علاج مغص الحمل في الشهر الاول

المغص في الشهر الأول طبيعي ويحدث المغص نتيجة التغيرات التي تحدث في الجسم ، فلا داعي للقلق من هذا المغص إلا إذا كان شديدًا ومتكررًا ، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فورًا ، ومن طرق علاج مغص الحمل في الشهر الأول:

  • خذ قسطًا من الراحة عند الشعور بالتشنج.
  • استخدم الزيوت الصحية وقم بتدليك بسيط للبطن.
  • يجب تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • المشي والتحرك مسافات بسيطة يوميا.
  • عند الشعور بالمغص ، يفضل الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين.
  • تجنب التمارين الشاقة والتمارين المخصصة للحوامل.
  • تجنب تناول الأطعمة غير المرغوب فيها والمعلبة.
  • تجنب شرب كميات كبيرة من السوائل وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • يجب تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على الألياف وتناول المزيد من الفاكهة والخضروات.
  • احرص على توزيع الوجبات على مدار اليوم بكميات صغيرة ، وتجنب تناول وجبات كبيرة.
  • يفضل تجنب الشعور بالجوع لأنه من الممكن أن تكون التشنجات الناتجة عن الجوع.
  • يمكن أخذ حمام دافئ لتخفيف آلام المغص.

متى تبدأ تقلصات الحمل؟

  • تعاني الكثير من النساء من مغص مع بداية الحمل ، ويختلف هذا المغص قليلاً عن المغص الطبيعي ، حيث نجد أنه يحدث في أسفل البطن ، ونجد أن الكثير من النساء يتساءلن متى يبدأ مغص الحمل.
  • ونجد أن تقلصات الحمل تحدث بعد ستة عشر يومًا من إخصاب البويضة ، وهذه بداية علامات الحمل.
  • نجد أن الكثير من النساء يشعرن أن هذا المغص قريب جدًا من تقلصات الدورة الشهرية ، وخلال هذه الفترة ينتج المهبل بعض الإفرازات البيضاء الناتجة عن تريندات وسماكة المهبل ونمو الخلايا المبطنة له.

أسباب مغص الحمل

كما ذكرنا سابقًا أن الإصابة بالمغص في بداية الحمل أمر طبيعي ، ولكن عندما يشتد المغص يجب استشارة الطبيب فورًا ، ومن بين أسباب مغص الحمل:

1- انفصال المشيمة

يعد انفصال المشيمة من المخاطر التي قد تصيب المرأة الحامل ، ونجد أن انفصال المشيمة يصاحبها ألم مستمر في الظهر وحدوث نزيف وتسرب السوائل المحيطة بالجنين أيضًا مبكرًا.

2- الحمل خارج الرحم

  • هناك بعض حالات الحمل خارج الرحم ، ولا يجب التغاضي عن هذا الأمر لأنه يتطلب تدخلاً طبياً حتى لا تتعرض المرأة الحامل للنزيف مع مرور الوقت.
  • وجدنا أن النساء الأكثر عرضة للحمل خارج الرحم يعانين من التهاب بطانة الرحم ، أو وجود وسيلة منع الحمل داخل الرحم.

3- الإجهاض

بعد الإجهاض أحد أسباب تقلصات الحمل ، ونجد أنه في حالات الإجهاض يكون الطفل مفقودًا ، ومن علامات الإجهاض الشعور بألم شديد ومستمر في أسفل الظهر ونزول اللون البني أو دم أحمر ، وإذا شعرت بهذه الأعراض فعليك التوجه للطبيب على الفور.

4- تسمم الحمل

  • تسمم الحمل من الأعراض التي تحدث عندما تصاب المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم ، ويزداد البروتين في البول أيضًا بعد الأسبوع العشرين من الحمل.
  • تشمل أعراض تسمم الحمل الشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن وضغط تريندات عليه ، والشعور بالغثيان والقيء أيضًا.

5- التهاب المسالك البولية

تصاب بعض النساء بعدوى في المسالك البولية ، وفي هذه الحالة تشعر المرأة الحامل بحرقة شديدة في البول وآلام أسفل الظهر ، وهناك أيضًا من تظهر عليه أعراض الحمى والتعرق والغثيان.

ما هي مدة التقلصات في بداية الحمل؟

  • تعاني النساء كثيراً من المغص خلال الفترة الأولى من الحمل ، ونجد أن الكثير من النساء يشعرن بالقلق من هذا المغص.
  • نقدم لك النصيحة لأن هذا المغص لا يقلق منه ، طالما أن الأم تميز بين المغص الطبيعي البسيط والمغص غير المحتمل.
  • حيث نجد أن المغص الناتج عن الحمل يستمر من ثمانية عشر أسبوعًا إلى أربعة وعشرين أسبوعًا من الحمل.
  • خلال هذه الفترة ، عندما تشعر بأي قلق من هذا المغص ، يفضل الذهاب إلى الطبيب فورًا واستشارته.

أهم الأعراض التي يجب استشارة الطبيب بشأنها

  • ومن الأعراض التي يجب استشارة الطبيب عند الإصابة بها:
  • الشعور بألم شديد لا يطاق في أسفل البطن.
  • حمى مصحوبة بألم في الجسم وخاصة البطن.
  • التعرض للنزيف المهبلي والشعور بانقباضات شديدة في الرحم.
  • الشعور بالانتفاخ في البطن وتورم الأطراف أيضًا.
  • الشعور بألم شديد وخاصة عند التبول.

هل التقلصات الشديدة علامة على الحمل؟

  • تعتقد العديد من النساء أن المغص الحاد هو علامة على الحمل.
  • لكن العديد من الأطباء أكدوا أنه ليس من الضروري أن يكون المغص علامة على الحمل ، وأن هناك الكثير من النساء يعانين من مغص شديد قبل بدء الدورة الشهرية.
  • في حال كان المغص مصحوبًا بالغثيان ، فمن المرجح أن تكون المرأة في هذه الحالة حاملاً ، ويفضل التأكد من ذلك بإجراء فحص الحمل المنزلي وفحص الدم.

اختفاء مغص الحمل

  • هناك الكثير من النساء اللواتي يعانين من المغص أثناء الحمل وينتظرن انتهاء هذا المغص ، ويتساءل الكثير من الناس متى سينتهي الحمل.
  • الجواب أن مغص الحمل لا ينتهي بشكل مباشر ، بل يختفي تدريجياً مع الوقت ، وهذا يختلف من امرأة لأخرى ، لذلك نجد أن هناك الكثير من النساء لا يصبن بمغص أثناء الحمل على عكس الأخريات.
  • هناك من ينهون به المغص بعد مرور الأشهر الأولى ، وهناك من ينتهي به بعد انتهاء فترة الحمل ، فلا داعي للقلق من هذا المغص ، وعليها استشارة الطبيب باستمرار ، خاصة في حالة المغص الشديد.

علاج المغص في الشهر الثامن من الحمل

  • تعتبر تقلصات الشهر الثامن طبيعية ، لأن هذه التشنجات تحدث نتيجة التوسعات التي تحدث داخل الرحم.
  • هناك بعض الحالات التي تصاب بالمغص نتيجة لأعراض أخرى مثل الالتهاب والغازات والإمساك أو انفصال المشيمة وأعراض أخرى ، وفي هذه الحالات يجب التوجه للطبيب على الفور.

سنتحدث معك عن علاج المغص في الشهر الثامن من الحمل ومنها:

  • نم واسترخي بمجرد شعورك بالتشنج والحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • يفضل وضع وسادة دافئة أسفل الظهر.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة والراحة تماما.
  • اجلس بعناية تدريجيًا واقف أيضًا بحذر وتجنب القيام بحركات مفاجئة للجسم حتى لا يتأذى الجنين.
  • يفضل القيام ببعض تمارين الحمل ، حيث يمكن أن تخفف الألم قليلاً.
  • يفضل النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر ، ووضع وسادة بين الأرجل.
  • يفضل ارتداء حزام الأمومة لأنه يساعد في تقليل الألم.
  • من الأفضل أخذ حمام دافئ والجلوس في الحمام لفترة قصيرة لتقليل الألم.

في نهاية المقال نتمنى أن نكون قد زودناك بالمعلومات المطلوبة لعلاج مغص الحمل في الشهر الأول ، وكما ذكرنا لك أن هذا الأمر طبيعي ولا يجب أن تقلق بشأنه طالما لأنه بسيط ، بالإضافة إلى ذكر العديد من المعلومات الهامة والضرورية.