المرارة

تعد المرارة جزءًا مهمًا من أجزاء الجهاز الهضمي على الرغم من صغر حجمها الذي لا يتجاوز طوله 10 سم وتقع على الجانب الأيمن أسفل الكبد مباشرةً. وهي حويصلة على شكل كمثرى يتم فيها تخزين الصفراء التي ينتجها الكبد. في هذه المقالة سوف نتعلم المزيد عن النظام الغذائي. وهو ما يصلح لمرضى المرارة وما الأطعمة المسموحة والممنوعة عليهم.

ما هي وظيفة المرارة؟

تساعد المرارة في عملية التمثيل الغذائي للدهون ، حيث تقوم بتخزين الصفراء ، مما يساعد في هضم المواد الدهنية وإخراجها عندما تدخل الأطعمة التي تحتوي على دهون إلى الجهاز الهضمي. تزيل المرارة أيضًا البيليروبين ، الذي ينتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء.

الأمراض التي تصيب المرارة

قد تصيب المرارة بعض الأمراض ، بما في ذلك:

  • مرض حصوات المرارة: تتكون الحصوات من الكوليسترول ومواد أخرى ، وقد لا تسبب مشاكل خطيرة في أغلب الأحيان ، وأهم أعراضها الألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن وقد تزداد عند تناول الطعام. قد تحدث درجة حرارة عالية.
  • التهاب المرارة: يحدث التهاب المرارة نتيجة تكوين حصوات تمنع المرور بين المرارة والأمعاء. قد يكون التهاب مفاجئ حاد أو مزمن.
  • تشمع المرارة: وهو عدم قدرة ممرات المرارة على إفراز العصارة مما يؤدي إلى تراكم المواد الضارة في الجسم وقد يؤدي إلى حدوث تليف الكبد.
  • اندفاع المرارة: يحدث اندفاع المرارة نتيجة عدم تشخيص أمراض المرارة بشكل صحيح وإهمال علاجها. تسبب انفجارات المرارة مشاكل صحية خطيرة قد تقتل المريض.
  • خراج المرارة: يتكون هذا الخراج نتيجة التهاب المرارة الذي يؤدي إلى وجود صديد (خلايا الدم البيضاء الميتة) وتراكمه.
  • سرطان المرارة: السرطان هو نمو غير طبيعي للخلايا وهو نادر في المرارة ولكن إذا وجد وأهمل علاجه ينتشر إلى باقي الجسم ويعرض صاحبه للخطر.

النظام الغذائي المناسب لمرضى المرارة

لابد من التعامل مع أمراض المرارة بعناية لأن المرارة عضو مهم جدا في الجهاز الهضمي كما ذكرنا سابقا لذلك يجب اختيار التغذية المناسبة لمرضى المرارة بعناية فائقة حتى نتمكن من السيطرة على هذه الأمراض ومنع حدوث أي مضاعفات. لنتعرف على الأطعمة المسموحة والممنوعة لمرضى المرارة:

الأطعمة المسموحة لمرضى المرارة

  • اللحوم قليلة الدسم.
  • يفضل تناول اللحوم البيضاء مثل الدجاج والأسماك على اللحوم الحمراء.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم ، مثل منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • البقوليات مثل الفول والعدس.
  • الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل الخضار والفواكه.
  • كل الحبوب.

الأطعمة المحرمة لمرضى المرارة

  • الكربوهيدرات البسيطة المكررة مثل المعجنات والمخبوزات والحلويات.
  • البيض ، وخاصة الصفار ، حيث يجب أن يأكل المرء البيضة الكاملة بحد أقصى 3 مرات في الأسبوع ، أو يجب تناول بياض البيض فقط.
  • اللحوم المصنعة مثل لحم اللانشون والسجق وغيرها.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • الصلصات الجاهزة مثل الكاتشب.
  • بعض أنواع الخضروات مثل البروكلي والملفوف والقرنبيط لأنها تشكل غازات المعدة.
  • الأطعمة المقلية.

الفاكهة المحرمة لمرضى المرارة

  • تناول الفاكهة بشكل عام صحي جدا ولا يوجد دليل على أن تناول الفاكهة ضار لمرضى المرارة.
  • لكن يجب الانتباه إلى اختيار النوع المناسب من الفاكهة لمرضى المرارة ، حيث يجب تجنب تناول الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر ، مثل المانجو والعنب والتمر والتين.
  • يؤدي سكر الدم من فالكون إلى إرتفاع هرمون الأنسولين والذي بدوره يؤدي إلى تراكم الدهون مما يزيد من مستوى الكوليسترول في الجسم مما يؤدي إلى تكون حصوات المرارة وبعض أمراض المرارة الأخرى.
  • يوصى باستبدال الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر ، مثل المانجو والعنب والتمر ، بالفواكه التي تحتوي على نسبة أقل من السكر ، مثل التفاح والأفوكادو.

هل يمكن للإنسان أن يعيش بلا مرارة؟

  • تعتبر المرارة عضوًا ذا أهمية كبيرة في الجسم حيث تلعب دورًا في إنتاج وتخزين الأحماض الصفراوية ، لكن إزالتها لا تؤثر على استمرارية حياة الشخص.
  • يوصي الأطباء بإزالة المرارة عن طريق الجراحة إذا كان وجودها يسبب مشاكل صحية للشخص.
  • قد يؤدي استئصال المرارة إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو انتفاخ البطن في المرحلة الأولى بعد إزالتها.
  • يمرر الكبد الصفراء إلى الجهاز الهضمي لأن المرارة التي كان يخزنها غير موجودة.

استئصال المرارة

  • هو إزالة كيس المرارة بسبب وجود مرض المرارة ، مثل وجود حصوات في المرارة أو التهاب كيس المرارة أو انسداد القناة الصفراوية.
  • تتم معظم عمليات استئصال المرارة حاليًا من خلال منظار البطن وهو فتحة صغيرة في البطن حيث يقوم الجراح بإدخال جهاز المنظار من الداخل حتى يتمكن من رؤية تجويف البطن على شاشة ويكون قادرًا على إزالة المرارة كيس.
  • يحتاج المريض قبل إجراء هذه العملية إلى بعض الفحوصات مثل: تعداد الدم الكامل ، تحليل سيولة الدم ، وظائف الكلى والكبد ، البول والبيليروبين ، وكذلك الأشعة المقطعية على البطن.
  • العملية تحت تأثير التخدير العام.

مخاطر استئصال المرارة

مثل أي عملية جراحية ، قد تنطوي عملية استئصال المرارة على بعض المخاطر ، مثل:

  • العدوى: نادراً ما تحدث العدوى في طبقات الجلد وقد تصل إلى جدار البطن ، لذلك يجب على الجراح توخي الحذر أثناء العملية لتجنب العدوى.
  • النزيف: قد يحدث النزيف خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد العملية ، ويجب إبلاغ الطبيب حتى يتمكن من التعامل معه بالشكل الصحيح.
  • مخاطر التخدير: قد تحدث بعض التشنجات الخفيفة نتيجة لحساسية المريض من أدوية التخدير.
  • احتمالية إصابة أي من أعضاء الجهاز الهضمي بالقرب من المرارة مثل الأمعاء أو الكبد أو القناة الصفراوية.

نصائح بعد إزالة المرارة

يواجه الجسم بعض الصعوبات في عملية التمثيل الغذائي للدهون بعد استئصال المرارة ، لذلك يجب على المريض الذي أزال المرارة اتباع بعض التعليمات ومنها:

  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم هنا يعني فقط الدهون الصحية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل الخضار والفواكه.
  • اشرب كمية كافية من الماء لأن الماء يلعب دورًا مهمًا في عملية الهضم.
  • يجب الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والغازية.
  • ممارسة ما لا يقل عن نصف ساعة في اليوم.
  • السيطرة على مستوى السكر في الدم.
  • استبدل الدقيق الأبيض بالدقيق البني ودقيق الحبوب الكاملة.
  • استبدل الجبن عالي الدسم والجبن قليل الدسم.

هل يتسبب استئصال المرارة في وزن تريندات؟

  • تخزن المرارة الصفراء وتتكون من الكوليسترول والفوسفوليبيد والأحماض والماء.
  • تفرز الصفراء عند تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون.
  • حتى تكسر الدهون وتمتص الفيتامينات التي تذوب في الدهون.
  • تعتبر المرارة ذات أهمية كبيرة في عملية التمثيل الغذائي للدهون ، لذلك فإن إزالتها تؤثر على تريندات ويسبب الوزن في حالات كثير من المرضى.
  • قد تؤدي إزالة المرارة إلى صعوبة فقدان الوزن ، لذلك يجب على المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال المرارة اتباع نظام غذائي صحي.

وفي ختام هذا الموضوع تحدثنا عن الثمار المحظورة على مرضى المرارة والأطعمة الممنوعة كذلك ، كما تحدثنا عن عملية المرارة وخطورة هذه العملية وشرحنا الكثير من المعلومات.