من هو فرويد

ولد سيغموند فرويد عام 1856 قبل الميلاد

  • وُلد العالم لأب وأم يهوديين ، حيث كان والد فرويد تاجر صوف ، لكنه لم يكن ناجحًا.
  • أنجبت والدة العالم فرويد ستة أطفال ، كان فرويد أكبرهم ، وتزوجت في سن الثانية والعشرين وكانت الزوجة الثانية لزوجها.
  • عندما بلغ فرويد سن السابعة عشرة والتحق بكلية الطب ، أولى العالم فرويد اهتمامًا كاملاً وخاصة لجميع البحوث ، وخاصة الأبحاث الفسيولوجية والتشريحية المتعلقة بالجهاز العصبي.
  • قام العالم فرويد بالعديد من الأبحاث المتعلقة بتشريح الجهاز العصبي ، وكان ذلك في عام 1881 عندما حصل العالم فرويد على درجة الدكتوراه في مجال الطب والترخيص.
  • نجح العالم فرويد في إيجاد علاج يساعد في التخلص من الهستيريا ، واستخدم العالم فرويد طريقة التنويم المغناطيسي لعلاج الهستيريا.
  • كتب العالم فرويد العديد من الكتب ، ومن أهم كتب فرويد كتاب تفسير الأحلام.

نظرية التحليل النفسي

  • ظهرت العديد من النظريات الهامة والخاصة التي تشرح مراحل النمو المختلفة واهتمت بدراسة تلك المراحل العمرية التي يمر بها الشخص ، وذلك من خلال المعلومات والوسائل التي تحدث بسبب عمليات البحث العلمي المختلفة.
  • حيث أن هناك العديد من النظريات التي وجدت في تفسير بعض الظواهر السلوكية ، حيث تعتبر نظرية فرويد من أهم النظريات التي توضح مراحل التطور النفسي عند الإنسان وتقارنها مع بعضها البعض.
  • من المعروف عن نظرية فرويد أنها نظرية متميزة لها طابع بيولوجي مختلف ، ووفقًا لنظرية العالم فرويد يمكن أن يولد الطفل معه بقوة وطاقة غريزية ، وأهمها العدوان والجنس ، وقد أطلق فرويد على تلك المرحلة اسم فترة الرغبة الجنسية.
  • يعتقد فرويد أن مقدار النضج البيولوجي والمرحلة التي يمر بها الشخص يتحكم في انتقاله من مرحلة إلى أخرى.
  • يمكن للتفاعل البيئي أن يحدد العواقب الفسيولوجية والنفسية ، كما يمكنه تحديد قوة استغلال الطاقة المخزنة ، وذلك من خلال مرور الإنسان بمراحل النمو المختلفة.

مراحل نمو فرويد

هناك أكثر من مرحلة تطور عند العالم فرويد ، وتنقسم هذه المراحل إلى:

المرحلة الشفوية

  • تعتبر هذه المرحلة المرحلة الأولى والمهمة من تطور العالم فرويد ، وتعرف تلك المرحلة بالمرحلة الشفوية ، وتلك المرحلة بالتحديد تبدأ من سن الولادة وحتى بلوغ الجنين سن سنة واحدة.
  • يعتقد العالم فرويد أن الطفل في المرحلة الشفوية يمكن أن يشعر بالراحة من خلال وضع أي شيء داخل فمه والهدف هو تلبية احتياجات الرضيع من الرغبة أو الرغبة في فعل ما يريد.
  • في هذه المرحلة من حياة الرضيع ، يمكن أن يشعر الرضيع أن الكون يغلي في فمه ، حيث يتم استخدام كل شيء من خلال طريق الفم ، مثل الرضاعة الطبيعية والعض والامتصاص.
  • كما تضمن هذه المرحلة أن جميع حواس الطفل تتركز بشكل كبير على التغذية عن طريق الفم ، ويشعر بالسعادة والسرور بوضع أي شيء في فمه.
  • عندما لا يكتفي الطفل بحاجاته ، فقد يلجأ إلى ارتداء ملابسه ووضعها في فمه ، لذلك عند فطام الطفل مبكرًا يكون له آثار سلبية كثيرة على الطفل في المستقبل ، لذا فمن الأفضل للأم أن إرضاع الطفل حتى انتهاء فترة الرضاعة مما يساعد على تحسين الأداء الإيجابي للرضيع.

مرحلة التعذيب الشفوي

  • تتضمن هذه المرحلة أخذ الرضيع لبعض أصابعه وتجربة بعض الأشياء التي يقوم بها باستخدام أسنانه.
  • في بداية ظهور الأسنان عند الطفل يشعر ببعض التوتر الناتج عن عملية العض ، ويستخدم أسنانه بطريقة عدوانية ، مثل القيام ببعض من يد الأب أو يد الأم أثناء اللعب ، و في كثير من الأحيان يمكن للطفل أداء بعض الأطفال الآخرين ، وهذا السلوك قد يستمر ويتطور مع تريندات في سن الطفل ، لأنه عندما يكون عصبيًا أو غاضبًا ، فإنه يستخدم أسنانه ويعضها.

المرحلة الشرجية

  • المرحلة الشرجية هي المرحلة الثانية من تطور فرويد ، وتستمر هذه المرحلة من سن سنة واحدة حتى سن ثلاث سنوات ، وفي تلك المرحلة تتركز رغبة الجنين ورغبته في شرح الطفل.
  • في تلك المرحلة ، يمكن للطفل أن يشعر بالراحة من خلال القيام بعملية التغوط ، وفي تلك المرحلة يمكن للطفل أن يدرك أنه شخص واعٍ للتصرف وشخص مستقل ، وغالبًا ما تتعارض رغباته مع رغبات العالم من حوله. .
  • ويرى العالم فرويد أن أعراض الطفل في تلك المرحلة تتجلى من خلال المرحلة التي يتعلم فيها الطفل وتعود على دخول الحمام ، حيث يفرض الكبار تعليمات قوية وشديدة تتعلق بالذهاب إلى الحمام وتحديد موعد الدخول ، و تساعد هذه العملية في تحديد نوع علاقة الطفل في المستقبل بجميع أنواع السلطات.

المرحلة القضيبية

  • المرحلة القضيبية هي المرحلة الثالثة لنمو فرويد ، وتمتد من سن سنتين حتى إتمام سن الخمس سنوات ، وتسمى هذه المرحلة عقدة أوديب عند الذكور وإلكترا عند الإناث. ينصب تركيز تلك العقدة على الأعضاء التناسلية.
  • في تلك المرحلة يظهر الطفل كل معاني الرقة والحب تجاه أمه والاغتراب عن والده.
  • وأهم ما يميز هذه المرحلة هو الغرور والتهور ، وذلك في مرحلة البلوغ أو العكس.

مرحلة الكمون

  • يعتبر الكمون من أهم مراحل النمو ، حيث أنه الفترة التي يتم توفيرها عند مرورها خلال عام الست سنوات وحتى بلوغ الطفل سن البلوغ.
  • في تلك المرحلة تتحول اهتمامات الطفل وتتغير من مشاعر اللذة والشهوة وتتحول إلى مشاعر عاطفية مرتبطة بتكوين صداقات وعلاقات ومعارف مع الآخرين.
  • في تلك المرحلة ، تتحسن العلاقات بين الأسرة والتفاعل الاجتماعي مع الآخرين ، ويكون هذا الطفل خارج إطار الأسرة.
  • تبدأ هذه المرحلة عندما يبلغ الطفل سن السادسة ويدخل المدرسة ، وفي تلك المرحلة تزداد ثقته بنفسه بشكل كبير ، بالإضافة إلى رغبته في تنمية المهارات الاجتماعية.

في النهاية ، يجب توضيح أن مراحل نمو فرويد يجب أن تكون معروفة حتى تكون الأم على دراية كاملة وتدرك جيدًا المراحل المختلفة التي يمر بها طفلها منذ الطفولة حتى بلوغه مرحلة المراهقة من خلال دخوله في النظرية وحتى يكبر