة القلب في بعض الأحيان لا تحتاج إلى كمية كبيرة من الأكسجين ، على سبيل المثال: أثناء فترات الراحة ، لذلك فإن عضلة القلب في هذه الأوقات قادرة على العمل بكمية قليلة من الأكسجين ، وهو ما يحتاجه لا تستدعي إثارة أعراض الذبحة الصدرية. ولكن عندما يبذل الشخص مجهودًا بدنيًا قويًا ، كالتمارين الرياضية على سبيل المثال ، فإن عضلة القلب بحاجة إلى كمية كبيرة من الأكسجين ، لكنها لن تجدها بسبب تضيق الشرايين ، وفي هذه الحالة تحدث الذبحة الصدرية.
  • تحدث الذبحة الصدرية المستقرة عادةً عندما يمارس الشخص مجهودًا بدنيًا مثل المشي أو صعود السلالم أو أداء التمارين الهوائية ، حيث يحتاج القلب إلى مزيد من الدم ، لكنه لا يمكن الحصول عليه إذا تضيق الشرايين بسبب الضغط البدني أو الإجهاد ، أو في درجات حرارة منخفضة أو عند تناول الأطعمة الثقيلة أو عند التدخين. كل هذا يؤدي إلى الذبحة الصدرية.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية

  • التدخين أو تعاطي التبغ ، حيث يتسبب ذلك في تلف الجدار الداخلي للشرايين بما في ذلك شرايين القلب ، مما يرفع مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويمنع تدفق الأكسجين إلى الشرايين.
  • مرض السكري ، ويعني هذا المرض عدم قدرة جسم الإنسان على إنتاج أو إفراز كمية كافية من الأنسولين ، والأنسولين هو نوع من الهرمونات يفرزها البنكرياس ، حيث يسمح للجسم باستخدام الجلوكوز ، ويؤدي مرض السكري إلى إتاحة الفرصة للصقر الإصابة بنوبة قلبية وذبحة صدرية عن طريق تسريع عملية تصلب الشرايين ورفع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • مرض ارتفاع ضغط الدم ، حيث يتحدد ضغط الدم بكمية الدم التي يضخها القلب إلى جميع أجزاء الجسم. مع مرور الوقت ، يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الشرايين.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ، حيث يتواجد الكوليسترول في مقدمة الترسبات التي تسبب تضيق شرايين الجسم بشكل عام وشرايين القلب بشكل خاص ، كما يؤدي ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم إلى خطر تعرض تريندات للإصابة بالذبحة الصدرية والسكتة الدماغية.
  • التقدم في الحياة ، حيث أن النساء فوق سن 55 عامًا والرجال فوق سن 45 عامًا هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأمراض القلب مثل الذبحة الصدرية
  • عدم ممارسة الرياضة ، فالعقل السليم في الجسم السليم. يساهم نمط الحياة الخالي من التمارين الرياضية في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والسمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم. من الضروري استشارة الطبيب قبل البدء في أي برنامج تمارين “للأشخاص المصابين بأمراض القلب”.
  • الضغط النفسي والعقلي ، حيث يمكن أن يكون الضغط النفسي عاملاً في زيادة فرص الإصابة بالذبحة الصدرية وأمراض القلب المختلفة ، حيث يؤدي الغضب والتوتر إلى ارتفاع ضغط الدم.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك أعراض الذبحة الصدرية والسكتة الدماغية ، ولمزيد من التفاصيل يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.