شهادة ضريبة القيمة المضافة السعودية

تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول التي تعتمد على نظام ضريبة القيمة المضافة ، ومع التعديلات التي أدخلت على النظام في يوليو من هذا العام ، يرغب العديد من المواطنين والمغتربين على أراضي المملكة في التعرف على الجديد. وتعديلاته والتعرف على تفاصيل هذا النظام الذي سنعمل على توضيحه من خلال هذا المقال.

أولاً: كيف يتم تسجيل وطباعة شهادة ضريبة القيمة المضافة السعودية؟

تقدم الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية عددًا من الخدمات للمهتمين بنظام القيمة المضافة ، ولعل أبرزها خدمة ضمان تسجيل وطباعة شهادة ضريبة القيمة المضافة السعودية.

أما للتأكد من تسجيل العميل في نظام ضريبة القيمة المضافة ، فيجب القيام بما يلي:

  • افتح موقع الهيئة العامة للزكاة والدخل.
  • انقر على أيقونة “الخدمات الإلكترونية”.
  • بعد ذلك ، انقر فوق خيار “التحقق”.
  • من هناك ، انقر فوق الخيار “التحقق من شهادة تسجيل ضريبة القيمة المضافة”.
  • ثم اكتب البيانات اللازمة التي يطلبها الموقع منك.
  • انقر على أيقونة “بحث”.
  • سيوجهك الموقع إلى صفحة أخرى تحتوي على كافة المعلومات الخاصة بشهادة ضريبة القيمة المضافة السعودية في حالة تسجيلك لها.

بالنسبة لخدمة طباعة شهادة ضريبة القيمة المضافة السعودية مرة أخرى ، يجب اتباع الخطوات التالية:

  • افتح موقع الهيئة العامة للزكاة والدخل.
  • قم بتسجيل الدخول إلى الموقع باستخدام حسابك الشخصي.
  • انقر على أيقونة “الضرائب غير المباشرة” ، واختر منها “ضريبة القيمة المضافة”.
  • انقر على أيقونة الطلبات ، ثم اختر خيار “طلب إعادة طباعة شهادة ضريبة القيمة المضافة”.
  • بعد ذلك اضغط على زر “إعادة طباعة الشهادة” ، وسيقوم الموقع بإرسال الشهادة الضريبية إليك في شكل إلكتروني حتى تتمكن من أخذ نسخة ورقية منها.

ثانيًا: ما أهم مميزات ضريبة القيمة المضافة في نظام الدولة السعودية؟

تحتوي قائمة نظام القيمة المضافة السعودي على جميع القطاعات التي يشملها النظام. تم توضيح مبادئ التطبيق بالتفصيل ، بحيث تكون جميع البيانات واضحة للمستهدفين في النظام لاستكمال جميع متطلبات الامتثال الضريبي.

صدرت الموافقة على لائحة نظام القيمة المضافة خلال العام الهجري 1439.

أما أبرز ما ورد في نظام القيمة المضافة فهي كالتالي:

  • الخاضعين للضريبة

تطبق الضريبة على المنشآت التي تقوم بأعمال اقتصادية مشمولة بالضريبة ، حيث:

  • العمل الاقتصادي: هو كل عمل يمارس بصفة دائمة ومنتظمة في المجالات التالية: الزراعة ، والصناعة ، والتجارة ، والخدمات والمهن ، وما في حكمها.
  • مشمول في الضريبة: هو الذي يقوم بعمل اقتصادي بشكل مستقل لتحقيق ربح.
  • بند الديون المعدومة

يُسمح للمؤسسات التي لا تستطيع سداد ديونها بتخفيض ضرائب الإنتاج المفروضة عليها ، إذا استوفت المعايير التالية:

  • أن يتم سداد الدين خلال عام كحد أدنى.
  • يتعين على المؤسسات المعنية طلب شهادة من محاسب عام معتمد وموثوق به لمسح الديون.
  • يتم التوريد على فرد ليس لديه القدرة على المشاركة.
  • أن تم التصريح عن الضريبة ودفعها.
  • إذا تجاوز الدين المستحق مائة ألف ريال سعودي ، يجب اتخاذ خطوات قانونية أخرى لتقديم المطالبة.
  • قيمة الضريبة على السلع والخدمات
  • في حالة السلع والخدمات التي يفرض عليها النظام الضريبي تضاف إليها ضريبة مخرجات بنسبة 15٪ وخصم منها قيمة ضريبة المدخلات.
  • في حالة السلع والخدمات التي تُفرض عليها القيمة الأساسية للضريبة المضافة بنسبة صفر ، لا تضاف إليها ضريبة مخرجات ، وتُخصم منها قيمة ضريبة المدخلات.
  • في حالة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة المضافة ، لن يتم إضافة ضريبة مخرجات إليها ولن يتم خصم قيمة ضريبة المدخلات منها.
  • في حالة السلع والخدمات التي لا تدخل في نطاق النظام الضريبي ، فإنها لا تخضع لضريبة المدخلات أو ضريبة المخرجات.
  • خطوات تسهيل الامتثال الضريبي للشركات الصغيرة والمتوسطة

تتضمن اللوائح عددًا من الإجراءات لتسهيل المؤسسات التي يشملها النظام الضريبي ، منها:

  • التحصيل على أساس نقدي: أي أن المؤسسات التي لا تتجاوز أرباحها السنوية خمسة ملايين ريال سعودي يتم تحصيلها على أساس نقدي ، أي أن التحصيل يتم على ضرائب المدخلات والمخرجات للسلع والخدمات التي تم دفعها بالفعل.
  • تبسيط الفاتورة: بمعنى أن الفواتير الضريبية البسيطة يتم التعامل معها عندما لا تتجاوز الفاتورة ألف ريال ، مع ضرورة أن تكون الفاتورة واضحة يوم ضربها واسم ومكان المورد ، رمز التعريف الضريبي والسلع والخدمات المقدمة والمبلغ الواجب دفعه ومقدار الضريبة المضافة المفروضة طالما أن الضريبة خارج السعر.
  • الإقرار الضريبي: على المنشآت الخاضعة للنظام الضريبي تقديم إقرارات ضريبية عن ربع السنة إذا لم تتجاوز أرباحها أربعين مليون ريال سعودي خلال عام واحد.
  • الإعفاء من الالتزام الضريبي: تُعفى جميع المؤسسات المرتبطة بالضرائب إذا كانت أرباحها لا تتجاوز مليون ريال سنويًا ، من الالتزام الضريبي الإجباري.

ثالثًا: ما هي الغرامات المستحقة في حالة مخالفة البنود الواردة في نظام ضريبة القيمة المضافة السعودي؟

يشتمل النظام الضريبي السعودي المضاف على بيان بعدد من المخالفات الضريبية والغرامة المستحقة في تلك الحالات ، حيث:

  • عندما ترسل المؤسسات مستندات خاطئة من أجل عدم دفع ضرائب أو دفع أقل من مبالغ الضريبة المفروضة عليها ، في هذه الحالة يتم فرض غرامة مالية عليها تبدأ من مبلغ الضريبة المفروضة ولا تتجاوز 3 أضعاف مبلغ البضائع أو خدمات.
  • عندما تقوم المؤسسة بتصدير أو استيراد سلع ولا تدفع مبلغ الضريبة المفروضة ، في هذه الحالة يتم فرض غرامة مالية عليها تبدأ من مبلغ الضريبة المفروضة ولا تتجاوز 3 أضعاف مبلغ السلع أو الخدمات.
  • في حالة عدم تسجيل المؤسسة في النظام الضريبي يعاقب عليها بغرامة مالية قدرها عشرة آلاف ريال سعودي.
  • في حالة تهرب المؤسسة من إرسال سجلها الضريبي ، يتم فرض غرامة مالية عليها تبدأ من 5٪ ولا تزيد عن 25٪ من مبلغ الضريبة المفروضة.
  • في حالة عدم قيام المؤسسة بدفع مبلغ الضريبة المفروضة ، سيتم فرض غرامة قدرها 5٪ من الضريبة المستحقة.
  • في حال قيام المؤسسة باستخراج فواتير ضريبية من جهات غير موثقة ، يعاقب عليها بغرامة مالية لا تتجاوز مائة ألف ريال سعودي.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك شهادة ضريبة القيمة المضافة السعودية ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال ، وسنقوم بالرد عليك فورًا.