المعدة الجرثومية

  • هذه الجرثومة نوع من البكتيريا التي تنمو في الجهاز الهضمي للإنسان ، وهذه الجرثومة قادرة على مقاومة البيئة الحمضية الموجودة في المعدة.
  • للجرثومة شكل حلزوني يسمح لها بإفراز مخاط يمنع الأجسام المناعية من الوصول إلى الجراثيم.
  • قد تسبب البكتيريا التهابات في المعدة أو القرحة الهضمية.
  • المصدر الرئيسي للإصابة بجراثيم المعدة هو الماء ، ولذلك تعمل تنقية المياه على تقليل الإصابة بها.

أسباب جرثومة المعدة

  • لم يتم الوصول إلى السبب الرئيسي للإصابة بهذه الجرثومة بعد ، لكن العلماء وجدوا بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بجراثيم المعدة.
  • أحد هذه الأسباب هو الاتصال المباشر ببراز أو قيء أو لعاب شخص مصاب بجرثومة المعدة.
  • وسبب آخر هو أن الإنسان يبتلع ماء أو طعاما ملوثا وغير نظيف.
  • قد تنتقل العدوى من شخص مصاب بجرثومة المعدة إلى شخص آخر إذا استخدم فرشاة أسنانه أو أواني الطعام.

أعراض جرثومة المعدة

والجدير بالذكر أن حوالي ثلثي الأشخاص تحتوي أجسامهم على جراثيم المعدة ، ولكن قلة منهم هم من يصابون بالعدوى ويصابون بالقرحة الهضمية ، ومن الأعراض التي يشعر بها المصابون:

  • إحساس بالحرقان في المعدة ، ويزداد هذا الألم عندما تفرغ المعدة من الطعام سواء بين الوجبات أو أثناء الليل.
  • – إحساس المريض بالغثيان وفقدان الشهية مما ينتج عنه نقص الوزن.
  • إذا وصل الالتهاب التقرحي إلى الأوعية الدموية في بطانة المعدة ، فإنه ينتج عنه نزيف داخلي في المعدة.

وعند إصابته بهذا النزيف الداخلي قد يتقيأ المريض من القيء البني ، أو يصبح برازه أسود ، والسبب أن هذا البراز ممزوج بالدم.

  • تؤدي جرثومة المعدة إلى عسر الهضم الذي ينتج عنه أعراض عسر الهضم مثل الانتفاخ والتجشؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم ، وعند تكرار النزيف بسبب جراثيم المعدة ، يصاب المريض بفقر الدم.

الأعراض التي تستدعي التوجه الفوري للطبيب

عند ظهور إحدى هذه الأعراض فهي حالة طارئة ومن الضروري التوجه للطبيب على الفور ، وهذه الأعراض هي:

  • عندما يظهر الدم مع البراز ، أو يتغير لون البراز إلى الأسود أو الأحمر الداكن.
  • عندما يعاني المريض من صعوبات في التنفس بشكل صحيح.
  • شعور المريض بالدوار ، أو إغماء المريض.
  • عندما يظهر الدم مع القيء أو عندما تظهر بعض حبوب القهوة مثل القيء.
  • يشعر المريض بألم شديد في المعدة.

أعراض السرطان التي تنتج عن جرثومة المعدة

لا تحدث هذه الحالة في كثير من الأحيان ، ولكن بعض الحالات البسيطة تصاب بأمراض جرثومية في المعدة وتؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة ، وتكون أعراضه كالتالي:

  • الشعور بالجوع.
  • استفراغ و غثيان.
  • فقدان الوزن بدون سبب واضح.
  • الشعور بالانتفاخ.

تشخيص جرثومة المعدة

من أجل تشخيص هذا المرض ، يبدأ الطبيب بسؤال المريض عن جميع الأعراض التي يشعر بها ، والتاريخ الطبي لعائلته ، بالإضافة إلى أنواع الأدوية التي يتناولها ، ومن الاختبارات التي تجعل التشخيص:

  • يقوم الطبيب بفحص معدة المريض للتأكد من وجود أي تورم أو ألم فيها ، ويسمع أصواتًا في البطن من خلال سماعة الطبيب حتى يسمع صوت حركة الأمعاء.
  • فحص الدم: يفيد هذا الاختبار في حال لم يتم علاج المريض سابقًا من هذا المرض ، ويهدف الفحص إلى اكتشاف أن الدم يحتوي على أجسام مضادة مضادة للبكتيريا.
  • فحص البراز: يجب على المريض التوقف عن تناول أي مضادات حيوية قبل تناولها.
  • اختبار التنفس: يستخدم غالبًا بعد أن يبدأ العلاج في التحقق من الاستجابة للأدوية ، وهو فحص دقيق.
  • التنظير الداخلي: يتم إدخال المنظار إلى المعدة ، وإذا وجد الطبيب نسيجًا غير طبيعي في جدار المعدة ، فيأخذ عينة منه حتى يتم فحصه في المعمل.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بجراثيم المعدة

  • الحياة في الأماكن المزدحمة.
  • العيش في مكان ليس به مصدر مياه نظيف ، لأن شرب المياه الملوثة يزيد من احتمالية الإصابة بجراثيم المعدة.
  • جميع الأشخاص الذين يعيشون في البلدان النامية حيث الظروف الصحية السيئة والاكتظاظ أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من أولئك الذين يعيشون في البلدان المتقدمة.
  • عند الاختلاط والعيش مع شخص مصاب بجراثيم المعدة ، يزداد خطر الإصابة به من خلال العدوى.

مضاعفات جرثومة المعدة

عند اكتشاف هذا المرض لا بد من تلقي العلاج المناسب حتى لا يتعرض المريض لأية مضاعفات ، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بقرحة المعدة والاثني عشر.
  • سرطان المعدة.
  • مرض سرطان الغدد الليمفاوية.

مدة علاج جرثومة المعدة بالثوم

  • تختلف مدة علاج جرثومة المعدة بالثوم من شخص لآخر ، وقد تصل هذه الفترة إلى أسابيع ، ويعتبر الثوم من الأعشاب التي استخدمت منذ القدم في علاج العديد من الأمراض.
  • يعتبر الثوم من المضادات الحيوية التي تقضي على الالتهابات والبكتيريا ، ويعمل الثوم على القضاء على جراثيم المعدة وتهدئة بطانة المعدة.

طرق علاج جرثومة المعدة بالثوم

يمكنك علاج جرثومة المعدة بالثوم بعدة طرق ، منها:

  • تقشير 3 فصوص من الثوم وهرسها ، ثم نخلط الثوم بملعقة من العسل ويأكلها المريض ، وتكرر هذه الوصفة يومياً للحصول على أفضل النتائج.
  • يمكنك خلط الثوم المطحون مع الزبادي وتناوله يوميا قبل الإفطار.
  • أفضل طريقة للاستفادة من الثوم هي ابتلاعه نيئًا.
  • يمكنك تناول كبسولات تحتوي على خلاصة الثوم.
  • يمكنك غلي فصوص الثوم في الماء وتركها لتتخمر معها ، ثم اشرب هذا المشروب مرتين كل يوم.

طرق طبيعية لعلاج جرثومة المعدة

  • البكتيريا الجيدة: هذه البكتيريا ضرورية حتى يكون هناك توازن في جسم المريض بين البكتيريا الجيدة والبكتيريا الضارة.

تعالج هذه البكتيريا النافعة جراثيم المعدة ، ويحتوي الحليب وجميع مشتقاته على بكتيريا نافعة.

  • الشاي الأخضر له تأثير في الوقاية من عدوى جرثومة المعدة ، وفي حالة الإصابة ، الشاي الأخضر يقلل الالتهاب.
  • العسل: يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا ، لذا فإن تناول العسل مع العلاج الطبي يعمل على تسريع الشفاء من جراثيم المعدة.
  • زيت الزيتون: يحتوي على عوامل مضادة للبكتيريا وجراثيم المعدة.
  • جذر عرق السوس: تحارب هذه الجذور جرثومة المعدة وتمنعها من الالتصاق بجدار المعدة.
  • البروكلي: يحتوي على عناصر مفيدة ومضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات مما يجعله مفيدًا في علاج جراثيم المعدة.

منع جرثومة المعدة

  • يجب العناية بالنظافة الشخصية بعناية.
  • يجب تنظيف المرحاض جيدًا قبل استخدامه.
  • اغسل يديك بشكل متكرر باستخدام الماء والصابون.
  • من الضروري تنظيف جميع الأطعمة جيدًا قبل تناولها.
  • ضرورة تعقيم الخضار بالخل ثم شطفها بالماء للتأكد من القضاء على جميع أنواع البكتيريا.
  • تنقية المياه وتعقيمها قبل شربها.
  • تجنب تناول الطعام غير المطبوخ جيدًا.
  • تناول الثوم بانتظام يمنع احتمالية الإصابة بأمراض جرثومية في المعدة.

في ختام هذا المقال حول مدة علاج جرثومة المعدة بالثوم ، تحدثت من خلاله عن العديد من المعلومات حول أمراض المعدة وكيفية علاجها وكيفية الوقاية منها ، مع التمنيات باستمرار الصحة والعافية لجميع القراء.