كيف تعرفين أنك حامل

يحدث الحمل بمجرد إخصاب البويضة بالحيوانات المنوية ، وبمجرد حدوث الإخصاب تحدث بعض التغيرات في المرأة ، فيبدأ جسدها في إفراز هرموني الأستروجين والبروجسترون بمستويات عالية ، وذلك لتهيئة الجسم لاستقبال البويضة المخصبة. وهكذا تشكل الجنين.

هناك مجموعة من الأعراض والتغيرات المبكرة التي تحدث للمرأة بعد إخصاب البويضة مباشرة ، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالتشنج ، والذي عادة ما يكون مصحوبًا بسقوط بضع قطرات من الدم ، ويحدث هذا الأمر نتيجة انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • إفرازات الصقور المهبلية وهي إفرازات كثيفة تشبه الحليب.
  • غثيان صباحي.
  • رغبة المرأة في تناول أطعمة معينة والتي تعرف باللحوم.
  • تحدث تغيرات في منطقة الثدي والتي تتمثل بتريندات في حجمه وانتفاخه ، وتريندات بحجم الهالة المحيطة بالحلمة.
  • الشعور المستمر بالإرهاق والتعب والضعف العام.
  • ضغط دم منخفض.
  • عدم حصول الدورة الشهرية في الوقت المحدد.
  • تعرق تريندات.
  • الدوخة وعدم التوازن.
  • الشعور بالثقل والألم في أسفل البطن والذي يشبه إلى حد كبير آلام الدورة الشهرية.
  • صداع مستمر.
  • آلام أسفل الظهر الشديدة.
  • يتأرجح مزاج المرأة ، مما يدفعها إلى البكاء دون سبب واضح.
  • الشعور بعدم الراحة من بعض الروائح ، لأن المرأة الحامل في المراحل الأولى من الحمل تتمتع بقدرة فائقة على الشم.
  • عدم الرغبة في الجماع.
  • كثرة التبول.
  • بعد شهر ونصف من الحمل ، يتحول لون المهبل والشفرين إلى اللون الأرجواني ، وهو لون أحمر مزرق ، وتظهر هذه الأعراض نتيجة ضغط الرحم على الأوردة.

طرق المنزل القديمة لفحص الحمل

هناك مجموعة من الطرق التي كانت شائعة في الماضي للتأكد من حدوث الحمل من عدمه ، وهي تعتمد على استخدام البول عند الاستيقاظ من النوم مباشرة ، لأن البول يحمل العديد من علامات التغيير في الجسم ، والحمل. يتركز الهرمون بنسبة كبيرة في الصباح مما يجعل النتائج أكثر دقة من أي وقت آخر ، ومن هذه الطرق ما يلي:

1- أضف البول إلى الملح

تعتمد هذه الطريقة على إضافة كمية من بول المرأة إلى نصف كوب من الملح ، وإذا لاحظت وجود رغوة و فوران فهذا يعني حدوث الحمل ونسبة نجاح هذا الاختبار تصل إلى 60٪.

2- طريقة التبول على الحنطة والشعير

يتم إجراء هذا الفحص من قبل المرأة التي تتبول على كمية من حبوب القمح والشعير لعدة أيام متتالية. إذا حصل إنبات حبوب الشعير ، فهذا يدل على أن المرأة حامل بذكر ، وإذا نبتت حبوب القمح ، فهذا يعني أن المرأة حامل بأنثى ، وإذا لم ينبت أي منهما فلا يكون هناك حمل.

3- طريقة إضافة البول إلى الكلور

تعتمد هذه الطريقة على إضافة كميات متساوية من بول المرأة والكلور في وعاء. إذا نتج عن هذه الإضافة رغوة كثيفة وفقاعات فهذا يؤكد حمل المرأة ، وإذا لم يحدث ذلك فإن المرأة ليست حاملاً ونسبة نجاح هذا الفحص تصل إلى 70٪.

اختبارات الحمل

يتمثل دور اختبارات الحمل في الكشف عن الحمل أو إنكاره ، ومن بين هذه الاختبارات ما يلي:

1- فحص البول

يمكن إجراء هذا الاختبار في المنزل أو في أي مختبر طبي ، ومن خلال هذا الاختبار يتم الكشف عن هرمون الحمل من اليوم الأول للدورة الضائعة من الوقت المحدد.

أهم ما يميز هذا النوع من الاختبارات أنه يوفر الراحة والخصوصية للمرأة. كل ما يجب على المرأة فعله للحصول على نتائج دقيقة هو اتباع تعليمات الاستخدام المكتوبة على العبوة من الخارج.

2- فحص الدم

يمكن أن تكتشف اختبارات الدم الحمل في وقت أبكر من الاختبارات المنزلية ، حيث يكتشف هذا النوع من الاختبارات الحمل في غضون 6 إلى 8 أيام من الإباضة.

من هنا وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن أوضحنا كيف تعرفين أنك حامل والأعراض المبكرة التي تنذر بالحمل ، وبعض الفحوصات المنزلية والمخبرية التي تكشف عن وجود حمل أم لا ، وفي حال عدم وجود أي حمل غير مرض تظهر الأعراض ، ننصحك يا سيدتي بالذهاب بسرعة إلى الطبيب المختص للاطمئنان على الموقف واتخاذ ما يلزم.