ظهور الصحة في عصر الأردن

وهناك حالات صحية قبل إنشاء الإمارة الأردنية ، والتي شهدت بعض التطورات الصحية والطبية في الفترة من عام 1921 حتى عام 1946 م.

تم إنشاء معمل للتحاليل الطبية في شرق الأردن عام 1927 في مدينة معاذ ، وصدر أول قانون للتشريع التجاري للصيدلة عام 1927 ، وتم إنشاء وزارة الداخلية ، وفصلها عن دائرة الصحة عام 1939. كان في مستشفيات عمان 7 مستشفيات عام 1946 م وهي مستشفى الأمراض السارية ، ومستشفى الجراحة وطب العيون ، ومستشفى السجن المركزي ، والمستشفى الإيطالي ، ومستشفى الدكتور بطرس أبو سبع ، ومستشفى الدكتور قاسم ملحس.

لمحة تاريخية وزارة الصحة في المملكة الأردنية الهاشمية

خلال الأربعين سنة الماضية ، عانت من نهضة صحية كبيرة وشاملة ، حققت من خلالها العديد من الإنجازات الطبية في مختلف المجالات ، ومع كل الظروف القاسية التي كان يمر بها الأردن في ذلك الوقت ، ومعاناته من الآثار المؤلمة. النكبة الفلسطينية قبل عام. 1948 إلى 1997 ، ومدى تداعياتها الصحية الصعبة ، وذلك عندما بدأت النهضة الصحية في الأردن بالفعل في الصعود بعد استقلال البلاد ، وتأسيس المملكة وحكمها ، وتوحيد الضفتين ، و مرت بعدة مراحل من النهضة الصحية في الأردن.

مراحل نهضة وزارة الصحة

  • تأسست وزارة الصحة عام 1950 م ، وبدأت عملها في أول وزارة للصحة عام 1951 ، واعتبرت تلك السنة بداية التطور الصحي في الأردن.
  • تمثلت الإنجازات الرئيسية للوزارة في إنشاء أقسام في مناطق المملكة الأردنية كانت تتبع الإدارة المركزية ورئيس كل قسم هو طبيب.
  • نشأت أول كلية تمريض في عام 1953.
  • إنشاء أول معمل مركزي شامل لجميع الفحوصات الطبية عام 1953.
  • إنشاء نقابة الأطباء عام 1954.
  • تم إنشاء معمل الفحوصات الطبية المركزية عام 1953.
  • تم إنشاء كلية الأميرة منى للتمريض عام 1972.
  • تم تطبيق نظام التأمين الصحي في المملكة على جميع منتسبي القوات المسلحة عام 1963 م.
  • عملت الوزارة على تنفيذ أهم نظام تأمين صحي مدني في المملكة كلها عام 1965.
  • إنشاء كلية الطب في الجامعة الأردنية عام 1970.
  • حل قانون الصحة العامة رقم 21 لسنة 1971 محل قانون الصحة العامة رقم 41 لعام 1966.
  • افتتاح مدينة الحسين الطبية عام 1973.
  • افتتاح معهد المهن الطبية المساعدة عام 1973 في عمان.
  • صدر أهم نظام للمجلس الأعلى للصحة عام 1977 برقم 60.
  • افتتح معهد المهن في كلية الصيدلة في الجامعة الأردنية عام 1980.
  • صدر القانون رقم 60 للمجلس الأعلى للصحة عام 1977.

مسؤوليات وزارة الصحة

الإفصاح عن راتب وزارة الصحة وأهم مسؤولياته بشكل كامل ، والمحافظة على الصحة العامة ، وتقديم كافة الخدمات الصحية ، بما في ذلك ركوب الخيل العلاجية والوقائية ، وتنظيم جميع الخدمات للقطاعين العام والخاص ، والإشراف عليها ، وتقديم كافة الخدمات لها. التأمين الصحي للمواطنين في حدود الإمكانيات والميزانيات المتاحة مع الوزارة. إنشاء جميع المعاهد والمؤسسات الصحية والتعليمية والتدريبية التابعة للوزارة ، مع الإشراف الكامل على إدارتها ، مع مراعاة كافة الأحكام التشريعية في هذه الأعمال. .

بيان راتب من وزارة الصحة

كشف راتب وزارة الصحة مؤخراً أنه خلال المؤتمر الصحفي الأخير الخميس 2019 ، سعى وزير الصحة سعد جابر إلى الاتفاق على جميع العاملين في النقابات لتحصيل المكافآت ورواتبهم ، موضحاً أن دور يجب تمييز الأطباء المحترفين عن جميع المهن الأخرى والاتفاق على منح الدكتورة علاوات وحوافز ورواتب إضافية ومكافآت وتحويلات على برنامج إقامتها الخاص بوزارة الصحة ، لذلك توصلوا إلى اتفاق مع وزارة الصحة بخصوص الأطباء. تم إنشاء البدلات والحوافز لأول مرة في عام 2011 من قبل المجلس الأعلى للأطباء في الأردن لرفع قيمة حوافزهم التي تتراوح من 10 إلى 15 دينارًا لكل نقطة ، ويشير تريندات إلى الأطباء المؤهلين لتحسين دخلهم الشهري والمقيمين.

نظام الحوافز للأطباء في وزارة الصحة الأردنية

في الآونة الأخيرة ، في عام 2019 ، رفعت وزارة الصحة بيان رواتب وزارة الصحة للنظام المعدل مع جميع الحوافز للأطباء والصيادلة والعاملين والتمريض لرئاسة الوزراء وإنشاء صندوق حوافز للمهن العاملة في الدولة. وزارة الصحة كاملة بعد الاتفاق عليها مع النقابات الصحية الأربعة ، مع أشهر التعديلات على جميع اللوائح المتعلقة بها ، والتي تعد من المصالح المتميزة لجميع العاملين في الوزارة انسجاما مع نقابة الممرضات والأطباء وعامليهم وفق المقبولية القانونية ، في نظام الحوافز للأطباء والصيادلة والقابلات والعاملين بوزارة الصحة ، وأن صندوق الحوافز سيتم جمعه من خلال المصادر التي تم نشرها بالرجوع إليها في المادة 3 من النظام الجديد والحوافز تساهم في رفع قيمة النقاط لجميع العاملين الصحيين

في النهاية قامت وزارة الصحة بعد المستجدات بعد رفع كفاءة وزارة الصحة ، بالإهتمام بالأطباء والممرضات والعاملين بالوزارة لرفع رواتبهم والحوافز والبدلات الأخرى بعد تقديم بيان راتب وزارة الصحة. . تم الاتفاق مع وزير الصحة الدكتور سعد جابر على نظام جديد يناسب الحوافز الجديدة ويشمل كافة الكوادر والعاملين بوزارة الصحة واضاف في بيان صحفي ان الحوافز ونظامها الجديد يختلفان عن ما سبق وتم تحديد واعتماد التعديل على النظام الجديد.