كيفية علاج حروق الزيت

هناك العديد من الطرق والأشياء التي يجب القيام بها لعلاج الحروق الزيتية ، ومن أبرزها ما يلي:

إسعافات أولية

حيث تعتبر الإسعافات الأولية من أبسط الخطوات لعلاج الحروق الناتجة عن الزيت ، وذلك بإزالة مصدر الحرارة المسبب للحرق مثل الزيوت الساخنة ، ثم وضع الماء الفاتر على موقع الحرق لمدة 20 دقيقة على الأقل ، وإذا كانت المنطقة المصابة كبيرة فيمكن عمل حمام مائي. فاتر؛ من أجل المساعدة في إيقاف عملية الحرق ومنع إصابة الطبقات السفلية من الجلد.

كما أن إراقة الماء الفاتر يكون فعّالاً لمدة لا تزيد عن 3 ساعات بعد الإصابة ، حيث أن خلع ملابس المصاب في منطقة الإصابة بحذر شديد هو أيضًا من أهم الأمور التي يجب القيام بها لعلاج الحروق ، وذلك لأنه ستساعد الملابس في الحفاظ على الحرارة.

يجب أيضًا إزالة أي مجوهرات أو ساعات باليد المصابة ؛ وذلك لتجنب احتمالية حدوث أي تورم في الجلد ، وفي هذه الحالة قد تؤدي المجوهرات إلى ضغط على الجلد ، مما يعيق تدفق الدم الطبيعي.

غط مكان الحرق بضمادة نظيفة ، حيث يمكن استخدام غلاف بلاستيكي أو كيس بلاستيكي ؛ لكن بدون لفه بإحكام على المنطقة المصابة ، ففي الحقيقة لا داعي لوضع ضمادة على حروق الدرجة الأولى والثانية أحيانًا ، لكن إذا تعرضت المنطقة للاحتكاك والتلوث والعدوى فيجب تغطيتها بضمادة كما هو الحال عند تصريف البثور من الحرق.

العلاجات المنزلية

حيث أن هناك بعض العلاجات المنزلية البسيطة التي قد تكون فعالة في علاج الحروق من الدرجة الأولى أو الثانية ، ومنها: 1- تنظيف الحروق ، حيث يساهم تنظيف الحروق بالصابون المضاد للبكتيريا في منع العدوى ، مما قد يؤخر عملية الشفاء والشفاء. المنطقة المصابة. 2- المضادات الحيوية ، مثل استخدام كريمات ومراهم المضادات الحيوية في حالة فتح البثور الناتجة عن الحرق. هذا لمنع المنطقة من الإصابة وتسريع الشفاء. 3- المسكنات ، حيث قد يستمر الألم مع حروق الجلد ويبقى حتى الشفاء ، ولكن يمكن تناول المسكنات التي لا تتطلب وصفة طبية مثل الإيبوبروفين ؛ هذا لتقليل الألم والتورم والالتهاب. 4- تجنب أشعة الشمس حيث تهدف هذه الأشعة إلى تقليل الألم ومنع تفاقم الحالة ، حيث يمكن ارتداء الملابس الخفيفة غير القريبة من الجسم لتغطية المنطقة المصابة. 5- الصبار: يمكن استخدامه كمرطبات وكريمات تحتوي على الصبار لعلاج الحروق ، وذلك لكونه مضاد للالتهابات ومضاد للبكتيريا أيضًا ، كما أنه يعزز الدورة الدموية. 6- العسل كضمادة تحتوي على العسل يمكن أن يخفف الآلام المصاحبة للحروق ، بالإضافة إلى تعقيم الحرق والوقاية من العدوى ، لأن العسل له خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات

ما هي الحالات الحرجة التي تحتاج إلى تدخل الطبيب؟

هناك العديد من حالات حوادث الحروق التي لا يمكن علاجها بالإسعافات الأولية واستخدام بعض الأدوية السريعة ، ولكنها تحتاج إلى تدخل سريع من الطبيب لأنها في بعض الأحيان تشكل خطراً على حياة الإنسان ، ومن أبرز هذه الحالات: 1- إذا كانت مساحة الحرق أكبر من 7.5 سم. 2- إذا كانت الحروق الجلدية قريبة من مفاصل مهمة مثل الركبة والكوع. 3- إذا كانت منطقة الحرق تشمل الوجه أو الفخذ أو القدمين أو اليدين أو الأرداف. 4- إذا أصيبت المنطقة بالعدوى مما تسبب في الألم وانتشار الاحمرار من المنطقة المصابة. 5- إذا ظهرت البثور. 6- إذا لم يأخذ لقاح التيتانوس.

أشياء يجب تجنبها عند الإصابة بالحروق

هناك بعض الأشياء والأشياء التي يجب تجنبها في حالة تعرض الإنسان للحروق ، ومن أبرز هذه الأمور: 1- عدم استخدام الزيوت ، مثل استخدام الزيوت الأساسية أو زيوت الطبخ مثل زيت جوز الهند والزيتون. قد يؤدي الزيت إلى تفاقم الحالة وتعريض المصاب لمزيد من المضاعفات ؛ ويرجع ذلك إلى قدرتها على حبس الحرارة في مكان الاحتراق ومنع خروجها ، ولا توجد حتى الآن أي دراسات كافية تدعم فائدة الزيوت الأساسية في علاج الحروق للإنسان.

2- تجنب استخدام الزبدة ، فهي تعمل على قفل درجة الحرارة في موقع الاحتراق ، تمامًا كما تفعل جميع الزيوت تمامًا.

3- ضرورة الامتناع عن استخدام بياض البيض النيء ، حيث إن وضع بياض البيض في مكان الحرق قد يؤدي إلى انتشار البكتيريا في المنطقة المصابة.

4- عدم استخدام الثلج ، حيث أن استخدام الثلج على منطقة الحرق قد يسبب تهيجًا وقد يتلف الجلد ، لذلك من الضروري المحافظة على دفء المصاب ، وتجنب خفض درجة حرارة جسمه.

5- تجنب استخدام معجون الأسنان لأن استخدام معجون الأسنان على المنطقة المصابة قد يساعد في انتشار البكتيريا في منطقة الحرق.

6- عدم فتح البثور لتقليل احتمالية الإصابة بالتهاب الجلد.

7- عدم خلع ملابس الضحية الملتصقة بالجلد. وذلك لتجنب إصابة الجلد.

طرق منع حروق الزيت

  • أبعد الأطفال عن المطبخ قدر الإمكان.
  • لا تترك الطعام مطبوخًا على موقد الغاز دون مراقبة.
  • استخدم الأجزاء الخلفية من موقد الغاز قدر الإمكان.
  • ضع مقابض أدوات الطهي مثل المقلاة بعيدًا عن موقد الغاز بعيدًا عن أيدي الأطفال.
  • عدم ترك السوائل الساخنة في متناول الأطفال.

في نهاية الموضوع استعرضنا معكم جميع الأمور المتعلقة بغليان حروق الزيت وطرق العلاج والوقاية والحالات الحرجة التي يجب أخذها للطبيب المعالج لتلافي المخاطر ونتمنى أن يكون لديك استفاد من هذا الموضوع ونتمنى مشاركته مع اصدقائك لكي تعم الفائدة على الجميع.