ما هي عملية تجميل الانف؟

تعتبر عملية تجميل الأنف من أشهر العمليات التجميلية التي يقوم بها الكثير سواء لأغراض التجميل أو العلاج. تهدف عملية تجميل الأنف إلى تحسين مظهر الأنف وتعديله بحيث يصبح شكله أكثر إرضاءً لصاحبه ، وأحياناً يكون حلاً لبعض المشاكل المرضية مثل مشاكل التنفس المصاحبة للأنف.

بعد عملية تجميل الأنف

تتطلب عملية تجميل الأنف فترة راحة بعد العملية كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى حتى يعود الشخص إلى حياته الطبيعية. تختلف هذه الفترة من شخص لآخر ، وتتراوح من أسبوع إلى أسبوعين ، مع مراعاة بعض الاحتياطات اللازمة للحفاظ على العملية ، ومن المتوقع أن يشعر الشخص بالتحسن يومًا بعد يوم. تظهر بعض الآثار الجانبية لعملية تجميل الأنف بعد فترة وجيزة من العملية ، وسوف نتعرف عليها على النحو التالي:

  • مشاكل التخدير: يخضع الشخص للتخدير العام أثناء عملية تجميل الأنف ، والتي لها بعض الآثار الجانبية مثل الدوخة والغثيان ، والتي بدورها تسبب عدم الراحة للشخص الذي يخضع للعملية.
  • تورم الوجه: يعد تورم الوجه من أكثر الآثار الجانبية شيوعاً لعملية تجميل الأنف ، ويختلف مقدار التورم من شخص لآخر حسب نوع العملية التي يقوم بها الشخص ومقدار التعديلات التي يتم إجراؤها على الأنف. كلما زادت التعديلات على الأنف ، زاد التورم الناتج.
  • الشعور بالألم: قد يشعر الشخص بألم خفيف أو متوسط ​​في الأيام الأولى بعد العملية ويمكن التغلب عليه بتناول بعض الأدوية المسكنة لتسكين الآلام.
  • التأثير على حاسة الشم والذوق: قد تؤثر عملية تجميل الأنف على حاسة الشم والتذوق لدى الشخص لمدة أسبوع إلى أسبوعين ، حتى يحدث الشفاء.
  • ظهور إفرازات دموية ومخاطية من الأنف: عادة ما يتم إفراز بعض الإفرازات الدموية بعد عملية تجميل الأنف لمدة يوم أو يومين ويمكن التغلب على ذلك بوضع ضمادة تحت الأنف. وتحدث الإفرازات المخاطية أيضًا نتيجة تثبيت دعامات الأنف أثناء عملية تجميل الأنف. ينتهي ظهور هذه الإفرازات بعد أيام قليلة من العملية.
  • انسداد الأنف: يؤدي وجود دعامات أنفية مثبتة داخل الأنف إلى شعور الشخص الخاضع للعملية بانسداد في الأنف ، خاصة في الأيام الأولى بعد العملية ، ويختفي هذا الشعور بعد إزالة الدعامات الأنفية.
  • فقدان مؤقت للإحساس في الأنف والفم: قد تؤثر عملية تجميل الأنف على الأعصاب مسببة خدرًا في الأنف والفم. قد يستمر هذا لأسابيع أو شهور ثم يختفي بعد ذلك.

إرشادات ونصائح ما بعد عملية تجميل الأنف

يجب على الشخص الخاضع لعملية تجميل الأنف الالتزام ببعض التعليمات والنصائح لضمان نجاح العملية والمحافظة على الشكل الجديد للأنف أو التعديل المطلوب لصحة الأنف.

من بين هذه التعليمات ما يلي:

  • يجب على الشخص أن يحتفظ بالشريط الطبي الذي يحافظ على الشكل الجديد للأنف في مكانه ، وكذلك تغيير الضمادات القطنية التي يضعها الطبيب لامتصاص الإفرازات الناتجة.
  • يمكن استخدام العدسات اللاصقة بدلاً من النظارات حتى لا تؤثر على الأنف لمدة شهرين تقريبًا.
  • يفضل عدم استخدام أي مستحضرات تجميل على الجرح قبل استشارة الطبيب المختص.
  • عدم السماح للشخص بغسل الوجه أو الشعر قبل إزالة الضمادات القطنية ، ويمكن غسلها بعد إزالة الضمادات ، مع مراعاة عدم وصول الماء إلى دعامة الأنف.
  • استخدم كريم الحماية من الشمس لمدة عام كامل لتجنب تعريض الجرح لأشعة الشمس المباشرة.
  • اتبع تعليمات الطبيب المختص والالتزام بوضع المراهم والكريمات التي يحددها على الجرح ، وكذلك استخدام محلول ملحي لتنظيف الأنف بالمعدل الذي يحدده الطبيب.
  • وضع كمادات الماء البارد على المناطق المتورمة بعد العملية مثل العينين والخدين ، للعمل على تقليل التورم مع مراعاة الابتعاد عن الأنف لتجنب أي مشاكل في العملية.
  • ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء لما له من فوائد عديدة وأهمها تقليل السوائل في منطقة الأنف.
  • يزيد تراكم السوائل في الأنف من فرص الإصابة بالعدوى والتورم ، لذلك ينصح بمحاولة رفع الرأس قدر الإمكان ، ويمكن القيام بذلك باستخدام وسادتين. كما ينصح بتقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الأملاح لأنها تزيد من احتباس السوائل.
  • تجنب التعرض للحرارة لأنها قد تسبب بعض المشاكل مثل التورم.
  • يُنصح بتجنب التعرض لأي مجهود يتطلب حركات عنيفة مثل الجري ، وكذلك حمل أشياء ثقيلة يزيد وزنها عن 5 كيلوغرامات ، لأن ذلك قد يؤثر سلبًا على عملية تجميل الأنف.
  • يفضل التوقف عن التدخين لمدة شهر ، بما في ذلك أسبوعين قبل العملية وأسبوعين بعد العملية ، لأن التدخين له تأثير على الأوعية الدموية ويمكن أن يؤثر سلبًا بشكل واضح على نتيجة العملية.
  • يفضل إتباع نظام غذائي مناسب قبل العملية وبعدها ، كما يحدده الطبيب المختص للمريض ، وبعد ذلك يمكنه العودة إلى نظامه الغذائي بعد استشارة الطبيب.

متى تظهر نتائج عملية تجميل الأنف؟

يتساءل الأشخاص الذين خضعوا لعملية تجميل الأنف متى سيظهر التغيير الناتج عن العملية ، وهو الهدف الأساسي من العملية. بعد العملية بعدة أيام يقوم الطبيب بإزالة الضمادات والدعامات التي يتم تثبيتها داخل الأنف أثناء العملية ، ويبدأ المريض في الانتظار لمعرفة نتيجة العملية.

سنشرح ذلك على النحو التالي:

  • تبدأ التغييرات في الظهور بعد التورم الذي حدث بعد انحسار العملية.
  • لكن المظهر الجمالي النهائي للأنف لا يظهر إلا بعد مرور فترة زمنية طويلة نسبياً تتراوح من بضعة أشهر إلى سنة ، ويظهر هذا الاختلاف تدريجياً حتى يصل الشخص إلى النتيجة المرجوة.
  • يجب عليك الانتظار لمدة عام على الأقل بين العملية وأي إجراء آخر لعملية تجميل الأنف.

مضاعفات تجميل الأنف

تعتبر عملية تجميل الأنف إجراءً آمنًا نسبيًا ، ولكن بشرط أن يتم اتباع الإرشادات والنصائح التي يوصي بها الطبيب بدقة لتجنب أي مضاعفات في العملية. يجب أيضًا اختيار الطبيب الذي يجري الجراحة بعناية.

يمكن أن تظهر مضاعفات في بعض الأحيان ، والتي قد تكون قصيرة الأمد أو طويلة الأمد ، ونذكر ما يلي:

  • قد يحدث نزيف أو عدوى بالأنف بعد العملية كنوع من المضاعفات القصيرة ، ويمكن السيطرة على هذه الأعراض عن طريق تناول بعض الأدوية أو القيام ببعض الاحتياطات.
  • قد يحدث خطأ طبي أثناء العملية ينتج عنه عدم ظهور الأنف بالشكل المرغوب ، لذلك ينصح باختيار جراح تجميل بدقة متناهية لضمان مهارته في إجراء مثل هذه العمليات.
  • يمكن أن يستمر الشعور بالتنميل في الأنف والفم لفترات طويلة نتيجة لشيء خاطئ في العملية.

لتجنب المضاعفات ، يجب معرفة الأعراض التي تتطلب علاجًا طبيًا في الحال ، وهي:

  • الشعور بألم شديد لا يطاق لا يزول بتناول الأدوية المهدئة.
  • ارتفعت درجة حرارة الشخص الذي يخضع لجراحة تجميلية عن 38 درجة.
  • ظهور طفح جلدي أو بقع حمراء حول منطقة الجرح.
  • الشعور بغثيان وقيء متكرر.

تناولنا في هذا المقال الحديث عن عملية تجميل الأنف بشكل عام ولماذا يلجأ البعض لإجراء هذا النوع من الجراحة في الوقت الحاضر ، وتحدثنا عن ما بعد عملية تجميل الأنف ، وبعض الإرشادات التي يجب اتباعها بعد إجراء عمليات التجميل ، ونصائح يحافظ على الشكل الخارجي ويضمن نجاح العملية. تشير المقالة إلى موعد ظهور نتائج تجميل الأنف والمضاعفات التي قد تنجم عن إجراء هذا النوع من الجراحة.