متى يبدأ القيء في الحمل؟

أشارت الدراسة التي أجراها جاسترونتيرول كلين نورث آم ، والتي نُشرت عام 2011 بعد الميلاد ، إلى أن الغثيان والرغبة في التقيؤ يؤثران عادة على ما بين 70٪ إلى 80٪ من النساء الحوامل ، ومن هنا يمكن تحديد متى يبدأ القيء أثناء الحمل. من خلال النقاط التالية:

  • تبدأ أعراض الحمل عادة بالظهور بين الأسبوع الرابع والسادس من الحمل ، أي الفترة التي تلي زرع الجنين في الرحم بعد انقطاع الطمث.
  • يكون غثيان الصباح أو قيء الحمل أشد حدة في الشهر الثاني من الحمل.
  • قد تعاني المرأة الحامل من غثيان الصباح والقيء عندما يختلف الأمر ، حيث يشعر البعض بذلك مبكرًا خلال الأسبوع الثاني من الحمل ، والبعض يشعر به بعد ذلك بقليل وبعد ذلك بقليل.
  • هناك بعض النساء الحوامل اللواتي لم يعانين من غثيان الحمل ولا يشعرن به على الإطلاق.
  • يبدأ القيء الصباحي في التحسن بعد تجاوز الأشهر الثلاثة إلى الأربعة الأولى من الحمل.
  • بالنسبة لبعض النساء ، قد يستمر القيء لفترة أطول من الأشهر الأولى من الحمل ، وقد يستمر طوال فترة الحمل.
  • هناك بعض النساء الحوامل يعانين من الغثيان في الصباح فقط ، وهناك البعض ممن يعانين من هذا الغثيان طوال اليوم.
  • لوحظ أن واحدًا من كل عشرة يعاني من القيء بعد عشرين أسبوعًا من الحمل.

الفرق بين القيء والقيء الطبيعي

بعد أن عرفنا متى يبدأ القيء أثناء الحمل ، سنتعرف الآن على الفرق بين القيء أثناء الحمل والقيء الطبيعي على النحو التالي:

  • الغثيان هو شعور داخلي يأتي على شكل رغبة ملحة في التقيؤ والقيء والتخلص من أي شيء في المعدة.
  • القيء الذي يصيب الفرد في الأيام العادية هو الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ مع الإسهال والمغص.
  • سبب القيء الطبيعي هو أن يأكل تريندات أو يأكل طعامًا ملوثًا ، أو ارتجاع المريء ، أو أي سبب آخر.
  • الغثيان أو القيء المصاحب للحمل مصحوب ببعض الأعراض الأخرى وهي غياب الدورة الشهرية والشعور بألم في الثدي بالإضافة إلى التعب العام والعرج وبعض أعراض الحمل الأخرى.
  • ستشعر المرأة الحامل بالرغبة في التقيؤ دون أن ترتبط بالتقيؤ.
  • المعدة ليست مسؤولة عن القيء المصاحب للحمل ، ولكن السبب الحقيقي وراء هذا القيء هو التغيير في الهرمونات التي تحدث خلال هذه الفترة.

أسباب الشعور بالتقيؤ أثناء الحمل

تتساءل الكثير من النساء الحوامل عن سبب الغثيان والرغبة في التقيؤ والقيء أثناء الحمل ، ومن هنا يمكن تحديد هذه الأسباب على النحو التالي:

  • يشرح العديد من الأطباء أنه لا يوجد سبب واضح لشعور المرأة الحامل بالغثيان أثناء الحمل.
  • يقول البعض أن السبب وراء ذلك هو ارتفاع هرمون الحمل ، أو HCG ، وهو هرمون يتم إطلاقه بعد أن تلتصق البويضة بجدار الرحم.
  • تعتبر زيارة هرمون الاستروجين أحد الأسباب التي تجعل المرأة تشعر بالغثيان أثناء الحمل.
  • تكون المعدة أكثر حساسية خلال هذه الفترة ، حيث يستغرق الأمر وقتًا للتكيف مع الوضع الجديد والتغيرات الجديدة التي حدثت في الجسم.
  • يحدث القيء أحيانًا أثناء الحمل بسبب الإرهاق والإرهاق الذي يصيب الجسم خلال هذه الفترة.

أسباب عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

تختلف أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى ، ومن هنا تجدين أن بعض النساء يعانين من الغثيان والقيء أثناء الحمل وبعضهن لا يعانين ، وسوف نتعرف على الأسباب الرئيسية لعدم شعور المرأة الحامل بالغثيان أثناء الحمل. الحمل على النحو التالي:

  • أوضح بعض الأطباء أنه إذا كانت المرأة تعاني من غثيان شديد في حملها الأول ، فمن المحتمل أن تشعر بنفس الشعور في حملها التالي.
  • يقول الأطباء أيضًا أنه بالنسبة للنساء اللواتي يشعرن بغثيان خفيف في حملهن الأول ، فإن هذا الشعور يقل في الحمل الثاني وقد لا يكون موجودًا.
  • أثبتت الدراسات أن 15٪ إلى 20٪ من النساء الحوامل لا يشتكين من الغثيان والقيء أثناء الحمل.
  • أظهرت الأبحاث أيضًا أن ما بين 28٪ و 33٪ من النساء الحوامل اللاتي يشعرن بالغثيان أثناء الحمل لا يتقيأن في الواقع ، بل يشعرن فقط بالغثيان المرتبط به.

نصائح للسيطرة على الغثيان أثناء الحمل

هناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب على أي امرأة حامل تعاني من الغثيان أثناء الحمل اتباعها لتقليل هذا الشعور ، ويمكن تعلم هذه النصائح على النحو التالي:

  • تجنب تناول الأطعمة التي قد تسبب الغثيان ، وتجنب أيضًا استنشاق الروائح التي قد تجعل المرأة الحامل تشعر بالحاجة إلى التقيؤ.
  • تناول وجبات صغيرة على فترات متكررة خلال اليوم ، وتجنب الالتزام بتناول ثلاث وجبات أساسية بكميات كبيرة.
  • تجنب الاستيقاظ بسرعة وفجأة.
  • حاول تجنب شرب الماء أو شرب كميات كبيرة من السوائل أثناء تناول الطعام.
  • انتبه إلى تناول الأطعمة الجافة مثل الخبز المحمص الجاف أو الأرز الأبيض أو البطاطس المشوية ، لأنها تساعد على إرخاء المعدة وعدم الشعور بالغثيان.
  • يوصى أيضًا بالحلوى الصلبة.
  • يفضل أن يكون لديك مصدر تهوية جيد في مكان جلوسك.
  • حاول تجنب الإجهاد والتعب والإرهاق.
  • احرص على شرب عصير الليمون أو مشروب الزنجبيل أو استنشاقه ، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث قدرتها على تقليل الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • يوصي بعض الأطباء ببعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الغثيان.
  • كما توجد بعض المكملات الغذائية والفيتامينات التي تعمل على علاج غثيان تريندات ، لذا يفضل استبدالها بأنواع أخرى لا تسبب الغثيان.

متى ينصح بالذهاب إلى المستشفى

بعد أن علمنا متى يبدأ القيء أثناء الحمل ، وعلمنا أنه أمر طبيعي وشائع بين النساء الحوامل ، سنعرف الآن متى يوصى بالذهاب إلى المستشفى وما هي الأعراض التي قد تظهر وتشير إلى وجود خطر على المرأة الحامل ، حيث يتبع:

  • إذا كان هناك صقر يعاني من الغثيان ، فإن القيء أمر طبيعي وطبيعي.
  • إذا كانت الحامل تتبول قليلا جدا ، أو إذا كان التبول داكن اللون.
  • إذا كانت المرأة لا تستطيع الاحتفاظ بالسوائل لفترة طويلة.
  • في حالة حدوث إغماء أو معاناة المرأة الحامل من الشعور بالدوار بشكل دائم ومستمر.
  • في حالة وجود صقر في دقات القلب.

في النهاية تعرفنا على موعد بدء القيء أثناء الحمل ومتى ينتهي وما هي أهم النصائح التي يجب اتباعها لتجنب الشعور بالغثيان أثناء الحمل حتى يكون لدى المرأة الحامل كل المعلومات الهامة والضرورية التي قد تكون لديها. تحتاج خلال هذه الفترة.