معاشات قوى الأمن الداخلي اللبنانية

  • تحسنت معاشات قوى الأمن الداخلي في دولة لبنان ، وأنه في الفترة الأخيرة ، بعد ارتفاع أسعار الصقور وانخفاض سعر الليرة اللبنانية ، أصبح معاش جندي الدرجة الأولى حوالي 900 ألف لبناني. والجندي من الفئة الثامنة أصبح نحو مليون و 145 ألف ليرة.
  • أصبح معاش العريف قرابة 970 ألف ليرة لبنانية ، بشرط أن يكون معاش الرقيب الأول نحو مليون ليرة لبنانية ، ومعاش العميد 3 ملايين ليرة ، ومعاش اللواء 6 ملايين و 400 ألف ليرة ، ومعاش العميد. بلغت 7 ملايين و 145 ألف ليرة لبنانية.

خدمة المساعدة المرضية الفعلية

  • قدمت الحكومة مساعدة مرضية للجنود والضباط المتقاعدين ، وهي الآن خدمة فعلية. تم تقديم كافة الخدمات الطبية من خلال التوجه للمستشفيات والمراكز الحكومية لمتابعة حالتهم الصحية.
  • كما قدمت الحكومة هذه المساعدة ليس فقط للمتقاعدين بل للعائلات وأسرهم من الزوج والزوجة والأبناء ، وتقوم بإعادة تأهيل الأطفال الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة إذا كانوا يعانون من أمراض مزمنة أو غير مؤهلين نفسيا وجسديا.

مساعدات الموت

  • في حالة وفاة أحد أفراد الأسرة وكان هذا الشخص يعمل في الدولة ، فهذا يجعله مستحقاً لتلقي مساعدة خاصة للجنازات والمراسم الخاصة لذلك.
  • وذلك لمساعدة أسرة المتوفى في القيام بإجراءات الدفن وتنظيمها. كل هذا يتم بمساعدة الدولة ، دون أن تتحمل أسرة المتوفى أي مبلغ في الجنازة أو المراسم.

المستندات الخاصة بالموافقة على مساعدة الوفاة

  • أن تتقدم أسرة المتوفى بطلب مساعدة من الدولة في حالة وفاة أحد أفراد الأسرة.
  • أصل وثيقة وفاة المتوفى.
  • استخراج قيد عائلي.
  • في حالة وجود أخوات وأخوات يجب التأكد من عدم وجود أي منفعة من الضمان الاجتماعي أو أنهم لا ينتمون إليه.
  • يتم تقديم الطلب في مكتب الهيئة.
  • يتم تحديد جميع النفقات في الجهة الحكومية.
  • تنقل الأوراق والقرار إلى سلطة المتوفى ، ثم يصرف المبلغ المتفق عليه.

مساعدة المتقاعدين

  • وقد اعتنى الرئيس بالمتقاعدين من العسكريين وأفراد الأمن الداخلي ، حيث قدم الدعم الكامل لهم ولأسرهم احتراما لدورهم الكبير والتضحيات التي قدموها من أجل الوطن.
  • الجيش هو خط الدفاع الأول عن الأرض والشرف والشرف ، والأمن هو ما يدافع عن حقوق المواطنين داخل الدولة.
  • هناك الكثير من التضحيات التي قدمها هؤلاء في أوقات سابقة ، لذلك يجب أن نرد الجميل ، ونحافظ على صحتهم ، والوقوف إلى جانبهم وعائلاتهم. كما أوضح وزير الإعلام أن رئيس الجمهورية أوضح أهمية مساعدة المتقاعدين وتقديم كل المساعدة لهم.
  • مساعدتهم على توفير فرص ومشاريع أخرى للعمل في عدة مجالات ، بسبب معدل إنتاج تريندات وشعور الشخص بأنه ليس معيلاً للدولة ولكنه يعمل ويسعى جاهداً لكسب لقمة العيش ليومه.
  • لكن بالطبع هذا بالإضافة إلى المعاش التقاعدي المخصص له ، لتلك المشاريع للحد من الفقر وخفض معدلات البطالة في البلاد.
  • تعمل الدولة على توفير احتياجات هذه الفئات ومساعدتها حتى ولو في جزء صغير. لقد ضحوا بأرواحهم وأرواحهم من أجل هذا البلد ، كما تم توضيح أن المساعدة قد تم تطبيقها بأجمل طريقة منذ فترة قصيرة من الزمن.
  • عدد المتقاعدين وعائلاتهم ليس بالقليل لكن الدولة مسؤولة عنهم بكل هذه المساعدات لتوفير حياة أفضل بعد سن التقاعد والتقاعد.
  • كما حصل تريندات على معاش المتقاعدين من الأمن والجيش في الفترة السابقة ، ومخصصات لهم للعمل في المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
  • كما تم توفير فرص للحصول على قروض من البنوك الحكومية بأسهل طريقة للسداد ، من خلال المعاش ، حيث بلغ مبلغ القرض نحو مليار ليرة لبنانية.
  • كما تم تقديم العون المادي والمعنوي ، وكذلك المساعدات المرضية والخدمات الطبية في جميع المستشفيات ومراكز الخدمة الطبية ، وهناك أيضا المساعدة في جميع الخدمات والتسهيلات.

قوى الأمن الداخلي

تأسس الأمن الداخلي في لبنان لأول مرة عام 1860 م. هي قوى لبنانية تعمل على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين داخل لبنان ، وتحمي البلد في البر والسماء والبحر.

1- مهام الأمن الداخلي

  • الحفاظ على النظام داخل البلاد وترسيخ الأمن الداخلي.
  • حماية جميع الممتلكات الخاصة والعامة والأشخاص.
  • تأمين الراحة العامة للمواطنين.
  • حماية جميع حريات الأفراد من خلال قوانين محددة.
  • القيام بعمليات ضبط المجرمين والخارجين عن القانون.
  • القيام بجميع المهام الموكلة إليها من قبل النيابة القضائية.
  • تنفيذ الأحكام على الأفراد.
  • حراسة طوال اليوم على المؤسسات العامة والإدارية.
  • حراسة السجون وأقسامها.
  • حراسة البعثات الدبلوماسية في لبنان.

2- إدارات الأمن الداخلي

هناك العديد من فروع الأمن الداخلي في لبنان ، ومن أهم هذه الفروع:

  • الإدارة المركزية التي تتمثل مهمتها في الإشراف على الإدارات الفنية وتأمين هذه المؤسسات.
  • الإدارة العامة التي تتمثل مهمتها في تقديم نشرة إلى المدير العام والعمل على تقديم البحوث والدراسات المهمة إلى الدولة.
  • يعمل الدرك الإقليمي على حفظ الأمن العام في جميع مناطق لبنان.
  • شرطة بيروت هي الأمن الداخلي المسؤول عن أمن مدينة بيروت.
  • شرطة السفارة التي تحمي السفارات وموظفيها.
  • دائرة المعلومات هي الجهة التي تستقبل شكاوى المواطنين وتعمل على حلها ، من خلال توجيه الأمن الداخلي لحل المشكلة إذا كانت متعلقة بجريمة أو تهديد لأمن شخص معين ، حيث تعمل على الحفاظ على المواطنين وحمايتهم. .

انتهاكات سرعة الرادار

  • تم تحديد غرامات على المخالفات بسبب قيادة الصقور للسيارات في الشوارع ، حيث يتم دفع غرامة للمخالفة قد تصل إلى 150 ألف ليرة لبنانية ، على أن يتم السداد خلال أسبوعين فقط ، وفي حال عدم السداد. يقوم تريندات برفع المبلغ المستحق للسائق.
  • هناك فئات لكل غرامة وغرامات من الفئة الأولى ، وهي في حالة الوقوف في مكان ممنوع الوقوف فيه ، أو ليس بحوزته رخصة قيادة أو سيارة ، والغرامة في هذه الحالة تتراوح ما بين 100 ألف إلى 150 ألف لبناني. جنيه أو رطل للوزن.
  • الفئة الثانية هي صقر السرعة ، وأن الرخصة منتهية الصلاحية إذا كانت تقود أو للسيارة ، وتتراوح الغرامة في هذه الحالة بين 200 ألف ليرة لبنانية إلى 300 ألف ليرة لبنانية.
  • الفئة الثالثة عدم لبس خوذة أثناء قيادة الدراجات النارية ، أو التحدث للهاتف أثناء القيادة ، والغرامة في هذه الحالة من 350 ألف ليرة لبنانية إلى 450 ألف ليرة لبنانية.
  • الفئة الرابعة: القيادة عكس الطريق وتريندات بالسرعة المحددة في الطرق ، وتتراوح الغرامة في هذه الحالة بين 500 ألف ليرة لبنانية و 700 ألف ليرة لبنانية.

في نهاية المقال حول المساعدات الخدمية المرضية الفعلية ، اطلعنا على كافة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والدولة في مساعدة قوى الأمن الداخلي المتقاعدين ، وهذا مهم لشعورهم ، وقد أصبحت احتياجاتهم المعيشية صعبة لأنهم مسنون. وتحتاج إلى قدر كبير من المساعدات على المستوى الصحي.