ارتفاع درجة حرارة الجسم مع الشعور بالبرد

كما قلنا لك سابقًا أن ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالبرودة ناتج بشكل أساسي عن مقاومة الجهاز المناعي للفيروسات ، سنتحدث معًا عن الأسباب التي تسبب الحمى:

  • تعرض الشخص للفيروسات أو البكتيريا.
  • تعرض الشخص لضربة شمس قوية بسبب وقوف الشخص في الشمس لفترة طويلة.
  • تعرض الشخص لنزلات برد قوية.
  • إصابة الشخص بالتهابات.
  • إذا كان الشخص مصابًا بالسرطان ، فإن هذا يرفع درجة حرارة الجسم عن المعتاد.
  • إذا تناول الشخص أدوية لها آثار جانبية على الإنسان ، ارتفاع في درجة الحرارة.
  • يعاني الشخص من عدوى في المسالك البولية.
  • إصابة الشخص بعدوى في الجيوب الأنفية.
  • إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب السحايا.
  • إذا كان الشخص يعاني من التهاب في الحلق.
  • إذا أصيب الشخص بالملاريا.
  • كان الشخص مصابًا بالتهاب رئوي.
  • إذا كان الشخص مصابًا بتسمم الدم.
  • الأعراض المصاحبة لارتفاع درجة الحرارة

    هناك العديد من الأعراض التي يسببها ارتفاع درجة الحرارة في الجسم ، وهي:

  • يتعرق الشخص كثيرًا وبشكل مستمر.
  • الشعور بالبرد الشديد مما يسبب له الرعشة.
  • يشعر الشخص بصداع مزمن ، مما يزيد من حركة تريندات.
  • يشعر الشخص بالخمول وعدم الرغبة في الانخراط في أي نشاط بسبب الضعف الذي يشعر به في جميع أنحاء جسده.
  • عدم رغبة الشخص في الأكل.
  • يصاب الشخص بالجفاف بسبب عدم كفاية تناول السوائل.
  • فقد الشخص تركيزه بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور ببرودة في أطراف اليدين والقدمين.
  • وجود شحوب واصفرار في لون الجلد.
  • تغير لون الشفاه من لونها الطبيعي إلى اللون الأزرق.
  • كان الشخص مصابًا بطفح جلدي.
  • يتنفس الشخص بسرعة.
  • معالجة ارتفاع درجة الحرارة بالمنزل

    هناك طرق عديدة لتقليل درجة الحرارة المرتفعة في المنزل وعلاجها ، منها:

    • ليقوم الشخص بعمل كمادات ماء على جبهته ويديه ، أو أن يغسل وجهه ويديه بالماء.
    • يجب ألا يرتدي الشخص الكثير من الملابس أثناء الشعور بالبرد لأن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل أكبر.
    • يجب على من يعاني من ارتفاع درجة الحرارة شرب الكثير من السوائل ، مثل: الماء ، والعصائر ، وغيرها.
    • يمكنك استشارة طبيبك عن طريق الاتصال به لتناول الأدوية الخافضة للحرارة.
    • يمكن لأي شخص الجلوس في حوض من الماء لتقليل درجة الحرارة.

    جدول توضيحي للأدوية الخافضة للحرارة

    اسم الدواء الاستخدام

    باراسيتامول

    يتم استخدامه كمسكن للآلام وكمخفف للحمى للأطفال

    نوفالجين

    يستخدم في علاج الأرق وخفض درجة الحرارة وكمسكن للآلام ، ويتميز بتأثيره السريع والقوي

    Paralgin

    يستخدم كمضاد للالتهابات ومخفض للحمى ومسكن للآلام
    فيجاسيكن وهو عبارة عن تحميلة تستخدم لتقليل الحرارة وتسكين الآلام
    دولفين يأتي على شكل تحميلة أو شراب يستخدم لتقليل الحمى وتسكين الآلام ، كما أنه يعمل كمضاد للالتهابات
    كيتوفان يعمل كمضاد للالتهابات ويخفف الألم ويعمل على تقليل الحمى

    متى ترى الطبيب

    إذا لم تستطع خفض درجة الحرارة بنفسك في المنزل ، فيجب عليك الذهاب للطبيب في حالات معينة ، مثل:

    • إذا لم تنخفض درجة حرارة الشخص واستمرت لأكثر من 24 ساعة.
    • قم بزيارة الطبيب إذا شعرت بأي أعراض مصاحبة مثل تلك التي ذكرناها سابقاً ومنها الشعور بالتعب وعدم القدرة على الحركة وغيرها.

    كيفية تقليل ارتفاع درجة حرارة الطفل

    لخفض درجة حرارة الطفل الطبيعية ، ينصح أطباء الأطفال بعمل كمادات منتظمة وغير باردة بالماء في مناطق واسعة من الجسم ، مثل: الرقبة ، حيث تحتوي على العديد من الأوردة التي تبرد الحرارة المرتفعة في الجسم ، أو الفخذين ، أو تحت الإبط ، أو ضعي الطفل في البانيو لمدة ربع ساعة فقط.

    نصيحة لطفلك

    إذا كان ارتفاع درجة حرارة الطفل مصحوبًا بالبكاء أو الصداع أو ألم في الحلق وقلة النشاط وألم في الجسم ، فيجب إعطائه مخفضًا للحمى والانتظار 48 ساعة إذا لم تتحسن صحة الطفل ، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور.

    متى يجب زيارة طبيب الأطفال

  • تذهب إلى طبيب الأطفال عند رفع درجة حرارة رضيع أقل من ثلاثة أشهر.
  • عند رفع درجة حرارة الطفل من سن ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات.
  • إذا كان ارتفاع درجة الحرارة مصحوبًا بأعراض جانبية مثل: قلة النشاط ، آلام في الجسم ، بكاء ، ألم في الحلق.
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السرطان وفقر الدم المنجلي والذئبة الحمامية المجموعية.
  • حمى مصحوبة بطفح جلدي.
  • كيف تقيس درجة حرارة الطفل

    هناك طرق عديدة لقياس درجة حرارة الطفل ، منها:

    • قياس درجة حرارة الشرج ، حيث تترك الترمومتر داخل فتحة الشرج لمدة ثلاث دقائق.
    • قياس درجة حرارة الفم ، حيث يتم وضع الترمومتر داخل الفم تحت اللسان ، وتتأثر درجة الحرارة بعدد مرات التنفس.
    • قياس درجة الحرارة من خلال الأذن ، لذلك نستخدم ميزان إلكتروني هنا ، ويجب الانتباه إلى عدم وجود الغراء من الأذن.
    • قياس درجة الحرارة بوضع الترمومتر تحت الإبط. هنا يجب ترك الترمومتر لمدة خمس دقائق ، وستكون النتيجة غير دقيقة.
    • قياس درجة الحرارة بالطريقة الشائعة وهي وضع يدك على جبين الطفل وهذه الطريقة غير فعالة ولا تساعد في معرفة درجة الحرارة.

    علامات شيء خطير

    هناك بعض العلامات التي تنبهنا إلى أن ما يحدث مع الطفل خطير وغير طبيعي ، وهي:

    • لون شاحب في وجه الطفل.
    • يشعر الطفل بالنعاس أو فقدان الوعي عند الطفل.
    • أن يشعر الطفل بالبرد في اليدين والقدمين.
    • وجود بقع شبكية على أطراف الطفل.
    • طول الفترة الزمنية التي يعود فيها الجلد إلى اللون لأكثر من ثلاث ثوان بعد الضغط على الجلد لمدة ثانية.
    • بكاء الطفل بصوت عالٍ أو الأنين ، خاصة عند الرضع.
    • وجود جفاف في فم وشفاه الطفل.
    • سرعة ضربات القلب عند الطفل.

    نصائح ومعلومات تحتاج لمعرفتها حول خفض درجة الحرارة

    • يجب أن تعطي طفلك برشام الباراسيتامول ، حسب وزنه ، لمدة أربع إلى ست ساعات ، حتى تختفي الحرارة.
    • يمكنك إعطاء طفلك برشام ايبوبروفين كل ست ساعات.
    • يمكن إعطاء الطفل برشام من الباراسيتامول والأيبوبروفين معًا في حالات ارتفاع درجة الحرارة 40 ، أو إذا لم يستجيب الطفل لنوع واحد منهم ، حسب وزن الطفل وعمره.
    • نصنع لها كمادة ماء منتظمة كما أوضحنا سابقاً أو نضعها في حوض الماء.
    • قلل من الملابس التي يرتديها ، ولا تستخدم البطانيات ، وقم بتهوية الغرفة جيدًا.
    • الذهاب إلى المستشفى إذا كان عمره أقل من ثلاثة أشهر ولم تنخفض درجة حرارته في الماء.
    • لا تضع الكحول على الطفل أبدًا لتقليل الحمى.
    • لا تضع الثلج أو الماء البارد على الطفل ، لأن النتيجة ستكون معاكسة وستحفز الجسم على جعله يسخن أكثر.

    تحدثنا معًا في المقال عن ارتفاع درجة حرارة الجسم مع الشعور بالبرودة عن الأعراض المصاحبة لارتفاع درجة الحرارة ، والأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة ، ومتى يجب الذهاب لزيارة الطبيب ، وكيفية قياس درجة الحرارة للأطفال ، وكيفية خفض درجة الحرارة في المنزل. والأدوية التي تقلل درجة الحرارة وغيرها.