أعراض قطع وتر الاصبع

للتعرف على اعراض قطع الوتر في الاصبع يجب ان نعرف ما هو وتر الاصبع؟ إنه الوتر الذي يربط العظام بالعضلات من أجل القدرة على الحركة. من أهم أعراض قطع الوتر في الإصبع ما يلي:

  • وجود ألم شديد عند تحريك اليد وعدم القدرة على إمساك الأصابع.
  • عند تحريك الأصابع ، يحدث صوت طقطقة وتتوقف حركتها بسبب الألم الشديد.
  • احمرار وتورم ملحوظ في جزء وتر الإصبع.
  • زيادة ملحوظة في درجة حرارة اليد مع انتشار الاحمرار لبقية اليد.
  • – وجود خدر في الاصبع بشكل تلقائي بعد قطع وتر الاصبع وعدم الشعور بوجوده.
  • شعور دائم بالتعب والإرهاق عند تحريك اليد.
  • إحساس بوخز دائم في مكان الجرح في وتر الإصبع.

علاج التهاب أوتار الأصابع

بسبب صعوبة أعراض قطع الوتر في الإصبع التي يصعب على الشخص تحملها ، فهناك طرق عديدة للعلاج منها:

  • العلاج الذاتي: أسرع طريقة لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب هي القيام بما يلي:
  • وضع كيس ثلج على الإصبع لتجنب المضاعفات.
  • اترك الإصبع ولا تحركه حتى يراه الطبيب.
  • لف الإصبع برباط طبي حتى يتم التحكم في حركته.
  • العلاج الطبي: لتجنب أعراض قطع الوتر في الإصبع ولمنع تفاقم المشكلة ، يجب استشارة الطبيب لمعرفته الكاملة بكيفية التعامل مع هذه الحالة.
  • الالتزام بتناول المسكنات لتقليل آلام الإصابة.
  • يجب المواظبة على العلاج الموصوف من قبل الطبيب.
  • الالتزام الكامل بالراحة وعدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • النصيحة المهمة هي عمل علاج طبيعي للإصبع ، ويجب أن يتبعه أخصائي في العلاج الطبيعي لتجنب القيام بحركة تزيد من المشكلة.
  • في حالة عدم وجود تحسن ، يجب استخدام الحقن للتخلص من التهابات الأصابع نتيجة قطع الوتر.
  • هناك حالات تحتاج إلى تدخل جراحي للإصبع ، فغالباً ما تكون العملية غير مهمة ولكن لضمان سلامة الإصبع تماماً.

الأشخاص الذين تزيد احتمالية إصابتهم بقطع الإصبع

  • يصبح معظم الأشخاص الذين يعانون من قطع الوتر من الذين يمارسون الرياضة ، بما في ذلك:
  • رياضة التنس.
  • رياضة البيسبول.
  • سباحة.
  • ادارة.
  • الجولف.
  • كرة سلة.
  • من المرجح أن يقوم مرضى السكر بقطع وتر الأصابع ، لأنهم يعانون من التهاب أوتار اليد.
  • الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام والتهاب المفاصل بسبب ضعف أوتارهم بسبب الالتهاب.
  • كبار السن الذين يعانون من الروماتيزم نتيجة تصلب الأوتار.
  • الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم الكثير من الحركة والجهد العضلي القوي.
  • المرأة كائن ضعيف ، وبالتالي فإن أوتار يدها لا تتحمل الضغط والتعب ، على سبيل المثال:
  • المرأة التي تستخدم الهواتف المحمولة بشكل مستمر في عملها.
  • النساء اللواتي يستخدمن الأجهزة الحديثة مثل الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر ، كل هذه الإجراءات تساعد في التهاب الأوتار والتهاب الأوتار.
  • الأعمال المنزلية التي تقوم بها المرأة ، مثل تنظيف الشقة وحمل الأشياء الثقيلة ، كل هذا يؤثر على قوة أوتارها.

هل يمكن أن تعود اليد إلى شكلها الطبيعي بعد قص الأوتار؟

هناك العديد من المواقف التي يتعرض فيها الأشخاص لقطع أوتار اليد في قتال أدى إلى استخدام سلاح تسبب في قطع وتر الإصبع.

  • يتطلب تصحيح الوتر عملية جراحية دقيقة للغاية ، حتى لا يؤدي إلى حدوث خطأ يؤدي إلى عدم قدرة الإصبع على الحركة بشكل كامل.
  • أفضل وقت لتصحيح وتر الإصبع المقطوع هو خلال الأيام العشرة الأولى من الإصابة.
  • بعد التعرض لقطع وتر الإصبع ، يجب عمل أشعة إكس وفحص العصب لمعرفة ما إذا كانت هناك إصابات أخرى أم لا.
  • يتم استخدامه أثناء العملية لتصحيح الوتر باستخدام المجهر لأنه من العمليات الدقيقة.
  • أيضًا ، عند إجراء جراحة تصحيح وتر الإصبع المقطوع ، يتم استخدام خيوط رفيعة للغاية لحساسية الأوتار.
  • إذا مر أكثر من عشرة أيام في معظم الحالات ، يتم تطعيم الوتر أو استبداله بآخر.
  • بعد تصحيح الوتر المقطوع ، يحتاج إلى رحلة علاج طبيعي مكثف بعد سبعة أيام من العملية.
  • قد يحدث قطع في أكثر من وتر في أصابع اليد ، مما يؤدي إلى استخدام أوتار صناعية لتعويض الأوتار التالفة حتى تعود حركة اليد مرة أخرى.
  • يمكن لعودة حركة اليد أيضًا أن تأخذ وترًا طبيعيًا من الساق دون أي خلل في حركة الساق وإضافته ليحل محل الوتر التالف.

قطع وتر إصبع الإبهام

إصبع الإبهام هو الإصبع المعزول وهو الذي يبذل مجهودًا كبيرًا للضغط على الإمساك بالأشياء في اليد ، وبالتالي فإن أعراض قطع الوتر في الإصبع الخارجي من الرسغ هي:

  • أعراض قطع وتر الإبهام:
  • ظهور ألم شديد في نهاية الإبهام.
  • عدم القدرة على تحريك الإبهام بشكل دائم.
  • يواجه صعوبة عند القيام بعمله عندما يضغط على الأشياء.
  • ينتج عن الاحمرار تورم حول الإصبع بالكامل.
  • ارتفاع درجة حرارة اليد بسبب قطع وتر الإبهام.
  • أسباب قطع وتر الإبهام:

الوتر هو الرابط الرئيسي في ربط العضلة بالعظم ، وفي حال قطع هذا الوصلة تفقد اليد قدرتها على الحكة ، وبذلك نعرف أهم الأسباب التي تؤدي إلى قطع وتر إصبع الإبهام ، وهي:

  • جرح مباشر في الإبهام ناتج عن أداة حادة أو كدمة شديدة.
  • يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي إلى قطع وتر الإبهام.
  • عوامل الخطر لتطوير أعراض الإبهام المقطوع:
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثين وخمسين عامًا هم الأكثر عرضة لقطع وتر الإبهام.
  • تتعرض النساء لهذا الخفض أكثر من الرجال.
  • لأن الحمل يسبب ضعفًا كاملاً في إصابة المرأة ، لذلك في أوتارها ، لذلك تكون المرأة الحامل أكثر عرضة لقطع الوتر وقت الحمل.
  • يؤدي حمل الأطفال فيه إلى زيادة الضغط على الإبهام ، مما يؤدي إلى التهابه.
  • بعض الأعمال التي تحتاج بشكل أساسي إلى الإبهام ، مثل:
  • العزف على البيانو.
  • استخدام الحركة عن طريق الكتابة على الهاتف المحمول أو لوحة مفاتيح الكمبيوتر.
  • استخدم القوة مع الضغط على مسامير الورق.
  • علاج قطع وتر الإبهام:

ولكي يشفى المريض ويتخلص من أعراض قطع الوتر في الإصبع الخارجي لليد فإنه يلتزم بالآتي:

  • العمل على إيقاف حركة اليد عن طريق وضع جبيرة على الإصبع للتحكم في حركتها.
  • لبس جبيرة إصبع متصلة بالمعصم.
  • ولجأ الطبيب إلى الجراحة بعد فشل الوجود نتيجة التعافي من النقطة السابقة.
  • وتتمثل تلك الجراحة في التخلص من التهاب الأوتار باللجوء إلى غمد الوتر لتسهيل حركة الإصبع والعودة إلى طبيعتها.
  • تناول الكثير من المسكنات التي وصفها طبيبك لتقليل الألم وشفاء الجرح مرة أخرى.
  • أو أخذ حقن الكورتيكوستيرويد لتجنب تفاقم الأعراض.
  • عمل كمادات من الماء البارد على مكان التورم.
  • لتجنب قطع وتر الإبهام:
  • عدم الضغط على الإبهام تمامًا لأداء الإجراءات التي تضعفها.
  • حماية الأصابع وجبيرة موضوعة عليها أثناء العمل في المهن التي تكون فيها حركة الإبهام ضرورية.
  • متابعة العلاج الطبيعي من طبيب مختص.
  • تجنب الأنشطة التي تسبب التهاب الرسغ وتورمه.

تحدثنا في هذا المقال عن أعراض قطع الوتر في الإصبع ، وما هو علاج التهاب أوتار الأصابع ، ومن هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بقطع وتر الإصبع ، وأجبنا على سؤال ما إذا كانت اليد تستطيع العودة إلى شكلها الطبيعي بعد قطع الأوتار ، وتحدثنا عن قطع الوتر في إصبع الإبهام ،