شد عضلي في الرقبة يسبب الصداع

قد يعاني الكثير من الأشخاص من إجهاد عضلي في الرقبة ، وهذه الحالة من أكثر الحالات المزعجة التي يواجهها الكثير من الناس ، ويمكن أن تؤدي في النهاية إلى عدم القدرة على تحريك الرقبة بشكل طبيعي ، وفي بعض الأحيان يسبب توتر عضلات الرقبة. الصداع وبعض الأعراض المصاحبة له.

أسباب إجهاد عضلات الرقبة

يعد توتر العضلات أو الالتواءات لبعض أربطة العنق من أكثر أسباب شد الرقبة شيوعًا ، وقد يترافق مع بعض الأعراض مثل الصداع والألم الشديد ، والتي قد تحدث نتيجة العوامل التالية:

  • النوم في الوضع الخاطئ على الوسادة
  • الموقف الخاطئ أثناء استخدام الهاتف أو الكمبيوتر
  • امسك الكتف على الرقبة لفترة طويلة
  • التعرض لأي نوع من الحوادث والإصابات
  • الوقوع على العنق خطأ
  • الشعور بالتوتر والقلق في حياتك اليومية
  • – تحريك الرأس بشكل مستمر للجانبين كما هو الحال في بعض الرياضات مثل السباحة.

شد عضلات الظهر في الرقبة

يقلل شد عضلات الظهر من معدل تدفق الدم إلى الرأس ، مما يؤدي بدوره إلى حدوث صداع شديد من الأمام والجانبين والجزء الخلفي من الرأس ، والذي يحدث بسبب الضغط على الشرايين التي تمد الدورة الدموية بالرأس.

كما أن الشد في عضلات الكتف التي تمتد إلى الرقبة والتي تتصل بعضلات الجمجمة قد يؤدي إلى صداع شديد في مكان توتر العضلات ، وأكثر الأسباب شيوعًا هو الإجهاد والتوتر والجلوس بشكل خاطئ.

أسباب أخرى لشد الرقبة

هناك بعض الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى شد الرقبة ، ومنها:

  • يمكن أن يسبب التهاب السحايا في بعض الأحيان تقلصات وضيق في الرقبة ، وقد يكون مصحوبًا بصداع أو مشاكل في الإدراك والتركيز أو قيء أو صعوبة في الاستيقاظ أو حمى.
  • يعد التهاب المفاصل سببًا شائعًا لضيق الرقبة ، وقد يزداد الألم بسبب البقاء في نفس الوضع لفترة طويلة.

تشمل الأعراض المصاحبة تنميل وتنميل في الأطراف ، وصداع ، وصعوبة في المشي ، واختلال في التوازن.

  • يمكن أن تحدث مشاكل في الصفائح الدموية والعمود الفقري وبعض الالتهابات والأمراض ، لكنها أقل شيوعًا.

الأعراض التي تستدعي تدخل الطبيب

في بعض الأحيان قد لا تستدعي تشنجات وألم الرقبة تدخل الطبيب أو القلق ، ولكن هناك بعض الأعراض التي إذا ساءت تتطلب التدخل الفوري من قبل الطبيب ، وهي:

  • الشعور بصداع شديد ومؤلمة.
  • عدم القدرة على التحكم في المثانة وعمليات الإخراج.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الشعور بخدر وتنميل في القدمين والذراعين.
  • الشعور بألم حاد في طول الذراعين.
  • مشاكل في الحركة وعدم التوازن.
  • التعرض لحادث أو إصابة.
  • الشعور بألم مفاجئ.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.

حماية شد الرقبة

هناك بعض الطرق لمنع شد الرقبة ، وهي:

  • لا تضع الكثير من الأشياء في حقيبة ظهرك.
  • لا ترتدي حقيبة الظهر على كتف واحد فقط.
  • إذا شعرت بأي من هذه الأعراض فعليك التوجه إلى الطبيب بشكل عاجل وعدم إهمال صحتك حتى لا تتفاقم المشكلة.
  • للحماية من شد الرقبة الذي قد يحدث بسبب وضعية الشخص الثابتة لفترات طويلة ، يجب أخذ فترة راحة خلال النهار.
  • حاول تجنب كل الضغوط النفسية التي تؤدي إلى التوتر والقلق.
  • استخدم يديك فقط عند إجراء مكالمة على الهاتف لحملها. لا تعقد كتفك من عنقك لإجراء المكالمة.
  • اتخذ الوضع المناسب للمشي والجلوس والوقوف.

العلاجات المنزلية لشد الرقبة

هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساهم في علاج شد الرقبة ، وهي:

  • حاول السيطرة على التوتر والقلق اللذين قد يؤثران على العضلات ، وخاصة عضلات الرقبة.
  • لتخفيف الألم الناتج عن شد الرقبة ، يمكن استخدام الكمادات الساخنة والباردة من حين لآخر.
  • اجلس ونم في وضع مناسب. إذا كانت طبيعة عملك تستدعي الجلوس لفترات طويلة ، يجب أن تتخذ وضعية مناسبة ، ووضعية مناسبة للنوم ، وتضع وسادة.
  • يمكنك القيام ببعض تمارين التدليك وتمارين الإطالة للرقبة وإذا زاد الألم توقف فورًا أو يمكنك الخضوع لجلسات مع متخصصين.
  • يمكن أن يكون الألم الذي يحدث في الرقبة نتيجة لبعض مشاكل الأسنان أو إجهادها أثناء النوم.

علاجات شد الرقبة الأخرى

يمكن إجراء العلاج بجلسات مع متخصصين حسب حالة المريض. يمكن أن تستمر الجلسات لمدة 6 أشهر أو أكثر وتستمر من 45 دقيقة إلى ساعة.

أو يمكن علاجه عن طريق تدليك العظام اليدوي ، حيث أن هذا العلاج خالٍ من الأدوية ، حيث تُستخدم بعض التقنيات الخاصة لعلاج عضلات الرقبة.

هل يمكن أن يعود الألم؟

في حالة الإهمال ، يمكن أن يتكرر الألم من خلال الجلوس أو النوم أو الوقوف في الوضع الخاطئ أو ممارسة الرياضة بطريقة خاطئة.

لقد ذكرنا لكم في هذا الموضوع ما إذا كان إجهاد عضلات الرقبة يسبب صداعًا أم لا ، وما هي أسباب وأعراض توتر العضلات بالإضافة إلى الأعراض التي يجب أن يزورها الطبيب عند الشعور بها ، وكيفية ذلك. الحماية من توتر العضلات وبعض العلاجات المنزلية التي تستخدم لعلاج الرقبة ، وغيرها من العلاجات ، واحتمال عودة الألم مرة أخرى ، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.