هل جرثومة المعدة معدية؟

  • لم يتمكن العلماء في عصرنا من إيجاد الطريقة الصحيحة التي تنتقل من خلالها جرثومة المعدة إلى شخص آخر ، سواء كان هذا الشخص مصابًا أم لا.
  • لكن الحقيقة التي اكتشفها العلماء أن جراثيم المعدة يمكن أن تنتقل إلى شخص آخر أثناء التجمعات ، وفي الأماكن المزدحمة ، كما يمكن أن تنتقل بين أفراد الأسرة ، بالإضافة إلى إمكانية انتشارها في البلدان التي لا تنتقل. لديهم طرق العلاج الطبي. حديث.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يعتقد البعض أن جراثيم المعدة تنتقل بشكل أكبر بين الأطفال ، لكنها يمكن أن تنتقل بين البالغين أيضًا.
  • كما قد يكون للأب والأم والأقارب والأشقاء دور كبير في نقل جراثيم المعدة إلى الأطفال.

طرق انتقال جرثومة المعدة

بعد أن نعرف ما إذا كانت جرثومة المعدة معدية أم لا ، ننتقل إلى طرق انتقالها بين الناس.

  • يمكن أن تنتشر جراثيم المعدة من خلال لعاب الشخص المصاب.
  • من الممكن أيضًا أن تنتشر جرثومة المعدة من خلال براز الشخص المصاب ، أو من خلال قيء الشخص المصاب.
  • قد تنتقل جرثومة المعدة عن طريق تناول الأطعمة غير الصحية أو الملوثة ، والتي تحتوي على بكتيريا تسمى بكتيريا الملوية البوابية.
  • عن طريق شرب المياه الملوثة بجراثيم المعدة ، وتنتشر هذه الطريقة على نطاق واسع في الدول النامية ، والسبب في ذلك عدم الاهتمام بمعالجة مياه الشرب.
  • تنتقل جرثومة المعدة أيضًا بسبب عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة الأشياء المحيطة.

نصائح لتقليل انتقال جرثومة المعدة

لم يصل عصرنا بعد إلى لقاح محدد يمنع انتقال جرثومة المعدة ، ولكن من الممكن الحد من انتقاله باتباع بعض الخطوات اللازمة لذلك ، وهذه الخطوات هي:

  • يمنع منعا باتا تناول الأطعمة التي لم يتم طهيها بالطريقة الصحيحة أو بما يكفي للتسوية.
  • عندما نصنع أي عصائر طبيعية ، من المهم جدًا الحرص على تنظيف الثمار قبل عصرها ، بالإضافة إلى تطبيق هذا على جميع أنواع الطعام.
  • الحرص على أن من جهز الطعام الذي نأكله قد غسل يديه جيداً ، وإن لم يكن فيمنع أكل الطعام عن أحد.
  • الحرص على غسل اليدين جيدًا بعد الانتهاء من استخدام المرحاض ، بالإضافة إلى الحرص على غسلهما أيضًا قبل البدء في تحضير الطعام ، ويجب تعليم الأطفال القيام بذلك أيضًا.

أعراض جرثومة المعدة

قد يكون لظهور جرثومة المعدة بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب ، ومن هذه الأعراض:

  • قد يشعر الشخص المصاب بجراثيم المعدة أن هناك ألمًا شديدًا في فم المعدة.
  • قد يحدث بسبب ارتجاع جرثومة المعدة في المريء ، وقد تحدث معه حرقة ، لكن لا يمكن أن تستجيب الحموضة لأي علاج.
  • كثرة الشعور بالغثيان ، أو الرغبة في التقيؤ بشكل مستمر.
  • قد يعاني الشخص المصاب بجراثيم المعدة من التجشؤ المستمر.
  • ومن الأعراض التي تصاحب جرثومة المعدة أيضًا أنها تسبب انتفاخًا في منطقة المعدة.
  • قد تسبب جرثومة المعدة ألمًا شديدًا في البطن.
  • في بعض الأحيان قد يحدث القيء مصحوبًا بالدم ، وهذا بسبب جرثومة المعدة.
  • غالبًا ما يحدث الإسهال لدى الشخص المصاب.
  • يمكن أن تسبب جرثومة المعدة أيضًا برازًا مصحوبًا بالدم في بعض الأحيان.
  • الشعور بالإرهاق الدائم ، والتعب بشكل مستمر.
  • قد تتسبب جرثومة المعدة في انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء ، مما قد يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.
  • قد تكون رائحة الفم الكريهة سيئة بشكل ملحوظ بسبب جرثومة المعدة.
  • عدم الرغبة في الأكل ، أي انسداد في الشهية.
  • فقدان الكثير من الوزن دون سبب واضح لمعرفة حدوث ذلك.
  • تسبب جرثومة المعدة مشاكل في التنفس ، حيث يجد الشخص المصاب صعوبة كبيرة في التنفس لا تطاق.
  • طرق تشخيص جراثيم المعدة

    عندما تشعر بالأعراض المذكورة أعلاه لا بد من التوجه إلى الطبيب في أسرع وقت ممكن ، للقيام ببعض الشائعات والتحاليل الطبية ، والتي تكشف عن وجود المرض ، مثل:

    • أن يتعرف الطبيب على الوقت المحدد الذي أصيب فيه بجرثومة المعدة ، أو متى بدأ يشعر بأعراض المرض.
    • قد يخضع المريض لفحص يسمى الفحص السريري ، وعلى الطبيب متابعة جميع الأعراض التي يشكو منها المريض.
    • يقوم الطبيب بعمل اختبار تنفس للمريض وهو ما يسمى اختبار تنفس اليوريا.
    • عمل ما يسمى بثقافة البراز ، بالإضافة إلى تحليل البراز.
    • يقوم الطبيب أيضًا بإجراء زراعة الأنسجة المعدية.
    • يأخذ الطبيب عينة من المعدة ويحللها.
    • يعمل الطبيب على تحليل صورة دم كاملة ، من أجل تحديد نشاط الجسم المضاد في جسم المريض.
    • بعد ذلك يتم أخذ عينة من الأجسام المضادة عن طريق الدم ، حتى يعرف الطبيب مدى انتشار العدوى.

    العلاجات الطبيعية لجرثومة المعدة

    قد تكون هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تمنع انتشار جراثيم المعدة ، وتمنع انتشار البكتيريا أيضًا ، بالإضافة إلى أنها لا تسبب أي آثار جانبية ، ومن هذه العلاجات الطبيعية مثل:

    • العسل: قد يحتوي العسل على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا ، ولهذا قد ينصح أخصائيو العلاج الطبيعي بتناول ملعقة من العسل على معدة فارغة ، وذلك يوميًا طوال فترة العلاج.
    • الصبار: قد يستخدم الصبار في علاج العديد من الأمراض المختلفة ، ومن هذه الأمراض كالإمساك ، المشاكل التي تحدث في الجهاز الهضمي ، بالإضافة إلى أن الصبار يعمل على إزالة السموم من الجسم.
    • البروكلي: يوجد مركب يعرف باسم سلفورافان ، وقد يحتوي هذا المركب على البروكلي بشكل كبير. من فوائد مركب السلفورافين أنه يعمل على التخلص من بكتيريا الملوية البوابية.
    • الحليب: قد يحتوي الحليب على أنواع عديدة من البروتينات أهمها بروتين يسمى اللاكتوفيرين ، ومن فوائد هذا البروتين أنه يساعد في التخلص من بكتيريا الملوية البوابية ، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الحليب أيضًا على مركب يسمى الميلانويد الذي يعمل على منع نمو هذا النوع من البكتيريا. حيث يتكون الميلانين من تفاعل كيميائي بين سكر اللاكتوز وبروتين يعرف باسم الكازين ، ويوجد هذا البروتين في جميع منتجات الألبان.
    • زيت الليمون: من فوائد زيت الليمون أنه يساعد على منع نمو بكتيريا الملوية البوابية ، لذلك يفضل استنشاق هذا الزيت ، واستخدامه مع العلاج الأساسي.
    • الشاي الأخضر: الشاي الأخضر من الأعشاب التي تحتوي على مضادات الأكسدة ، وهو يعمل على منع نمو بكتيريا الملوية البوابية.

    وبذلك نكون قد انتهينا من مقالنا اليوم والذي يطرح سؤالا مهما وهو: هل جرثومة المعدة معدية؟ كما قدمنا ​​الإجابات الصحيحة بخصوص هذا الموضوع ، ونأمل أن نكون أفضل ما لديكم ومعلوماتنا.