ما هو البول

  • يعتبر البول سائلًا لأنه خليط من النفايات الناتجة عن تحليل وتدمير العناصر الغذائية الموجودة في الطعام والشراب والأدوية والعديد من الملوثات البيئية ونواتج عمليات التمثيل الغذائي.
  • كما يتميز البول بأنه سائل أصفر شفاف ، حيث يحتوي على نسب عالية من الأملاح والعناصر الغذائية مثل البوتاسيوم والصوديوم وبعض الشوائب الزائدة عن حاجة الجسم ، ويعد التبول من الوسائل المهمة لجسم الإنسان ، حيث أنه يمكن الاستدلال على لون البول وفحصه بشرط وجود جسم سليم وبعض الاضطرابات التي تصيبه.
  • لون البول الأصفر هو اللون الطبيعي له ، ويتميز بأن لونه يتراوح من الشاحب الباهت إلى الداكن الغامق ، ويتميز البول بأنه يحصل على لونه الطبيعي من مادة تعرف باسم urochrome ، حيث أن هذه المادة هي نتيجة انحلال وتفكك البروتين المعروف بالهيموجلوبين. حيث يتميز هذا البروتين بنقل الأكسجين إلى الخلايا ، ويتواجد هذا البروتين في خلايا الدم الحمراء بأعداد كبيرة.
  • ومن الطبيعي أيضًا وجود رائحة تدل على البول ، ولكن هذه الرائحة قد تختلف من شخص لآخر حسب نوع الطعام والشراب الذي يستهلكه الشخص ، ويتميز البول عن غيره من السوائل التي يحتوي على أكثر من 3000. مجمعات سكنية.
  • من الممكن أن يحتوي البول على رواسب وشوائب ، لكن هذه الحالة تعتبر حالة غير صحية ، حيث يكون لون البول معكرًا.
  • والكلية مسئولة عن عملية تنظيف وتنقية الدم من هذه الفضلات ومخلفات التمثيل الغذائي حيث تساعد الجسم على التخلص منها عن طريق عملية التبول.

تغير في لون البول

  • يمكن أن يتغير لون البول من الأصفر إلى أي لون آخر ، اعتمادًا على كمية وتركيز الفضلات في البول.
  • يتغير لون البول حسب معدل السوائل المتناولة كل يوم ، كما يتأثر بكمية السوائل المفقودة.
  • يمكن الاعتماد على درجة لون البول ، من أجل العمل على الكشف عن كمية ومعدل السوائل الموجودة في الجسم ومدى الجفاف الذي يعاني منه الشخص ، والأصباغ والمركبات الكيميائية الموجودة في الجسم. تعمل الأطعمة والأدوية المختلفة على التأثير بشكل مؤقت على لون البول.
  • من الممكن لأي شخص في أي عمر أن يغير لون البول ولكن هذا التغيير يحدث بشكل متكرر عند كبار السن وخاصة عند النساء اللواتي يعانين من التهاب المسالك البولية ، ويزداد عند البالغين بسبب عوامل وراثية نتيجة الإصابة بحصوات كثيرة تؤثر على الجهاز البولي.
  • حيث يمكن الاستدلال من لون البول الغامق على أن الشخص يعاني من نقص الماء ويعرض الجسم للجفاف ، ومن الممكن أيضا أن العامل الذي يساعد في تغيير لون البول هو التعرض لحالة صحية. ؛ لذلك يجب التوجه للطبيب المختص للعمل على تلقي العلاج الصحيح.

ما هو التبول اللاإرادي

  • تُعرف مشكلة التبول اللاإرادي بمشكلة سلس البول ، حيث تعد هذه المشكلة من أعراض العديد من المشكلات الصحية ، حيث لا تعتبر مشكلة التبول اللاإرادي مرضًا خطيرًا.
  • تعتبر مشكلة التبول اللاإرادي مشكلة شائعة بين البشر وتتميز بأنها مشكلة محرجة للغاية ، حيث قد تحدث عند العطس أو السعال بحيث يشعر المريض بالحاجة إلى التبول ، لدرجة أنه لا يستطيع الذهاب إلى المرحاض عند الوقت. المناسب.
  • يتم تعريف هذه المشكلة على أنها شخص تتراوح بين الافتقار الجزئي للسيطرة على المثانة والتبول إلى الافتقار التام للسيطرة على المثانة.
  • هناك نوعان من سلس البول ، حيث يمكن أن يصاب الشخص بسلس مؤقت ، ومقدار تعرض الشخص لمشكلة سلس البول المزمن ، نتيجة التعرض للعديد من الأسباب المختلفة.

العوامل التي تزيد من احتمالية التبول اللاإرادي

هناك العديد من العوامل والأسباب التي يمكن أن تسهم في تحفيز حدوث هذه المشكلة الصحية ، ومن أهم هذه الأسباب:

  • هناك بعض الأمراض التي تصيب البروستاتا ، حيث تساهم في احتمالية تعرض تريندات للتبول اللاإرادي ، خلال فترة ما بعد الجراحة أو العلاج الإشعاعي للبروستاتا.
  • تزداد احتمالية إصابة كبار السن بهذه المشكلة ، لأن عضلات المثانة تضعف ، مما يفقدهم قدرتها على التحكم.
  • كما يمكن للصقر أن يؤثر على الضغط الذي يقع على البطن نتيجة التعرض للسمنة أو الحمل.
  • المشاكل العصبية التي تصيب الدماغ والحبل الشوكي ، مثل مرض باركنسون ، تحفز التبول اللاإرادي.
  • بعض الأمراض مثل مرض السكري وأمراض الكلى المختلفة لمرض عصبي تؤثر أيضًا على التعرض لهذه المشكلة.
  • من الممكن أيضًا أن يؤدي تناول كميات كبيرة من فيتامين ج للصقر إلى احتمال الإصابة بالتبول اللاإرادي.
  • ويساهم في تناول الأطعمة الغنية بالبهارات والسكريات والأحماض.
  • التهاب المسالك البولية.

علاج التبول اللاإرادي بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب والوصفات الطبيعية التي يمكن استخدامها لتقليل مشكلة التبول اللاإرادي ، ومن أهمها:

  • الخردل: يعد الخردل من الوصفات التي تحد من هذه المشكلة ، حيث يتم عمل خليط منه بالإضافة إلى كوب حليب وعسل ، ثم يتم تناوله كل يوم قبل النوم بثلاثين دقيقة.
  • العسل: يعتبر العسل محفزًا لعملية امتصاص الرطوبة الزائدة من الجسم ، مما يؤدي إلى توقف التبول اللاإرادي ، ويتم ذلك عن طريق تناول ملعقة صغيرة منه باستمرار قبل النوم.
  • الزبيب الأسود: نطحن كمية من الزبيب الأسود ، ونصنع خليط من هذا الزبيب والعسل حتى يصبح عجينة ، ثم نأكل ملعقة صغيرة منه كل يوم.
  • البابونج: يعتبر البابونج من الأعشاب الهامة التي تساهم في علاج التبول اللاإرادي ، وذلك بتناول الطفل كوب صغير كل يوم من البابونج والعسل الطبيعي.

في النهاية لابد من توضيح أن التبول اللاإرادي يمكن علاجه بالأعشاب ، حيث يوجد أكثر من نوع من الأعشاب التي تساعد في تخفيف أعراض التبول اللاإرادي.