علاج النقص الحاد في فيتامين د

  • قبل مناقشة كيفية علاج النقص الحاد في فيتامين د وماذا يعني ذلك ، سنخبرك ببعض المعلومات حول فيتامين د.
  • يسمى فيتامين د بفيتامين الشمس ، حيث يصنعه الجسم عند التعرض لأشعة الشمس ، ويعمل هذا الفيتامين على:
    • تعزيز وظائف أجهزة الجسم المختلفة.
    • تريندات يقوي العضلات والأعصاب.
    • تعزيز صحة وقوة جهاز المناعة ضد العدوى.
    • يساعد في تقوية بنية العظام من خلال تنظيم امتصاص العناصر مثل الكالسيوم.
  • هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د ، ولكن في شكله الخامل لا يستطيع الجسم استخدامه.
  • لكي يستفيد الجسم من فيتامين د في الأطعمة ، يجب أن يتحول إلى شكله النشط المعروف باسم 25-هيدروكسي كولي كالسيفيرول أو كالسيفيديول.
  • عادة تظهر أعراض نقص فيتامين د في أكثر من حالة والتي سنتحدث عنها في الفقرات التالية.
  • في بعض حالات نقص فيتامين د ، قد يحتاج الشخص إلى علاج بسيط ، مثل التمسك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د والبقاء في ضوء الشمس لمدة نصف ساعة قبل الظهر كل يوم.
  • في حالات النقص الحاد في فيتامين د ، قد يحتاج الشخص إلى تناول بعض الأدوية والمكملات التي تحتوي على فيتامين د.
  • تعتمد جرعة فيتامين د في حالات علاج النقص الحاد في فيتامين د على أكثر من عامل ، مثل:
    • عمر الشخص.
    • حميته.
    • التعرض لأشعة الشمس.
    • أي حالة طبية يعاني منها.
  • ومع ذلك ، فإن الجرعات التالية من فيتامين (د) هي الجرعات الخاصة بالعمر لعلاج ومنع نقص فيتامين (د):
    • 400 وحدة دولية من الولادة حتى سن عام واحد.
    • 600 وحدة دولية من 1 سنة إلى 70 سنة.
    • 800 وحدة دولية للأشخاص فوق سن 71.
  • لذلك يوصى بتناول مكمل فيتامين د 1000 بجرعة قرص واحد يومياً لتلبية احتياجات الجسم من النقص.
  • بالإضافة إلى تناول المكملات الغذائية ، يوصى بتناول الخضار والفواكه والحبوب التي تحتوي على فيتامين د. كما يوصى بالتعرض لأشعة الشمس قبل الظهر أو بين الظهيرة والغروب لتحفيز الجسم على تخليق فيتامين د.
  • كما يُنصح بممارسة الرياضة ولو لمدة ساعة في اليوم ، لتقليل خطر الإصابة بالسمنة التي تسبب نقصًا في نسبة فيتامين د في الجسم.

ما هي أسباب نقص فيتامين د في الجسم؟

بعد تعلم كيفية علاج النقص الحاد في فيتامين د ، إليك بعض أسباب ذلك:

  • بدانة.
  • عدم قدرة خلايا الجهاز الهضمي على امتصاص هذا الفيتامين.
  • تناول كميات صغيرة من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.
  • عدم قدرة الخلايا على تحويل فيتامين د إلى الشكل النشط عن طريق الكلى والكبد.
  • قلة تخليق الجلد لفيتامين د أثناء التعرض للشمس كما في حالة البشرة الداكنة.
  • العمل لساعات طويلة في العمل أو المنزل وعدم الخروج في الشمس.

ما هي أعراض نقص فيتامين د؟

أعراض نقص فيتامين د هي:

تكرار إصابة الجسم بأمراض مختلفة

  • يعزز فيتامين د جهاز المناعة في الجسم ، حيث يحفز كفاءته ضد الالتهابات المختلفة.
  • لذلك ، في حالات انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم ، قد يكون الجسم أكثر عرضة للإصابة بالعديد من أمراض الجهاز التنفسي مثل:
    • ترشيح.
    • التهاب شعبي.
    • لديك التهاب رئوي حاد.

الشعور بالإرهاق العام والتوتر

  • أظهرت الدراسات أن نقص فيتامين (د) يمكن أن يؤدي أحيانًا إلى التعب من أدنى مجهود بالإضافة إلى الصداع.

الشعور بألم في العظام وخاصة الظهر

  • ينظم فيتامين د امتصاص الخلايا لبعض العناصر في الجسم ، مثل الكالسيوم ، مما يجعل فيتامين د أحد العوامل المسؤولة عن كثافة العظام وقوتها.
  • لذلك في حالات النقص الحاد في فيتامين د قد يشعر الشخص بألم شديد في الظهر وخاصة المنطقة السفلية بالإضافة إلى الشعور بألم في القدمين والمفاصل.

الاضطرابات النفسية والاكتئاب

  • هناك علاقة قوية بين انخفاض مستوى فيتامين د والشعور بالاكتئاب الموسمي.

تأخر التئام الجروح

  • ينتج فيتامين د بعض العناصر التي تساعد في تجديد خلايا الجلد مما يعزز التئام الجروح ، لذلك في حالات نقص فيتامين د تتأخر عملية التئام الجرح الناتج عن الخضوع لعملية جراحية أو من التعرض للعدوى.

الشعور بألم عضلي

  • يعاني الأطفال والبالغون الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) عادة من آلام في العضلات ، ويعزو العلماء ذلك إلى حقيقة أن نقص فيتامين (د) يعمل على حساسية تريندات للمستقبلات المسؤولة عن آلام العضلات ضد أي منبهات خارجية.

تساقط شعر

  • قد يؤدي انخفاض مستوى فيتامين (د) في الجسم إلى تعرض تريندات لخطر الإصابة بالثعلبة ، بسبب ضعف الشعر وفقدان تريندات في هذه الحالة.

ما هي أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال؟

لا تختلف أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال كثيرًا عن أعراض نقص فيتامين د عند البالغين ، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

  • تقوس الساقين.
  • ضعف العضلات.
  • آلام العظام.
  • الكساح
  • تأخر النمو.
  • العصبية المفرطة.
  • التشنجات والنوبات.
  • تأخر ظهور الأسنان.
  • تأخر عمر الرضيع أو الطفل.
  • وجود تشوهات في أسنان الطفل.
  • تقلص عضلات جسم الطفل تلقائيًا.
  • المرض بشكل متكرر.
  • مشاكل عضلة القلب.
  • بعض مشاكل الجهاز التنفسي الناتجة عن ضعف عضلات القفص الصدري.

ما هي المصادر المختلفة لفيتامين د؟

هناك العديد من المصادر التي يمكن للجسم من خلالها الحصول على كميات كبيرة من فيتامين د ، مثل:

أشعة الشمس فوق البنفسجية

  • تساعد أشعة الشمس في تحفيز خلايا الجلد لإنتاج فيتامين د الذي يمتصه الكوليسترول الموجود داخل الجسم ليحوله بعد ذلك إلى هرمون يمكن للجسم استخدامه في أداء مهامه اليومية.
  • لتكوين كميات كافية من فيتامين (د) داخل جسمك ، ابق بالخارج لمدة 10-15 دقيقة يوميًا في حالة بشرتك الفاتحة ، ولكن يوصى للأشخاص ذوي البشرة الداكنة بالبقاء في الشمس لفترة أطول.

تناول المكملات الغذائية

  • تتوافر مكملات فيتامين (د) بأشكال عديدة مثل: كبسولات أو مساحيق أو شكل سائل ، وقد تكون أحد مكونات المكملات الغذائية المتوفرة في السوق.
  • استشر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك حول الجرعة التي يجب أن تتناولها والنوع المناسب لك إذا كنت تبحث عن مكمل مناسب لك.

مصادر الطعام

  • على الرغم من أن المكملات تحتوي على مستويات أعلى من فيتامين د ، إلا أنه لا غنى عن تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين د ، مثل: السلمون والتونة ، بالإضافة إلى الأطعمة المدعمة بفيتامين د مثل الحليب.

في هذا المقال ، تعرفنا على طرق علاج النقص الحاد في فيتامين د ، وما هي أسباب نقص فيتامين د في الجسم ، وما هي أعراض نقص فيتامين د ، وما هي أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال ، و ما هي المصادر المختلفة لفيتامين د؟