أسباب حرق البول عند النساء والرجال

هناك عدة أسباب مختلفة قد تجعل الشخص يعاني من حرقان في البول وبعض الأعراض المزعجة منها: –

1- التهاب المسالك البولية: –

  • تعد التهابات المسالك البولية من أكثر الأسباب شيوعًا لحرق البول.
  • تعتبر الإشريكية القولونية من أبرز أنواع البكتيريا التي تصيب الجهاز البولي ، من خلال انتشارها عبر مجرى البول.
  • يعاني الشخص من عدة أعراض ، منها عدد مرات التبول ، وحرق شديد ، خاصة في نهاية التبول.
  • في هذه الحالة ، يوصي الطبيب بتناول نوع خاص من المضادات الحيوية لهذا النوع من البكتيريا.
  • ينصح المريض بالحفاظ على كمية كبيرة من الماء وتنظيف المنطقة التناسلية من الأمام ثم الخلف.
  • يجب على كل من الرجال والنساء التبول فورًا بعد العلاقة الحميمة.

2- انتقال الأمراض عن طريق العلاقات الجنسية: –

  • قد يحدث حرق البول نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقات الحميمة.
  • الهربس التناسلي هو أحد أكثر الأمراض المعدية شيوعًا. يظهر على شكل تقرحات وبثور ملتهبة في المناطق الحساسة.
  • السيلان.
  • الكلاميديا ​​مرض يسببه نوع خاص من البكتيريا يصيب بشكل شائع النساء تحت سن 25.
  • داء المشعرات ، الذي يعتبر من الأمراض التي تنتقل أيضًا عن طريق الجنس ، يسبب كمية إفرازات كريهة الرائحة ونفاذة على تريندات.

3- اعراض جانبية نتيجة تناول بعض الادوية: –

  • تتطور لدى مجموعة كبيرة من الأشخاص إحساس بالحرقان في البول نتيجة اتباع وصفة طبية معينة.
  • العلاج الكيميائي لمرضى السرطان والعلاج الإشعاعي من الأسباب الرئيسية لحرق البول.

4- التهابات المثانة أو حصوات الكلى: –

  • ترتبط كل من المثانة والكلى ارتباطًا مباشرًا بعملية التبول.
  • يعاني المريض المصاب بحصوات الكلى أو حصوات المثانة من بعض الأعراض المؤلمة ، بما في ذلك الشعور بالحرقان عند التبول.
  • تشمل أعراض حصوات الكلى أيضًا وجود دم أو إفرازات سامة في البول ، وتعكر وتغير في لون البول ، وألم في البطن وأسفل الظهر.

5- أسباب أخرى متنوعة: –

  • سرطان المثانة.
  • تركيب القسطرة البولية.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل متكرر لدى مرضى السكر.
  • عدم شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • التشوهات الخلقية في الجهاز البولي ، مثل تضيق الحالب أو الانسداد التام في إحداها.
  • حمل.
  • الإصابة بعدوى فطرية في الجهاز التناسلي.
  • الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الطمث.
  • استخدم المنظفات العادية مثل الشامبو والصابون لتنظيف المنطقة التناسلية.
  • تضخم البروستاتا الحميد وسرطان البروستاتا.
  • التهاب المفاصل أو ما يسمى بالروماتيزم.
  • التهاب البروستات.

أسباب حرق البول عند النساء فقط

العديد من العادات الخاطئة للمرأة قد تسبب عدوى بالجهاز التناسلي ، والشكوى المستمرة من حرق البول ، ومن أهمها: –

1- استخدام مواد التطهير والتنظيف غير الصحية: –

  • تستخدم بعض النساء العطور لتعطير وتطهير المنطقة الحساسة ، لكن هذا يشكل خطرًا كبيرًا على الجهاز التناسلي.
  • في النساء والفتيات ، ينظف المهبل من تلقاء نفسه دون استخدام الدش المهبلي.
  • يضر الدش المهبلي بالحالة الصحية للمهبل ، ونتيجة لذلك ، يحدث خلل في التوازن الحمضي داخل المنطقة الحساسة.
  • بعد المرأة تصبح بشرتها حساسة ، ومواد التنظيف والتعقيم تهيج المنطقة وتحرق البول.

2- التهاب المهبل الجرثومي: –

  • تصاب بعض النساء بعدوى في المهبل تسبب روائح غير مرغوب فيها ، نتيجة عدم توازن درجة الحموضة في تلك المنطقة.
  • ينتج نقص الرقم الهيدروجيني عن استخدام أدوات غير صحية وارتداء ملابس داخلية غير قطنية وممارسة الجنس.
  • يتم علاج هذه الحاجة بأحد أنواع المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو أقراص مهبلية.

3- الدموع المهبلية:

  • يشير ألم وحرقان البول إلى وجود شيء خطير نوعًا ما ، مثل جفاف المهبل أثناء الجماع ، والولادة الطبيعية.
  • ينصح الأطباء النساء اللاتي يعانين من جفاف المهبل باستخدام المزلقات الطبية لتجنب الخدوش وحرق البول.
  • يعد حرق البول بعد الولادة أمرًا طبيعيًا جدًا ، وهذا يحدث نتيجة تمزق الأنسجة لتوسيع فتحة المهبل والحوض عند الولادة.

متى يجب أن يذهب الشخص إلى الطبيب

ننصح النساء والرجال الذين يعانون من إحدى الأعراض التالية بالذهاب إلى الطبيب المختص على الفور ، وهذه الأعراض هي: –

  • الشعور بالحرقان والألم عند التبول لأكثر من يومين.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • وجود دم أو إفرازات صديد في البول.
  • عكارة في البول.
  • الإفرازات من المهبل سميكة ولها رائحة كريهة.
  • الشعور بحكة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • حرق البول أثناء الحمل.

العلاج الدوائي لحرقان عند التبول

  • تستخدم المضادات الحيوية المضادة للبكتيريا والبكتيريا في علاج التهابات المسالك البولية والأمراض التناسلية.
  • تشمل الوصفة الأدوية الأخرى ، بما في ذلك الأدوية المضادة للحكة والمهيجات ومضادات الاكتئاب.
  • تظهر فعالية الدواء في فترة وجيزة من تناوله ، ولذلك ينصح الأطباء بعدم التوقف عن تناوله عندما تشعر بتحسن.
  • عندما يكون الألم ناتجًا عن التهاب المثانة ، يكون علاجه أكثر صعوبة ، لذلك تستمر الوصفة الطبية حتى أربعة أشهر.

علاج حرق البول بالأعشاب

هناك العديد من المشروبات العشبية التي تساعد في القضاء على حرقان المسالك البولية ، وذلك لاحتوائها على مجموعة من المطهرات الطبيعية للمسالك البولية ، ومنها: –

1- شراب الشعير: –

  • يعتبر الشعير من أبرز الأعشاب الطبيعية التي تستخدم لتطهير وعلاج التهابات المسالك البولية.
  • إنه مصدر غني بمضادات الأكسدة الطبيعية ، وعلى هذا النحو ، فإنه يعمل كمدر للبول.
  • يحد من تكوين حصوات الكلى وترسيب الأملاح في الكلى.
  • يقوي مناعة الجسم وخاصة لمرضى السكر.
  • إنه علاج طبيعي وآمن للنساء والرجال والأطفال.
  • يفضل شرب ثلاثة أكواب كبيرة من مشروب الشعير يومياً ويفضل أن تكون محلاة بالعسل بدلاً من السكر.

2- البقدونس المسلوق: –

  • يعتبر مشروب البقدونس من أهم الأعشاب الطبيعية المستخدمة للتخلص من حرقان البول.
  • يُصنف البقدونس على أنه عشب ثانٍ مهم للجهاز الهضمي ، كما أنه يقلل من مستوى السكر في الجسم.
  • يقلل ويهدئ التهابات المسالك البولية ، وذلك لفعاليته في القضاء على البكتيريا الضارة في الجسم.
  • يفضل تناول البقدونس قبل الوجبة بساعة أو على معدة فارغة.
  • يمكن تناول لتر من البقدونس يوميًا لعلاج التهابات الجسم المختلفة ، وأبرزها حرق البول.

3- الزنجبيل:

  • يطلق على الزنجبيل اسم الصيدلية المتكاملة لأنه يستخدم في علاج العديد من الأمراض البسيطة والمزمنة.
  • يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحد من نمو الخلايا غير الطبيعية مثل الخلايا السرطانية.
  • تم اختياره من أحد أنواع الأعشاب الطبيعية في علاج حرقان البول.
  • يفضل شرب مشروب الزنجبيل مرة في اليوم على معدة فارغة ومحلاة بالعسل الطبيعي.
  • يصبح مشروب الزنجبيل أكثر فائدة عند إضافة عصير الليمون إليه.

4- العلاج بالاعشاب للحامل: –

  • تحتاج النساء بشكل عام إلى اتباع التعليمات الهامة لمنع حرق البول ، وخاصة النساء الحوامل.
  • يمنع استخدام مواد معطرة ، صابون ، فقاعات حمام مغربي بالقرب من المنطقة الحساسة.
  • عدم الانخراط في أنشطة عنيفة في المناطق التناسلية مثل ركوب الخيل والدراجات.
  • التقليل من عدد مرات الجماع ، لتجنب تمزق الأنسجة والالتهابات أثناء الحمل.
  • جفف المنطقة الحساسة جيدًا باستخدام ضمادات قطنية ولا تترك المنطقة معرضة للبلل.
  • قم بالاستحمام بماء دافئ وأضف إليه عشبة البابونج ، فهي تقلل التهيج والالتهاب ، وتزيل البكتيريا.

في هذا المقال تعرفنا على علاج حرق البول بالأعشاب ، وأسباب حرق البول عند النساء والرجال ، وأسباب حرق البول عند النساء فقط ، ومتى يجب على الشخص الذهاب إلى الطبيب ، وما هو العلاج الدوائي. لحرق عند التبول.