ما هي تقنية الباركود أو رمز الاستجابة السريعة؟

قبل مناقشة مسألة استخدام كود qr في التعليم ، نتوقف قليلاً عند تعريف مصطلح QR Code

  • نظرًا لأن تقنية الباركود أو رمز الاستجابة السريعة أصبحت بيئة تعليمية حديثة على مدار السنوات القليلة الماضية ، فإن المحتوى التعليمي يتحدث مع التكنولوجيا ويصبح سهلاً وممتعًا من خلال الممارسة والتفعيل المناسبين.
  • مصطلح الباركود أو QR Code هو مصطلح إنجليزي وعلامة تجارية تنتمي في الأصل إلى واحدة من عملاق السيارات ، Denso Wave ، Inc. من Toyota ، التي اخترعت رمز QR في أوائل التسعينيات من القرن الماضي كأداة لتسمية السيارات التي اتبع خط إنتاجها.
  • ثم تم تطوير الاستخدام لاحقًا وتم إدخال التعديلات المناسبة على تلك التكنولوجيا لتحويلها لاحقًا إلى برنامج مرتبط بشبكة Wi-Fi واستخدامها في التدريب والتعليم والمعلومات.
  • في عام 2012 ، فاز رمز الاستجابة السريعة بجائزة من فئة Media for Good Design في اليابان والتي تم إنشاؤها لتعزيز عملية التصميم الصناعي بطريقة شاملة.
  • في عام 2013 ، تم استخدام تقنية QR في التعليم ، إلى جانب طباعة الكتب.
  • بحيث يتم وضع الكود في أسفل كل درس تعليمي ، مما خلق بيئة للتفاعل وفضول الطلاب حول فعالية هذا الرمز ، لذلك تم ربط رمز الاستجابة السريعة بالإنترنت عبر شبكة Wi-Fi على وجه التحديد بحيث يتحول الرمز في شرح فيديو تعليمي ، واستخدمت التكنولوجيا لأول مرة لتعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية ، ثم تم تعميم التجربة مع معظم المواد.

أهم تطبيقات تقنية QR code في مجال التعليم

استخدام تقنية الباركود في مجال التعليم يعني: استخدام كود qr في التعليم ، وهو وسيلة تفاعلية وديناميكية بين التكنولوجيا والمتعلمين ، من خلال وضع رمز QR في الكتب المدرسية ثم ربطه بالمصادر والأنشطة ، المراجع والبيئة المحيطة من خلال استخدام الواي فاي. المعلومات عبر أي من الوسائل التكنولوجية المتاحة ، مثل تطبيق الكاميرا أو قارئ الرموز أو الهاتف.

يمكن إثراء العملية التعليمية بتطبيق الباركود على النحو التالي:

  • يمكن استخدام رمز qr في التعليم كداعم للطلاب حيث يتم تمرير QR جنبًا إلى جنب مع توفير تعزيز إيجابي (مثل هدية أو درجة أو تحية صوتية). هذا يحفز التفاعل بين قراءة المنهج وتتبع أنشطته ومقاطع الفيديو والشروحات عبر برنامج QR code.
  • يمكن استخدام التكنولوجيا لتطوير مهارات الاستماع لدى الطلاب عن طريق تنزيل الصوت داخل وحول الباركود أو في الشركة لمجموعة من الأسئلة الخاصة بالدرس.
  • يمكن استخدام كود qr في التعليم من خلال تطوير موارد وقواميس إضافية لتطوير وتحسين شرح قواعد وأساسيات اللغة الإنجليزية ولتطوير التدريبات والتمارين التي تساعد في تطوير اللغة وقواعدها بين المتعلمين.
  • يمكن أيضًا تحويل التكنولوجيا إلى مقاطع فيديو على YouTube بحيث تتاح للطلاب فرصة تطوير العديد من المهارات بالإضافة إلى تعلم معلومات وفيرة حول الدرس.
  • استخدام التكنولوجيا كمواد إثرائية عن طريق إرسال الوسائل التعليمية من خلال الصور أو مقاطع الفيديو في باركود وتزويد الطلاب بها وتزويدهم بها.
  • كما يمكن لكل طالب استخدام تقنية الباركود أو كود qr لإنشاء ملف لإنجازه الإلكتروني ، لتتبع تطوره وتحسينه في أدائه الإلكتروني بشكل مباشر ، ومن ثم يمكن للقسم الذي ينتسب إليه تقييمه بدقة.
  • يمكن استخدام كود qr في التعليم عن طريق إرفاق أوراق العمل أو الواجبات المرسلة إلى الطلاب مع رمز شريطي يتضمن وضع الدرس في نقاط محددة وتلخيصه بطريقة توفر الوقت والجهد أثناء عملية الطباعة.
  • يمكن استخدام كتاب إعداد المعلم للاستفادة من استخدام رمز الاستجابة السريعة في التعليم من خلال وضع الباركود في كتاب إعداد المعلم مما يساهم في إرفاق الوسائل والأدوات المصاحبة للشرح والمستخدمة فيه.

أهمية التعامل مع تقنية QR code في التعليم

يضمن استخدام رمز الاستجابة السريعة في التعليم مجموعة من المزايا والفوائد التي يمكن تلخيصها على النحو التالي:

  • تتميز تقنية QR code بسرعتها في التنفيذ وتصميم آلياتها وبرامجها ، فهي لا تكلف وقتاً ولا مجهوداً.
  • توفير الجهد والوقت والمال للدولة وحتى على مستوى أولياء الأمور ، حيث توفر التكنولوجيا في مجال التعليم العديد من الخيارات التي تحفز التعليم ومراجعة المحتوى التربوي ، فهي مثل درس خاص.
  • السير في دروب التطور ومواكبة المتغيرات المتعاقبة والمستمرة في مجال جمع المعرفة ووسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة.
  • تحديد الطرق المثلى التي يتم من خلالها إدارة الأنشطة الصفية واللاصفية.
  • البرنامج لا يحتاج إلى تطبيقات لتفعيله واستخدامه ، حيث أن كاميرات الهواتف الذكية المتطورة فقط هي التي يمكنها تفعيل التقنية من أجل ضمان سلامة جميع الإخطارات.

طرق استخدام كود qr في التعليم

هناك العديد من الأنشطة التعليمية التي يمكننا من خلالها استخدام كود qr في التعليم كرمز لسرعة الاستجابة في مجال التعليم ، ومن خلالها يمكننا الاستفادة من التكنولوجيا على طيف واسع في مجال التعليم ، ومن أهم هذه الأنشطة والأفكار هي:

1- استثمار QR Code في الرحلات الدراسية التعليمية

على سبيل المثال: عند التحضير لرحلة تعليمية لاستكشاف العناصر التي تشكل البيئة الريفية ، يمكن للمدرس إعداد درس حول مكونات وعناصر البيئة الريفية من خلال مراقبة أكواد الاستجابة السريعة أو كود qr الذي يشير إلى العناصر الرئيسية التي تتكون منها البيئة الريفية ، مثل الحقول والنخيل وآلات الري والجداول. وهكذا ، حتى يتمكن الطلاب من الوصول إلى الكثير من المعلومات الإضافية غير المتوفرة في الكتب المدرسية ، وربط كل ذلك.

2- يمكن استثمار QR Code في مكتبة المدرسة

  • يمكن استخدام كود qr في التعليم من خلال مكتبة المدرسة باستخدام ملصقات تحمل رمز QR أو ما يعرف بالاستجابة السريعة في جميع الكتب الموجودة في مكتبة المدرسة.
  • ومن هنا يتم الربط بين المكتبة المتوفرة في المدرسة ومجموعة لا حصر لها من المعرفة الخارجية البعيدة عن البيئة المدرسية ، ومن خلال هذا الربط يتوفر القارئ ببساطة عن طريق التعامل مع رمز الاستجابة السريعة والحصول على كمية ضخمة معلومات عن الكاتب وبيئته وكتبه والشهادات التي حصل عليها وما إلى ذلك.

3- استمرار الطلاب المتغيبين أو المنقطعين عن المدرسة لفترة.

  • حيث يمكن استخدام كود qr في التعليم من خلال ربط الطلاب الغائبين أو المنقطعين بفترة من الظروف المرضية أو المناخية وما شابه ذلك ، حيث يفوتهم العديد من الدروس التي لا يمكنهم إدراكها بمفردهم وفهم ما بداخلها.
  • وهنا يأتي دور تقنية كود qr حيث يمكن استخدام هذه التقنية وأنها تلعب دور التواصل مع الطلاب الغائبين حيث يقوم المعلم بإثارة الدرس الذي تم شرحه في حالة غياب ذلك الطالب الغائب على شكل ملف أو وثيقة في Google Drive أو حتى صفحات الويب العادية أو أي متصفح أو حامل إلكتروني متاح.
  • ثم يقوم المدرس بإجراء عملية أخرى ، وهي تحويل عنوان الويب الخاص به إلى أيقونة استجابة سريعة ، ويقوم بلصقه على السبورة التي سيشرح عليها الفصل في الفصل مع الطلاب الحاضرين ، حتى يتمكن الطالب الغائب من متابعة الدرس أثناء متابعة كافة المعلومات عنه بعد الاتصال بالإنترنت.

في الختام ذكرنا في هذا المقال كيفية استخدام QR Code في التعليم من خلال مجموعة من التطبيقات من خلال ربط المحتوى بالإنترنت عبر الويب أو أي حدث رقمي عبر Wi-Fi ، ومن خلال هذا الربط تتوفر مجموعة كبيرة من المعلومات على الإنترنت حول المحتوى الذي تم استخدامه به تقنية رمز الاستجابة السريعة.