شروط بناء ملحق العلية

  • وضعت وزارة الشؤون المدنية في المملكة العربية السعودية عدة شروط لبناء الملاحق الأرضية والعلوية لكل من الفلل والمباني ، على تقسيم كل مبنى والضوابط الموجودة في بنائه.
  • يجب مراعاة أن تكون الملحقات من طابق واحد وأن النوافذ والمكيفات تطل على الداخل ، كما يجب ألا تقل مساحة الركود بالملحق بالمبنى عن 1.5 متر.
  • ومن الشروط التي يجب مراعاتها أنه من الممكن السماح بإنشاء غرفة للحارس وتضمين جميع الخدمات المقدمة في الطابق الأرضي.
  • من الضروري ألا تتجاوز مساحة الارتداد الخلفي الحالي 25 مترًا مربعًا في المجموع ، والشرط الأساسي هو أن تطل جميع فتحات النوافذ على الداخل.
  • هناك متطلب أساسي لبناء ملحق علوي ، حيث نقوم بإضافة النسبة المئوية لمساحة البناء المحددة في كل امتداد ، ولا نحسبها من مساحة سطح المبنى.
  • يجب أن يؤخذ هذا الشرط المهم أيضًا في الاعتبار ، وهو حساب ارتفاع السقف بحيث لا يتجاوز ارتفاع السياج ولا يتجاوز ارتفاع امتداد الأرض.
  • كما نصت وزارة الشؤون على عدم السماح بالبناء من جهة فقط من الجهة المجاورة ، وبناء وجهين للفيلات التي تلتصق ببعضها البعض كحد أقصى.
  • ويسمح بانتكاسة واحدة من جهة من الجانب فقط للفيلات التي تلتصق ببعضها البعض ، كما يمكن السماح بإنشاء امتداد خارجي للمبنى من خلال دمج المساحات المعمارية.
  • وأكدت الوزارة تأكيدا واضحا لأهمية جميع شروط بناء دور علوي ، والمتمثل في فصل الهيكل لجدار مزدوج عن كل الجوار ، لذلك على الملاك أخذ هذا الارتباط بعين الاعتبار.

1- فضاء الملحق

  • تعتبر منطقة الملحق من أهم شروط البناء. يجب ألا تزيد مساحة الدور العلوي عن خمسين بالمائة للسماح ببناء توسعات في الفيلا أو العمارة.
  • من الضروري أن لا يزيد ارتفاع جميع الأبواب والنوافذ المطلة على الأسطح العلوية عن ثلاثة أمتار ، وأن يكون للمالك جميع الحقوق في اختيار شكل الملحق العلوي.
  • عند اختيار المالك لشكل التوسعة ، يجب على المالك مراعاة جميع شروط بناء الملحق العلوي ، كما يشترط في بناء ملحقات الأرض أن تكون نسبة المساحة عشرة بالمائة.
  • يجب الأخذ بعين الاعتبار أن مساحة الغطاء الكلي تشكل حوالي ستين بالمائة من مساحة البناء وأربعين بالمائة إذا كانت في منطقة بحرية.

2- الاستعانة بأخصائي

  • هذه من أهم النصائح لضمان نجاح جميع الشروط لبناء ملحق علوي. قبل إنشاء أي مكون إضافي للمبنى يريد المالك إنشاءه ، من الضروري التوجه إلى المكتب الهندسي المسؤول عن هذا الأمر.
  • يتمثل دور المكتب الهندسي المتخصص في أنه يدرس جيدًا التخطيط الذي تريده على الأرض وعلميًا ، كما أنه يحدد ما إذا كان هذا المبنى متوافقًا مع التمديد العلوي أم لا؟ وهذا هو سبب أهمية دوره.
  • يقوم المكتب الهندسي أيضًا بإنشاء تصميمات لكل عنصر من العناصر في المكان سواء كان سقفًا أو عمودًا أو جسرًا أرضيًا ، وبالتالي فإن أهم نصيحة لامتداد علوي مميز هي الاستعانة بمتخصص.

3- احذر من التصميم العشوائي

  • ينصح العديد من المتخصصين في مجال الإنشاءات المالكين الذين يرغبون في الاستفادة من شروط بناء ملحق علوي ، بتوخي الحذر من إنشاء أي تصميم عشوائي بعيد عن حاجة المالكين وغير مفيد لهم.
  • وعندما يضيف الملاك ملحقًا علويًا ، فإنهم يضيفون إلى هذا الامتداد مطبخًا إضافيًا أو يضيفون حديقة مميزة ، أو يكون هذا الامتداد مكانًا مكملًا لهم وفقًا لاحتياجاتهم وينسقونه وفقًا لما يحتاجون إليه.
  • والأفضل للمالكين عند بناء ملحق آخر أن يلجأوا إلى مصمم معماري يكون له كل تخصصاته في تنسيق وترتيب الإضافات التي يريدونها في هذا الملحق.
  • يعتبر المصمم المعماري المتخصص في هذا الأمر دوره في الخروج بهذا المرفق بتصميم أنيق وغير عشوائي وبتنسيق مميز ، وبالتالي يستخدم أصحابه الملحق العلوي التكميلي بشكل أفضل.

4- الكهرباء والصرف الصحي

  • من أجل الاستفادة من شروط بناء امتداد علوي أكثر فائدة ، يجب أن نأخذ هذه الخطوة في الاعتبار ، وهي تزويد الملحق بالكهرباء والصرف الصحي.
  • يجب أن يكون التمديد مع الكهرباء والصرف راسخًا وجديدًا ، أو يجب أن يكون قائمًا في الماضي ، ولكن الأهم في كل هذا هو كيفية ارتباط السابق بالإضافات الجديدة.
  • للكهربائي المختص دور مميز في ربط نقاط الكهرباء وربطها بالإضافات الجديدة ، كما أنه من دوره التأكد من جميع النقاط الأساسية قبل البدء في التنفيذ.
  • يجب التأكد من كل هذه الأمور وأخذها في الاعتبار من قبل المالك الذي يريد إضافة ملحق علوي غير عشوائي ، ومن المهم أيضًا تمديد الملحق مع الصرف الصحي والتهوية.
  • يجب ترتيب هذه الأمور وتنسيقها وعدم تجاهلها ، كما يجب اللجوء إليها ومناقشتها مع المختص لتوفير الحل المناسب للاستفادة من بناء امتداد علوي مميز ومرتّب بالكهرباء والصرف.

5- تشطيبات الجودة

  • مرحلة الإنهاء في التمديد من الأسرع في التنفيذ ، وعندما تنتهي من أعمال السباكة والكهرباء ، ستبدأ في العزل المقاوم للماء والحراري للامتداد.
  • يجب أن يؤخذ في الاعتبار أننا نجري اختبار العزل ويجب أيضًا استخدام البلاك الذي يعد عازلًا جيدًا في العزل عند بناء الجدران.
  • ويجب الانتباه لمقياس الأرضيات عندما نبدأ في مرحلة البلاط ، ولا بد من التحذير من أن جميع التمديدات تتم في الكهرباء ، ويجب عمل جسر مقلوبًا لتخفيف الضغط على البلاط. .
  • في مرحلة الطلاء يفضل استخدام الدهان الزيتي في المطابخ وجميع الملحقات بينما يفترض أن تكون الأبواب عازلة للحرارة وكذلك النوافذ.
  • كما يوجد الكثير ممن يصنعون الجدار بزجاج كامل ، وهذا خيار تجميلي إذا كان هناك منظر خاص للحديقة أو المسبح ، وبالتالي يجب أن نعتني بمرحلة التشطيب لضمان ملحق مميز.

6- احترم الجار ولا تؤذيه

  • وتأتي النصيحة الأخيرة حول نجاح شروط بناء الملحق العلوي ، وهي احترام الجار. احترام الجار من أهم القواعد الإسلامية التي يجب أن نتعامل معها.
  • ولا بد من مراعاة أنه لا ضرر في بناء ملحق الجار ، كما يجب مراعاة جميع أماكن الصرف والتكيف والأقمار الصناعية حتى لا يضر به.
  • وضعت وزارة الشؤون البلدية والقروية شرطا في بناء الملحق العلوي ، وهو عدم استخدام شرفة خارجية على سطح المبنى ، وعدم وضع المكيفات في الخارج أو على السطح مع انتكاسة.
  • وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بهذه الشروط لبناء الملاحق العلوية ، وتوحيد ارتفاع الملحق بالسياج ، وعدم تصريف مياه الأمطار على المحيطين بك.

ما نستخلصه من شروط بناء امتداد علوي

  • وأشارت الوزارة بهذه الشروط والتعديلات إلى أنها وضعت بعد دراسة شملت كل نظام في البناء ، بحيث تعمل هذه الشروط على تطوير الشكل الهيكلي للدولة ، وعدم إهدار منطقة لم يتم استخدامها بشكل صحيح.
  • جاءت أهم شروط بناء امتداد علوي على النحو التالي ، يجب أن يكون نظام وشكل الارتداد من جانبين ولا يغطيان أكثر من امتداد في نفس الوقت.
  • يجب ألا تزيد نسبة التغطية القصوى عن ستة أمتار ، ويجب أن نحافظ على النسبة المئوية لكل نكسة نظامية ونسبة مساحة الأرض التي لا تزيد عن سبعين بالمائة.

لقد تعرفنا عليك بمزيد من الوضوح والتفصيل في هذه المقالة حول كل من شروط بناء توسعة علوية والنصائح التي يجب اتباعها للاستفادة من شروط البناء ولكي يكون الامتداد امتدادًا مميزًا.