تناولي الحبة بعد أسبوعين من الدورة

  • وأكد الأطباء أنه لا يجوز تناول حبوب منع الحمل بعد أسبوعين من الدورة الشهرية ، وذلك لأن الهدف الأساسي من هذه الحبوب منع الحمل ومنع إخصاب البويضة التي بدأت في النمو.
  • وذلك لأن البويضة قبل أسبوعين من الدورة الشهرية قد تقلص حجمها ولا تقبل أي حبوب لمنع الحمل ومنعها من الإخصاب.
  • لكي تصبح الحبوب أكثر فعالية ، يجب تناول حبوب منع الحمل في اليوم الثاني من الدورة الشهرية من أجل منع الحمل.

ضبط حبوب منع الحمل في 21 يومًا

  • يمكن استخدام حبوب منع الحمل التي يتم استخدامها لمدة 21 يومًا ، ويتم إيقافها خلال فترة الدورة الشهرية ، ويجب تحديد موعد تناول هذه الحبوب يوميًا مثل اليوم السابق.
  • من الضروري الاستمرار في تناول هذه الجرعة يوميًا مع عدم نسيان تناولها مطلقًا خلال فترة 21 يومًا ، مع مراعاة الأيام السبعة من الدورة الشهرية التي يتم فيها تجنب هذه الأدوية.

حبوب منع الحمل اليومية

  • تؤخذ حبوب منع الحمل هذه لمدة ثمانية وعشرين يومًا ، وهذا دون مغادرة أي يوم دون تناول هذه الحبوب ، وتبدأ هذه الحبوب في اليوم الأول من الدورة الشهرية وتستمر في تناولها يوميًا.
  • بعد الانتهاء من الدورة الأولى من هذه الحبوب يتم شراء حبة أخرى وتتكرر عملية تناولها بشكل يومي على مدار الثمانية وعشرين يومًا دون أي انقطاع ، وبالتالي فإن تناول حبوب منع الحمل بعد أسبوعين من الجلسة لا يمنع حدوث الحمل. .

مواعيد تناول حبوب منع الحمل الشهرية

  • عندما تبدأ المرأة في تناول حبوب منع الحمل في اليوم الأول من دورتها الشهرية ، لا تحتاج المرأة إلى اتخاذ بعض الاحتياطات الأخرى لمنع الحمل خلال هذه الفترة وهذه المرحلة آمنة لها ولزوجها.
  • في حالة تناول المرأة حبوب منع الحمل في اليوم الخامس من بدء الدورة الشهرية ، فإنها لا تحتاج إلى اتخاذ أي احتياطات أخرى لمنع الحمل ، إلا في حالة واحدة ، أن تكون الدورة الشهرية 23 يومًا .
  • ومن ثم ، قد نجد أن الأطباء يوصون باستخدام الواقي الذكري مع حبوب منع الحمل أو استخدام الواقي الأنثوي لتقليل فرص الحمل.
  • في حالة تناول حبوب منع الحمل بعد أسبوعين من الدورة ، قد يكون من الضروري في هذه الحالة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الحمل مرة أخرى ، وهذا ما نجده بحسب ما ذكره الأطباء المتخصصون في أمراض النساء والتوليد. .

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب البروجسترون والاستروجين

  • هناك نوعان من حبوب منع الحمل ، الأول هو الحبوب التي تحمل هرموني الأستروجين والبروجستين ، وهذا النوع هو الأكثر شيوعًا.
  • يقي المرأة من حدوث الحمل إذا تم تناوله بعد خمسة أيام من الدورة ، وفي حال بدأت المرأة بتناول هذا النوع من الأدوية المانعة للحمل ، يجب إيقاف ممارسة الجماع الجنسي لمدة لا تقل عن سبعة أيام.
  • طريقة أخرى لتحديد النسل هي استخدام الواقي الذكري لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة حتى تحدث عملية الإخصاب.

حبوب هرمون البروجستين

  • تعتبر هذه الحبة من أهم حبوب منع الحمل التي تحمي المرأة من الحمل لمدة يومين ، وفي حالة حدوث علاقة زوجية خلال هذه الفترة ، قد يُنصح باستخدام الواقي الذكري لمنع الحمل.
  • في هذا الوقت ، تُلزم المرأة بتناول حبوب منع الحمل يوميًا في نفس الوقت لتقليل فرص الحمل ، وذلك لأن هذا النوع يفقد فعاليته بعد ثلاث ساعات من وقت تناوله المعتاد.
  • يجب أن يوصي الطبيب بهذه الأدوية للتمتع بصحة جيدة وتجنب أي آثار جانبية.

ها قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعنوان تناول الحبة بعد أسبوعين من الدورة ، نتمنى أن تنال إعجابكم.