حركة الجنين أسفل السرة وجنس المولود

تتغير حركة الجنين كثيرًا وتتطور مع تقدم أشهر الحمل ، حيث تزداد معظم الحركة في الربع الأول والأخير من الأشهر ، ولكن خلال الثلث الثاني تكون الحركة هادئة ومستقرة ، ويشير البعض إلى ذلك. حركة الجنين تحت السرة لتحديد جنسه ،

إذا كانت الحركة في أسفل البطن مما يسبب الشعور بالثقل إلى أسفل ، فالوليد ذكر ، وإذا كانت الحركة والوزن متجهين إلى الأعلى فالوليد أنثى.

حركة الجنين خلال أشهر الحمل

لنتعرف على تطور حركة الجنين تحت السرة خلال مراحل الحمل:

في الشهر الخامس

تبدأ حركة الجنين بالملاحظة بشكل طفيف ، لكنها تزداد مع نهاية الشهر ، فيصبح الطفل قادرًا على تحريك ساقيه وذراعيه.

في الشهر السادس

تبدأ حركة الطفل بالهدوء والصمت مرة أخرى لأن حجم الطفل قد زاد عن الشهر السابق.

في الشهر السابع

يتطور الجهاز الحركي للطفل ، وتزداد عضلاته ، وتجد الأم أن الحركة قد زادت بشكل كبير عن الشهر السابق.

الشهر الثامن والتاسع

تبدأ الحركة في التناقص بحيث يصبح تريندات بحجم الطفل ، ويأخذه إلى الوضع المقلوب ، ويكون جاهزًا للخروج للحياة.

العوامل التي تؤثر على حركة الجنين في الرحم

هناك بعض العوامل التي تؤثر على حركة الجنين في رحم الأم وهي: –

  • يؤثر حجم الجنين على حركته ، فكلما زاد وزنه في الرحم ، قل حركته ، وبالتالي ستجد القليل من الحركة في الشهر التاسع والثامن.
  • يؤثر الوقت على حركة الجنين ، فتزداد الحركة في المساء لأن الأم في وضعية مسترخية وثابتة.
  • ويؤثر وضع الجنين نفسه على حركته ، لذا فإن وضعية الجلوس تقلل من حركته ، أما إذا كان رأسه متجهًا للأسفل وقدميه لأعلى تزداد الحركة في هذا الوضع.
  • يؤثر وضع الأم أيضًا على الحركة. عندما تنام الأم على السرير ، ستجد أن الطفل يتحرك ويلعب.

أسباب قلة حركة الجنين

قد تمر أيام على الأم عندما تجد أن الجنين قلل من حركته وزوال شيء ما. وما الأسباب التي أدت إلى ذلك:

  • قد يكون بسبب سوء التغذية للأم الحامل ، مما يمنع وصول العناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين.
  • يمكن أن يكون الوزن الزائد للأم سبباً في عدم الحساسية لحركة الجنين ، خاصة في منطقة البطن.
  • يشكل التدخين وتعاطي الكحول مخاطر على صحة وحركة الجنين.
  • قد تقلل الأمعاء المنتفخة جدًا من الإحساس بحركة الجنين.
  • ومن الأسباب أيضا وجود أمراض في الجنين أو الأم.
  • يرتبط الجنين بمؤخرة الرحم ، مما يؤدي إلى قلة الحركة.
  • ومن بين الأسباب أيضًا تعرض الأم لمشاكل الأعصاب والعضلات
  • وأيضاً تناول الحبوب التي تضر بالجنين ولا تصلح للأم أن تكون حاملاً.
  • الطرق التي تحفز حركة الجنين أثناء الحمل

    هناك بعض الطرق التي يمكنك اتباعها لتحسين حركة الجنين أسفل السرة داخل الرحم ، وهي كالتالي:

    • تناول وجبة خفيفة تحتوي على السكريات ، مثل كوب عصير طبيعي ، حيث تعمل السكريات على حركة تريندات للطفل.
    • الركض الخفيف في المكان ثم الجلوس يزيد من حركة الجنين ، لكن احرصي على عدم بذل مجهود لإجهادك.
    • تحدثي إلى جنينك ، حيث تستجيب حاسة السمع لدى الطفل من الأسبوع السادس ، فلا تفوّت فرصة التحدث معه ، فهو يعرف صوتك ويميزه.
    • إذا كنت تريدين اللعب مع طفلك ، فما رأيك في تسليط الضوء على بطنك والاستمتاع برد الفعل ، لأن الجنين يستجيب للضوء من الأسبوع الثاني عشر من الحمل.
    • يمكنك أيضا يا عزيزي أن تهز بطنك أو تضغط عليها بطريقة خفيفة حتى يتحرك الطفل ويغير وضعه.
    • استلقِ على السرير ، وفي هذه الحالة يكون الطفل مستيقظًا ويتحرك بشكل طبيعي ، على عكس ما إذا كنت تقوم بحركات بسيطة ، فسيكون نائمًا.
    • أثناء الحمل ، احرصي على الراحة وعدم بذل جهود كبيرة للحفاظ على صحتك وصحة طفلك.

    وصلنا هنا في نهاية مقالنا بعنوان حركة الجنين تحت السرة وتحدثنا في كل ما يتعلق بذلك. نتمنى أن نكون قد قمنا بتضمين جميع الجوانب ، والتعليق متاح على السؤال الذي تريد معرفة إجابته ، وهناك فريق متخصص للإجابة عليك.