مكونات الجهاز التناسلي الذكري

يتكون الجهاز التناسلي الذكري من مجموعة من أعضاء الجسم المهمة ، ومن أهمها:

  • كيس الصفن: يتميز كيس الصفن بأنه كيس جلدي يقع في المنطقة خلف العضو الذكري ، ويتميز باحتوائه على جميع الأوعية الدموية والخصيتين والأعصاب ، بالإضافة إلى أنه يعمل على الإسهام في الحفاظ عليها. في الخصيتين من أي اضطرابات تصيبهما ، كما تعمل على التعزيز من الجو الحراري المناسب ، لأن السائل المنوي لا يبدأ بالحيوانات المنوية إلا إذا كانت درجة حرارته باردة قليلاً ، ويتميز كيس الصفن باحتوائه على أنسجة عضلية داخلية ، حيث يتميز هذا النسيج بأنه يتمدد نتيجة الحرارة ويتقلص نتيجة البرودة مما يؤدي إلى اقتراب الخصيتين من الجسم أو إبعادهما.
  • الخصيتان: تتميز الخصيتان بوقوعهما داخل كيس الصفن ، حيث تتميزان بكونهما كتلتان بيضاويتان بالإضافة إلى أنهما مرتبطان بالحبل المنوي ، كما تتميز الخصيتان بكونهما غدد مسؤولة عن إفراز السائل المنوي. بعض هرمونات الذكورة ومنها هرمون التستوستيرون الذي يعرف بهرمون الذكورة ، وتتميز الخصيتان بالإضافة إلى ذلك لأنها تعمل على المساهمة في تكوين الحيوانات المنوية بداخلها ، من خلال القنوات المنوية داخلها.
  • البربخ: يتميز البربخ بأنه أحد أجزاء الجهاز ذي القنوات الموجودة داخل الجهاز التناسلي الذكري ، وتتميز هذه القنوات بوقوعها خلف الخصيتين ، وتتميز بأنها تساهم في تخزين وإنتاج ما هو موجود. تُعرف بالحيوانات المنوية الذكرية ، لأنها تعمل على التحفيز من خلال إتاحة الجو المناسب للمساعدة على نمو وبلوغ الخلايا التي تتكون منها الحيوانات المنوية بداخلها ، وأيضًا أثناء العملية الجنسية حيث يساهم البربخ في عملية دفع هذه الحيوانات المنوية في القنوات الأخرى المعروفة باسم الأسهر.
  • الحويصلات المنوية: تتميز الحويصلات المنوية بأنها أحد الأجزاء التي تتكون منها الغدد الزائدة الدودية التي توجد في الجهاز التناسلي الذكري ، وتتميز هذه الحويصلات المنوية بكونها أكياس صغيرة تقع في قاعدة المثانة البولية. تشكل هذه الحويصلات سائلاً لاحتوائها على الكثير من سكر الفركتوز ، حيث تعمل على إمداد الحيوانات المنوية بالطاقة اللازمة لأداء الحركة اللازمة لإتمام عملية الإخصاب ، ويتميز هذا السائل بكونه أكبر نسبة من الكمية المتدفقة. من السائل المنوي.
  • البروستاتا: تتميز البروستات بأنها جزء من الجهاز الغدي المرتبط بالجهاز التناسلي الذكري ، كما تتميز بوقوعها أسفل المثانة البولية وأمام العضو المستقيم ، بالإضافة إلى البروستاتا. يعمل على إمداد السائل المنوي وإدارته بكمية السائل المنوي عند حدوث القذف ، ويتميز هذا السائل بأنه يعمل على المساهمة في إمداد الحيوانات المنوية ببعض العناصر الغذائية والقوة ، حيث يمر عضو مجرى البول من مركز البروستاتا حتى يتم ذلك. يصل إلى القضيب.
  • القضيب الذكري: يتميز القضيب الذكري باحتوائه على 4 أجزاء ، وهي: الجذر المتصل بالجسم ، وجسم القضيب والحشفة أو ما يعرف برأس القضيب والقلفة ، والقلفة. يتميز بأنه يتم إزالته بعملية جراحية خلال فترة الولادة ، حيث تسمى هذه العملية الختان ، ويتم تمييز عضو القضيب ولكن من الداخل أنه يتكون من 3 أجزاء تميزت بالأنسجة الإسفنجية والإحليل والدم وإذا كان العضو الذكري في حالة إثارة جنسية يتمدد القضيب وذلك بملء الأنسجة الإسفنجية بالدم ؛ ينتج عن ذلك السماح بعمليات الاختراق والتزاوج ، حيث تنتهي هذه العملية ، ويتم إخراج الحيوانات المنوية من القضيب عبر مجرى البول.

أمراض الخصية

هناك العديد من الأمراض المتعلقة بالشخصية ، ومن أهمها:

  • التهاب البربخ: تتميز هذه الحالة بكونها ناتجة عن تعرض البربخ لكل من العدوى أو الالتهاب ، وتتميز بأنها أنبوب طويل يقع على الخصية ، حيث يخزن وينقل الحيوانات المنوية ، وقد يحدث هذا المرض باعتباره نتيجة العديد من الأسباب المختلفة مثل الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً ، أو التعرض للصدمة في هذه المنطقة.
  • دوالي الخصية: تتميز دوالي الخصية بأنها مرض قد يسبب تضخم الأوردة التي تقع فوق الخصية ، وهناك بعض الأوقات التي تؤدي إلى انخفاض معدل الخصوبة وتؤدي إلى ألم خفيف أو معتدل.
  • سرطان الخصية: يمكن أن يحدث هذا النوع من السرطان نتيجة انقسام خلايا الخصية بشكل غير طبيعي وبطريقة غير منظمة وخارجة عن سيطرة الجسم ، وقد يحدث سرطان الخصية في إحدى الخصيتين أو كليهما ، ومن بين الأعراض التي قد تظهر. هو الشعور بألم تحت البطن شعور بثقل في كيس الصفن ، وشعور بوجود كتل وانتفاخ في كيس الصفن ، وسرطان الخصية هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الشباب ، ولكنه يعتبر من أقل أنواع السرطانات شيوعًا. أنواع السرطانات الأخرى.

ألم في الخصية اليمنى

  • تعتبر الخصيتين من الأعضاء الحساسة ، حيث أن التعرض لأي نوع من الصدمات الخفيفة يمكن أن يسبب إصابات ، وقد يحدث الألم في الخصية اليمنى أو في الخصية بأكملها أيضًا ، ومن المحتمل أن يسبب هذا المرض ألمًا في البطن. حسنًا ويمكن أن يكون شديدًا ويحدث فجأة ، ومن الممكن أن يؤدي هذا الألم نتيجة الإهمال في العلاج إلى حدوث مضاعفات صحية مثل حشرات المن في الخصيتين وكيس الصفن.

هناك العديد من الأسباب التي تسبب الألم في الخصية الصحيحة ، ومن أهمها:

  • التعرض للإصابات: قد ينتج ألم الخصية عن التعرض لإصابات أثناء التمرين أو الحوادث.
  • تلف الأعصاب: يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى تلف الأعصاب في كيس الصفن.
  • خراج السائل المنوي: يمكن أن يحدث تراكم السائل المنوي بجانب الخصية ، مما يسبب ألمًا في الخصية.
  • عدوى دوالي الخصية: من الممكن أن يحدث ألم في الخصية نتيجة تورم وتورم الأوعية الدموية المجاورة للخصية.

في النهاية لابد من توضيح أن الألم في الخصية الصحيحة يمكن أن يحدث بسبب العديد من العوامل ، مثل ما يعرف بالخراج المنوي أو تلف الأعصاب وأسباب أخرى.