المدينة الألمانية هي عاصمتها الاقتصادية

فرانكفورت هي إحدى المدن الألمانية الواقعة في وسط غرب ألمانيا على طول نهر الماين في ولاية هيسن ، وهي العاصمة الاقتصادية لها.

فرانكفورت هي العاصمة الاقتصادية لأنها تضم ​​شبكة ضخمة من النقل الجوي والبري والبحري تربط المدن الألمانية ببعضها البعض وتربط المدن الألمانية ببقية الدول الأوروبية.

اقتصاد مدينة فرانكفورت

تعتبر هذه المدينة من أهم المراكز المالية في ألمانيا ، فهي تحتل المرتبة الثامنة في مؤشر التنمية المالية الدولية ، والمرتبة التاسعة في مؤشر المراكز المالية العالمية ، والمرتبة الثانية عشرة في مؤشر كتلة الابتكار ، والرابعة عشر في الاستطلاع العالمي ، وقد تم تصنيف فرانكفورت باعتبارها المدينة ذات أعلى تركيز للوظائف في ألمانيا ، فإن القطاعات التي تهيمن على اقتصاد فرانكفورت هي كما يلي:

  • البنوك ، وهما بنكان مركزيان ، وهما البنك المركزي الألماني والبنك المركزي الألماني ، بالإضافة إلى 63 بنكًا وطنيًا آخر ، و 152 بنكًا دوليًا ، و 41 مكتبًا لبنوك دولية.
  • يضم معرض فرانكفورت التجاري ، الذي تبلغ مساحته 578 ألف متر مربع ، أكبر معرض للسيارات وأكبر معرض كتاب عالمي ، وأكبر معرض للسلع الاستهلاكية بالإضافة إلى أكبر معرض هندسي في العالم.
  • يعد الطيران موردًا اقتصاديًا مهمًا ، خاصة وأن مطار فرانكفورت يعد من أكثر المطارات ازدحامًا وأكبر مطار في ألمانيا ، ويضم أكثر من 500 شركة توظف قوة عاملة تبلغ 71،500 شخص.

لمحة تاريخية عن فرانكفورت

يشير علم الآثار في فرانكفورت إلى أن هذه المدينة موجودة منذ العصر الحجري. اكتشف الرومان المدينة منذ القرن الأول قبل الميلاد ، وتضم فرانكفورت أيضًا العديد من المتاحف والمعارض وحدائق الحيوان التي تجعل من هذه المدينة معلمًا سياحيًا مميزًا.

ثقافة في فرانكفورت

تضم فرانكفورت أكثر من 30 متحفًا والعديد من عوامل الجذب الأخرى التي تجعلها واحدة من المدن المزدهرة اقتصاديًا في ألمانيا ، وتشمل مظاهرها الثقافية ما يلي:

  • الموسيقى التي يتم فيها تقديم العديد من الإيقاعات المختلفة من خلال تكنولوجيا الكمبيوتر التي يتم دمج الأصوات معها ، مما أدى إلى ظهور نوع مميز من الموسيقى في عام 1989.
  • الحدائق النباتية ، حيث تعد فرانكفورت موطنًا للعديد من الحدائق النباتية مثل حديقة النخيل الحديثة ، والتي تم افتتاحها عام 1817 م ، والتي تضم نباتات استوائية وشبه استوائية.
  • المهرجانات التي تقام في المدينة والتي تقام في مهرجان الأضواء وناطحات السحاب ، بالإضافة إلى مهرجانات المتاحف والأواني الحجرية.

السياحة في فرانكفورت

يوجد في مدينة فرانكفورت العديد من المعالم السياحية مما يجعلها مصدر جذب للسياح منها:

1- برج إيش همر

يقع هذا البرج في فرانكفورت ولا تزال بعض بقايا الجدران موجودة فيه ، حيث تم بناء هذا البرج في عام 1400 ويبلغ طوله 47 مترًا ويضم غرف اجتماعات مستخدمة في المجتمعات التاريخية المحلية بالمنطقة.

2- دار الأوبرا القديمة

تقع دار الأوبرا في وسط مدينة فرانكفورت وتم بناؤها على طراز عصر النهضة الإيطالية عام 1880 ، لكنها دمرت خلال الحرب العالمية الثانية ، وأعيد بناؤها وافتتاحها كأحد أهم أماكن الاحتفالات الموسيقية في فرانكفورت.

3- حديقة الحيوان

تعد حديقة حيوان فرانكفورت من أكبر الحدائق المميزة في أوروبا ، حيث تبلغ مساحتها 32 فدانًا وتحتوي على 450 نوعًا مختلفًا من الحيوانات ، وهي ثاني أقدم مدينة حية في ألمانيا.

تأسست حديقة الحيوان عام 1858 وتتميز بتصميمها الفريد من بيوت الحيوانات.

3- متحف التاريخ الطبيعي برج سينك

يعد هذا المتحف من أكبر المتاحف في أوروبا وثاني أكبر متحف في ألمانيا. يضم هذا المتحف الديناصورات الكبيرة وأنواع كثيرة من الطيور المحنطة النادرة التي تم جمعها من العديد من الأماكن حول العالم.

4- كاتدرائية القديس بارثولماوس

تعتبر هذه الكنيسة من الكنائس المبنية من الحجر الرملي الأحمر على طراز العمارة القوطية والتي يصل ارتفاعها إلى 95 متراً. يعتبر قبر باتولوميو من أهم المعالم في هذه الكنيسة.

5- متحف فرانكفورت للفن الحديث

يعد هذا المتحف من أكبر المتاحف الفنية في أوروبا ، وقد تم افتتاح هذا المتحف عام 1991 ويضم هذا المتحف أكثر من 5000 قطعة فنية.

المناخ في فرانكفورت

المناخ المحيطي المعتدل هو المناخ السائد الذي يسيطر على المدينة ، فالمناخ شديد البرودة في الشتاء ، وحار في الصيف ، ومعتدل في الربيع والخريف.

وتتراوح درجات الحرارة في المتوسط ​​بين 10 درجات شتاء و 20 درجة صيفاً.

الدين في فرانكفورت

الديانة البروتستانتية هي أكبر نسبة دينية ، دينية ، مدينة فرانكفورت. خلال القرن التاسع عشر ، انتشر الديانة الكاثوليكية فيها شيئًا فشيئًا.

في عام 1960 م بدأ الجالية المسلمة بالهجرة إلى المدينة المنورة ، ولهذا السبب تم بناء مسجد نور الأحمدية عام 1959 بعد هجرة المسلمين إلى المدينة المنورة.

أما بالنسبة للكاثوليكية ، فهي تمثل حوالي 22٪ من السكان ، والبروتستانتية تبلغ 19٪ ، إلى جانب 12٪ من المسلمين ، وأكثر من 7000 يهودي.

الآن تعرفنا على مدينة ألمانية هي عاصمتها الاقتصادية ، تعرفنا على اقتصاد ومناخ فرانكفورت ، وتعرفنا على أشهر المعالم السياحية والأثرية في المدينة.