حل مشكلة تلوث المياه

هناك العديد من الحلول والطرق المختلفة التي تساعد بشكل كبير في التخلص من مشكلة تلوث المياه.

1- الحلول الفردية

هناك العديد من الأشياء التي يجب على أفراد المجتمع القيام بها للحد من مشكلة التلوث ، بما في ذلك:

الأعمال المنزلية

  • تجنب تفريغ المياه الزائدة عن حاجة الإنسان للشرب في الشارع أو في مجاري الصرف الصحي أو في مصارف مياه الأمطار.
  • يجب غسل السيارة وتنظيفها في حديقة المنزل الداخلية ، وتجنب الأرصفة والشوارع ، وإلقاء القمامة والقمامة في المكان المخصص لذلك.
  • على الأفراد المسؤولين في المجتمع نشر ثقافة حماية مياه الأمطار والحفاظ عليها من التلوث ، وتشجيع الأفراد على الانضمام إلى الجمعيات والمراكز المجتمعية المتخصصة في ذلك.

صيانة السيارة

  • يجب التخلص من زيوت المحركات والجالونات المستخدمة في صيانة السيارات بشكل صحيح وعدم سكبها وإلقائها في المصارف أو على الأرض والأرصفة.
  • الحرص على فحص السيارات وصيانتها باستمرار لتقليل مشكلة تسرب الزيت ، وفي حالة وجود هذه المشكلة سيتم إصلاحها على الفور.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يجب الحرص على إعادة تدوير زيوت المحركات وجميع السوائل وفلاتر الزيت الموجودة في المحرك ، وذلك بالذهاب إلى مراكز خدمة السيارات أو المتاجر والمراكز المتخصصة في بيع قطع الغيار.
  • في حالة انسكاب وتسرب زيت المحرك عند تغييره ، يجب على الفرد استخدام نشارة الخشب لامتصاص الزيوت المنسكبة ، ثم رميها ورميها في سلة المهملات.

العناية بالحدائق والمساحات الخضراء

  • يجب الاهتمام بالحدائق والنباتات والمساحات الخضراء لأنها تساعد بشكل كبير في الحد من مشكلة تلوث المياه.
  • تجنب رمي الأوراق في الشارع وفي مصارف المياه أو أحواض الصرف الصحي ، حيث يمكن استخدامها كنوع من السماد العضوي للنباتات ، كما يمكن جمعها ووضعها في مقالب إعادة التدوير.
  • عدم الإفراط في استخدام الأسمدة والمبيدات وتجنب استخدامها عند هطول الأمطار الغزيرة.
  • الحرص على التخلص من النباتات والأعشاب بالأيدي بدلًا من استخدام الكيماويات ، ويمكن للإنسان استخدام بعض أنواع الطُعم لمقاومة بعض الحيوانات ومكافحتها.
  • استخدام المستحضرات الطبية التي تساعد في التخلص من الحشرات والبراغيث التي توجد على الحيوانات الأليفة بدلاً من استخدام المواد الكيميائية للنبات بأكمله.

شراء المنتجات المنزلية حسب الحاجة فقط

  • تتسبب الكثير من المنتجات المنزلية التي تحتوي على بعض المواد الكيميائية عند استخدامها والتخلص منها بشكل غير صحيح في تلوث المياه والأنهار.
  • وعلى الرغم من ذلك ، هناك بعض التعليمات والتعليمات التي يجب على الشخص اتباعها عند استخدام هذه المنتجات ، ومنها عدم شراء كمية كبيرة من الدهانات.
  • يجب استخدام دهان اللاتكس ، الذي يعتبر من أفضل بدائل الدهانات الزيتية ، لأن هذا النوع من الطلاء لا يحتاج إلى تخفيف ، ويجب التخلص من الحاويات والفرش المستخدمة في سلة المهملات.

2- الحلول الجماعية

  • بناءً على حل مشكلة المياه ، تحتاج هذه المشكلة إلى جهود كبيرة من قبل الأفراد والأشخاص المسؤولين في المجتمع ، وكلما زاد عدد الأفراد القادرين على التأثير على الحكومات والمسؤولين
  • كلما أدى ذلك إلى اتخاذ قرارات سريعة واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لحل مشكلة تلوث المياه وحماية مصادر المياه العذبة من التلوث وهذه الإجراءات.

الزراعة الخضراء

  • غالبًا ما تستهلك النباتات والأنشطة الزراعية المختلفة أكثر من 70٪ من موارد المياه ، لذلك يجب على الإنسان زراعة النباتات والمحاصيل الزراعية التي لا تستهلك كمية كبيرة من المياه.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يجب استخدام نظام فعال لري النباتات والمحاصيل للحد من استخدام كميات كبيرة من المياه والطاقة.

الحفاظ على الموارد المائية

  • يجب على الأفراد وأعضاء الحكومة في المجتمع الحفاظ على موارد المياه ومواردها وحمايتها من التلوث.
  • ولأنها تعتبر من المصادر النادرة ، فلا بد من العناية بها والعناية بها وإدارتها بشكل صحيح لضمان وصول المياه النظيفة والصحية إلى جميع الأفراد في جميع أنحاء العالم.

تقليل المخلفات البلاستيكية

  • لقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن أكثر من 80٪ من النفايات البلاستيكية يتم رميها في مياه الأنهار والمحيطات ، مما يؤدي إلى مشكلة تريندات من تلوث المياه.
  • لذلك ، يجب تقليل استخدام المنتجات والمواد المصنوعة من البلاستيك في جميع أنحاء العالم أو العمل على إدارة هذه النفايات بشكل صحيح.

تطبيق القواعد والقوانين

  • تفرض العديد من الحكومات في العديد من دول العالم قوانين وقواعد صارمة للحد من مشكلة تلوث المياه والحفاظ على الموارد المائية.
  • غالبًا ما يتم تطبيق هذه القواعد واللوائح على المصانع والمستشفيات والأسواق والمدارس ، بالإضافة إلى نشر المعلومات التي تساعدهم في التخلص من المياه العادمة ومعالجتها لتجنب الأمراض.

معالجة المياه الملوثة

بناءً على حل مشكلة تلوث المياه ، هناك العديد من العلاجات المختلفة التي تستخدم في معالجة المياه الملوثة.

معالجة مياه المصنع

  • غالبًا ما تتم عملية معالجة مياه المصنع في الخطط والمراكز المتخصصة في معالجة المياه قبل إعادة استخدامها مرة أخرى بطريقة آمنة على البيئة.
  • حيث تمر هذه المياه من خلال مجموعة غرف من أجل تطبيق العديد من العمليات الكيميائية التي تساعد على تقليل كمية النفايات وتقليل درجة السمية.
  • عادة تتم عملية معالجة المياه بثلاث خطوات ، حيث تعتمد المرحلة الأولى بشكل كبير على التخلص من المواد الصلبة وغير العضوية الموجودة بداخلها من خلال استخدام بعض المرشحات المتخصصة.
  • أما المرحلة الثانية فتعمل على تقليل المواد العضوية والمخلفات وتحليلها بطريقة طبيعية وآمنة من خلال استخدام بعض المرشحات البيولوجية.
  • تعد المرحلة الثالثة والأخيرة من أهم المراحل التي يجب القيام بها قبل استخدام الماء مرة أخرى ، حيث يتم إضافة أنواع معينة من الكيماويات للتخلص من الشوائب العالقة المتبقية داخل الماء.

معالجة مياه الصرف الصحي

  • تتم عملية معالجة مياه الصرف الصحي في المكان الذي توجد فيه ، بدلاً من نقلها إلى مكان آخر.
  • غالبًا ما تتدفق مياه الصرف الصحي وتتدفق إلى مجموعة من الخزانات المتخصصة ، وفي هذه الخزانات عملية فصل المواد الصلبة والنفايات عن المواد السائلة ، وفقًا لكثافة هذه المياه.
  • حيث تستقر المواد الثقيلة والجزيئات في القاع بينما تطفو الجزيئات الخفيفة مثل الرغوة على السطح ثم يتم تنفيذ العمليات البيولوجية مثل تحليل النفايات الصلبة.
  • ثم تندفع المواد السائلة وتتدفق من الخزان إلى نظام الصرف الأرضي.

نزع النتروجين

  • بناءً على حل مشكلة تلوث المياه ، يعتبر نزع النتروجين من أهم الطرق البيئية التي تحد من عملية ترشيح وجمع النترات من التربة الجوفية إلى المياه الجوفية ، وبالتالي فهي تعمل على تقليل تلوث المياه الجوفية.
  • غالبًا ما تحتوي الأسمدة الزراعية على نسبة عالية من النيتروجين ، حيث تقوم البكتيريا الموجودة داخل التربة بتحويل النيتروجين إلى نترات لمساعدة النباتات على امتصاص السماد بسهولة.
  • ثم تصبح النترات أحد الأجزاء الرئيسية والمهمة من المادة العضوية في التربة.
  • وعندما تنخفض نسبة الأكسجين في التربة ، يظهر نوع من البكتيريا يقوم بتحويل النترات إلى مجموعة مختلفة من الغازات ، مثل ثاني أكسيد النيتروجين وغاز النيتروجين وغازات أخرى.
  • تمنع عملية نزع النتروجين تسرب النترات إلى التربة وطبقات المياه الجوفية.

العلاج بالأوزون

  • غالبًا ما يستخدم الأوزون في معالجة المياه عن طريق تكسير النفايات والملوثات الموجودة في الماء ، من خلال استخدام الأشعة فوق البنفسجية أو عن طريق التفريغ الكهربائي.
  • حيث يتم تحويل غاز الأكسجين إلى أوزون لأن الطبيعة التفاعلية للأوزون تؤكسد البكتيريا والاتحادات العضوية والمواد الأخرى الموجودة في الماء مثل الحديد والكبريت.
  • من أهم مميزات هذه العملية أنها تعتبر آمنة على البيئة ، فهي لا تنتج أي بقايا أو روائح كريهة ولا تترك أي أثر على الماء لأن عملية تحويل الأكسجين إلى أوزون تتم بسرعة كبيرة.
  • على الرغم من مزاياها ، إلا أنها تتطلب طاقة كهربائية عالية ، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في تكلفتها ، وعندما تتوفر الطاقة الكهربائية ، لا تتم عملية المعالجة بشكل صحيح.
  • في بعض الأحيان ، ينتج عن العلاج بالأوزون بعض المركبات والمواد الثانوية التي تشكل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​شرحاً مفصلاً لحل مشكلة تلوث المياه ، حيث يتعين على أفراد المجتمع الحفاظ على موارد المياه وحمايتها من التلوث وعدم إلقاء المخلفات والمواد الضارة في مصارف المياه العذبة.