ما هي عاصمة بريطانيا

  • لندن هي عاصمة بريطانيا ، ولندن معروفة بأسماء عديدة منها لندن ورياريتي ولندرا ، وهي عاصمة المملكة المتحدة وأكبر مدينة فيها.
  • تقع لندن على ضفاف نهر التايمز في جنوب بريطانيا. يبلغ عدد سكان مدينة لندن حوالي 8.4 مليون نسمة ، ويعيش ربعهم ، أي ما يقرب من 2.7 ، في وسط لندن.
  • كما تعد لندن أكبر مدينة داخل قارة أوروبا وهي أهم المراكز السياسية والاقتصادية والثقافية التي يزورها رجال الأعمال من مختلف دول العالم.
  • حيث تضم العاصمة البريطانية لندن عددًا كبيرًا من الجامعات والمعاهد والمسارح والمتاحف الأثرية ، وتعتبر من المدن المشهورة بالثقافة والعلوم والفنون.
  • لندن هي المقر الرئيسي للعديد من المنظمات الدولية ، ومدينة لندن مستقلة عن باقي المدن البريطانية الأخرى.

تاريخ العاصمة البريطانية لندن

  • تأسست العاصمة البريطانية لندن على وجه التحديد في العام 43 بعد الميلاد عندما غزت جيوش الإمبراطورية الرومانية بريطانيا وقام الرومان ببناء ميناء خاص بهم على نهر التايمز.
  • اختاروا هذا الموقع بالتحديد لقربه من جسر لندن الحالي ، حيث يقع مباشرة على ضفاف النهر ، وكانت المنطقة الشرقية في ذلك الوقت مليئة بالمستنقعات ، مما جعل الاستقرار فيها مستحيلاً.
  • أطلق الرومان اسم Lindenium على هذا الميناء ، وتلف هذا الاسم فيما بعد حتى وصل إلى اسم London الآن.
  • أيضًا ، في بداية القرن الثالث الميلادي ، تمكن الرومان من إقامة سور قوي حول مدينة لندن ، وكان ذلك لحمايتها من المغيرين.
  • لأن هذا الجدار ، إلى جانب الجدران الأخرى التي تم بناؤها لحماية لندن ، كان بمثابة حدود مميزة بين لندن والمدن الأخرى ، وبقي على هذا النحو لمئات السنين القادمة.
  • عام 410 م هاجمت القبائل البربرية روما مما دفع القوات الرومانية الموجودة في بريطانيا وتحديداً في لندن للعودة إلى روما والدفاع عنها.
  • في بريطانيا ، بقي عدد قليل جدًا من الرومانيين ، بالإضافة إلى بعض أجزاء السور القديم ، الذي لا تزال أطلاله قائمة حتى اليوم ، وبقايا أنقاض بعض المباني القديمة أيضًا.
  • خلال القرنين الخامس والحادي عشر الميلادي ، حدث نمو طفيف للغاية في لندن على الرغم من الفرص العديدة التي اغتنمت بريطانيا ، خاصة بعد خروج الرومان خارجها.
  • في منتصف القرن الحادي عشر ، أطلق ملك بريطانيا الملقب بالملك الساكسوني إدوارد ، الذي بنى قصرًا وأعاد أيضًا بناء كنيسة على مسافة ثلاثة كيلومترات من الاتجاه الغربي بالقرب من لندن.
  • حيث عاش الملك السكسوني البريطاني إدوارد في وينشستر التي تقع في وسط جنوب إنجلترا حيث بنى الملك العديد من المساكن والمباني التي كانت تقف شاهقة وشهود عظماء وحكام بريطانيا
  • في حين أن القصر الذي بناه الملك السكسوني هو أهم مقر لحكام إنجلترا ، والتي ظلت مقر حكمهم حتى العشرينات من القرن السادس عشر.

عاصمة بريطانيا هي أكبر مدينة في العالم

  • بحلول عام 1800 كان عدد سكان مدينة لندن حوالي مليون نسمة ، وكان هذا العدد أكبر من أكبر عدد سكان في أي مدينة في العالم في ذلك الوقت.
  • هذا ساعد بشكل كبير مدينة لندن على أن تكون الأسواق التجارية لمنتجاتها المصنعة والتي كانت تعتبر أكبر الأسواق العالمية وذلك بعد الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر.
  • حيث كانت لندن مكانًا لاجتماع التجار العالميين والمدن البريطانية المجاورة ، وأيضًا مكانًا للقاء المصرفيين الذين لديهم ثروة هائلة.
  • بالرغم من معاناة عدد كبير من العمال من فقر مدقع ، حيث كانوا يعانون من الأمراض والأوبئة إلى حد كبير ويعيشون في العشوائيات.
  • خلال القرن التاسع عشر ، اهتم المسؤولون ببناء أحياء وضواحي جديدة داخل مدينة لندن ، والتي امتدت إلى ضواحي المدينة.
  • ومن أهم أسباب هذا النمو السريع هو الإصلاح الأول للحكومة في لندن عام 1888 ، والذي أدى إلى مقاطعة لندن هذا العام.

الموقع الجغرافي للعاصمة البريطانية

  • تمتد مدينة لندن على ضفاف نهر التايمز لحوالي 40 كم ويبلغ متوسط ​​ارتفاع المدينة عن البحر حوالي 62 فوق مستوى سطح البحر.
  • حيث تأسست مدينة لندن بشكل رئيسي على الضفة الشمالية وكان برج لندن بريدج من أقدم الجسور التي بنيت في لندن لربط الضفتين الشمالية والجنوبية للنهر.
  • حيث تم تحديد خط الطول الجغرافي الذي يمر عبر المرصد الملكي في غرينتش على أنه رقم خط الطول الرئيسي صفر.
  • إنه الخط الذي يستخدمه العالم والعلماء لحساب الفرق في المناطق على وجه الأرض في الوقت المناسب ، حيث يحدد العالم الوقت والوقت بناءً على هذا الخط الموجود داخل العاصمة البريطانية لندن.

مناخ لندن عاصمة بريطانيا

  • تعتبر مدينة لندن من المناطق ذات المناخ المعتدل ، وفي الصيف يكون مناخها دافئًا ، بينما في الشتاء يكون المناخ باردًا ولا يمكن أن تصل درجة الحرارة أبدًا إلى ما دون الصفر مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.
  • شهر يوليو هو أكثر شهور الصيف التي تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في درجات الحرارة والطقس ، حيث تصل درجة الحرارة إلى حوالي 17 درجة مئوية.
  • كما سجلت مدينة لندن في صيف عام 2003 أعلى درجة حرارة لها في تاريخ لندن ، حيث بلغت حوالي 37.9 درجة مئوية في الصيف.
  • بينما يعتبر شهر يناير هو الشهر الذي تقل فيه درجة الحرارة عن 3 إلى 4 درجات مئوية.

مشاهد من لندن

  • تعتبر مدينة لندن أفضل وأجمل وجهة سياحية في قارة أوروبا بل في العالم أجمع ، حتى تشتهر مدينة لندن بالعديد من الحدائق والمعارض والمتاحف ، بالإضافة إلى التحف المعمارية الرومانية القديمة.
  • متحف تيت الحديث: يحتل هذا المتحف المرتبة الأولى في العالم من حيث عدد الزوار ، حيث يتوافد عليه أكثر من 4.7 مليون زائر من جميع أنحاء العالم.
  • المرصد الملكي للمتحف البحري الوطني: وهو من المتاحف الفلكية التي تسمح للزوار بزيارة مركز جلوب والتعرف على علم الفلك.
  • متحف التاريخ الطبيعي: وهو من المتاحف التي تحفظ المعالم الأثرية وتلقي الضوء على أفكار داروين وتتعرف على كل التطورات العلمية من قرب وكيف بدأت وكيف أصبحت الآن.
  • متحف العلوم: وهو متحف يقع في أفخم شوارع لندن شارع المعارض الذي يقدم العديد من العجائب العلمية التي عرفها التاريخ.
  • متحف مدام توسو: وهو من متاحف الشمع الشهيرة ، حيث يحتوي على نسخ لعدد كبير من نجوم السينما العالمية ، بالإضافة إلى تماثيل لقادة العالم من الشمع والمشاهير الرياضيين.
  • متحف فيكتوريا وألبرت: وهو من المتاحف التي تضم مجموعات فنية متنوعة من أشهر اللوحات التي رسمها كبار الفنانين حول العالم.
  • قصر باكنغهام: أما بالنسبة لهذا القصر فهو من أكبر المزارات السياحية في لندن حيث أنه المقر الرسمي ومكتب الملك البريطاني ويضم أثمن الأعمال في العالم.
  • جسر البرج: وحقيقة أن هذا الجسر بني في القرن الثامن عشر ، فهو يعتبر جسرًا قديمًا ويذهب إليه الزوار للتوقف ومشاهدة نهر تايمز الشهير ، ويعد هذا الجسر أحد أطلال لندن القديمة.
  • مجلسا البرلمان و Bingben: هذان من المجالس الأساسية في لندن.

في هذا المقال أجبنا على سؤال ما هي عاصمة بريطانيا ، وتعرّفنا على تاريخ العاصمة البريطانية لندن ، والموقع الجغرافي للعاصمة البريطانية ، ومناخ مدينة لندن ، والمعالم السياحية فيها. لندن.