يجف اللعاب عند الإجهاد

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى جفاف الفم ، والتي تجعل الشخص يشعر بالعطش باستمرار ، ويصاب ببحة في الصوت ، وأحيانًا تصل إلى تقرحات في الفم ، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • هناك بعض أنواع الأدوية التي تسبب جفاف الفم ، مثل: أدوية الحساسية ، وضغط الدم.
  • عند التعرض لجلسات كيماوية وأشعاعية في علاج السرطان.
  • الإصابة بمشاكل الأعصاب مما يؤدي إلى جفاف الحلق.
  • في حالة مهاجمة الغدد الليمفاوية للغدد اللعابية ، وهي من أمراض المناعة الذاتية ، فإنها تؤدي إلى جفاف الفم.
  • الضغط النفسي والتعرض للاكتئاب.
  • معاناة من مرض السكري.
  • التدخين وشرب الكحوليات.
  • تعاني من القيء والإسهال.
  • حدثت سكتة دماغية.
  • التعرض لفقر الدم أو فقر الدم.
  • ظهور التهابات في الغدد النكفية.
  • نقص بعض العناصر والفيتامينات التي يحتاجها الجسم.
  • قد يكون بسبب الشيخوخة وضعف الغدد اللعابية.
  • التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة أثناء الحمل والرضاعة.
  • في بعض الأحيان يمكن أن يجف حب الشباب.

أعراض جفاف الفم

  • الشعور بلصق اللعاب وعدم القدرة على البلع.
  • التنفس له رائحة كريهة.
  • عدم القدرة على الكلام أو مضغ الطعام بشكل طبيعي.
  • إلتهاب الحلق.
  • ظهور بحة مزعجة في الصوت.
  • حاجة ملحة لشرب الماء والسوائل.
  • التهاب اللسان بسبب الجفاف.
  • عدم القدرة على تمييز طعم الأشياء.
  • قد يؤدي إلى تقرحات بالفم.
  • عدم ثبات أطقم الأسنان بالإضافة إلى صعوبة تركيبها.
  • قد تلاحظ المرأة ظهور أحمر الشفاه على الأسنان ، وهي إحدى علامات جفاف الفم.

مضاعفات جفاف الفم

إذا لم يتم الالتفات إلى مشكلة جفاف اللعاب ، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور عدة مضاعفات ، نتيجة الإهمال وعدم تناول العلاج المناسب ، ومن الأعراض:

  • ظهور الجير أو البلاك على الأسنان.
  • إصابة الأسنان بالتسوس.
  • تعرض اللسان واللثة لالتهابات شديدة.
  • – المعاناة من تقرحات الفم.
  • – إصابة الحلق بالفطريات والفيروسات مما يسبب ألما شديدا.
  • تشقق الشفاه والجلد على جانبي الفم.
  • الإصابة بسوء التغذية نتيجة عدم القدرة على مضغ الطعام وابتلاعه.
  • الشعور بعدم الراحة وعدم القدرة على ممارسة حياتك اليومية.
  • ظهور الأسنان الاصطناعية.
  • التهاب الغشاء المخاطي.
  • لاذع وحرقان مستمران في الفم.

طرق علاج جفاف اللعاب عند الإجهاد

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لتقليل أعراض الجفاف والسيطرة على الألم المزعج الذي يؤثر على الأنشطة اليومية للشخص المصاب ، ومنها:

  • تأكد من شرب الماء بكميات كبيرة.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح.
  • قلل من السكريات.
  • الالتزام بنظافة الأسنان المنتظمة.
  • اختر معاجين الأسنان المناسبة.
  • احرص على ترطيب فمك بشكل متكرر عن طريق مضغ النعناع أو العلكة.
  • استخدم الخيط لتنظيف بقايا الطعام بين الأسنان.
  • الفحص الدوري للأسنان للكشف المبكر عن أي مشكلة.
  • عند اتباع هذه النصائح دون جدوى ، يجب عليك استشارة طبيبك لمعرفة سبب الجفاف ، وقد يكون بسبب مرض ، لذلك يجب أخذ العلاج المناسب.
  • قد يراجع الطبيب الأدوية التي يتم تناولها ويوقفها إذا كانت سببًا للجفاف.
  • قد يصف الأخصائي أدوية تساعد على تحفيز الغدد اللعابية ، بحيث تعمل على إفراز الكميات المناسبة من اللعاب في الفم.

عندما تكون أعراض جفاف الحلق خطيرة

  • مع ارتفاع في درجة الحرارة ، مع صعوبة شديدة في البلع.
  • في حالة وجود صعوبة في التنفس أو ألم في الصدر.
  • تظهر تقرحات جلد الطفل وفمه.
  • الإصابة بالحساسية التي تؤدي إلى السعال وانسداد الأنف وجفاف الحلق ومضادات الهيستامين يجب أن تؤخذ لتخفيف الأعراض.
  • التهاب اللوزتين الحاد ، ولا بد من تناول المسكنات ومضادات الالتهاب ، وشرب السوائل.
  • التعرض لنزلات البرد والانفلونزا ومضاعفاتهما.
  • ارتجاع حمض المعدة الذي يؤدي إلى بحة في الصوت وعدم القدرة على الكلام.
  • الجفاف العام في الجسم الذي يتطلب شرب الكثير من الماء والسوائل.
  • داء كثرة الوحيدات هو مرض يصيب خلايا الدم البيضاء ، ويؤدي إلى جفاف الحلق والشعور بالتعب والإرهاق المستمر.

ما هي أنواع الأطعمة التي تسبب جفاف الفم

هناك أنواع من الأطعمة والمشروبات التي تزيد من جفاف الفم ، لذلك يجب أن تقلل من تناولك لها ، حتى لا تتفاقم المشكلة ، ومن أهمها:

  • الليمون: على الرغم من الفوائد العديدة التي يحتويها الليمون ، إلا أن تناوله بشكل مفرط يؤدي إلى التعرض لجفاف الفم ، وتزداد شدة أعراض التهاب الحلق وتقرحات الفم ، لذلك يجب استبداله بعصائر أخرى أقل حمضية مثل التفاح أو الرمان.
  • الطماطم: تعتبر من الأطعمة الحمضية التي تقلل إفراز اللعاب ، وبالتالي تسبب الجفاف ، على الرغم من احتوائها على البوتاسيوم الذي يساعد على ترطيب الجسم بشكل عام ، إلا أن الإفراط في تناولها يؤدي إلى جفاف الفم.
  • البطاطس المقلية: لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات والنشويات التي تؤثر على وظائف الغدد اللعابية ، كما أنها تساهم في تكسير السكريات في الجسم ، وبعد بذل الجهد مع السكريات لا تستطيع إفراز اللعاب اللازم للترطيب. الفم.
  • المخللات: يؤدي تناول المخللات إلى التهاب الأغشية المخاطية ، وذلك بسبب كثرة الأملاح التي تؤثر على إفراز اللعاب.
  • الفلفل الحار: تعتبر الأطعمة الغنية بالتوابل من بين الأطعمة التي تؤدي إلى انخفاض كبير في مستوى اللعاب وبالتالي يفقد الفم الرطوبة.

ما هي اضرار التوتر العصبي

  • مشاكل الصحة العقلية: التعرض للاكتئاب والعزلة الاجتماعية نتيجة لكثير من الضغوط ومشاكل الحياة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: وهي ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية بسبب عدم انتظام ضربات القلب والتعرض للسكتات الدماغية.
  • السمنة والأطعمة الدسمة: عن طريق تناول كميات كبيرة من الطعام والإصابة بالسمنة ، أو سوء التغذية ، والنحافة الشديدة.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية: قد تحدث مشاكل في الدورة الشهرية وأوقات غير منتظمة نتيجة التوتر العصبي.
  • المشاكل الجنسية: والتي تظهر في قلة الرغبة لدى النساء ، وضعف الانتصاب أو سرعة القذف عند الرجال.
  • أمراض الجلد: حب الشباب ، تساقط الشعر ، وأمراض أخرى مثل الصدفية والأكزيما.
  • مشاكل المعدة والقولون: مثل القولون العصبي ، والارتجاع البصري ، والتهاب المعدة.

نصائح لتقليل أعراض التوتر العصبي

  • إدارة الوقت: يجب تنظيم الوقت وتخصيص جزء منه للراحة والاسترخاء والابتعاد عن ضغوط اليوم والعمل.
  • الاهتمام بممارسة تمارين اليوجا: لأنها تساعد على الاسترخاء وتهدئة العقل ، وتقليل التوتر والمزاج السيئ.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية: من الضروري الانتباه إلى تحديد وقت من اليوم لممارسة الأنشطة الرياضية المفضلة ، لما لها من أهمية للصحة العامة للجسم ، بالإضافة إلى أنها تساعد على التخلص من التوتر وآثاره على الصحة النفسية. .
  • الحصول على العدد المناسب لساعات النوم: يجب الحرص على تخصيص ساعات نوم مناسبة بحيث لا يقل عدد ساعات النوم عن 8 ساعات ليلاً ، وذلك لتأثير النوم على صحة وتنشيط أجهزة الجسم. حيث يريح العقل من التوتر والتفكير.

وبهذه الطريقة نكون قد وفرنا لك معدة فارغة ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.