أسعار سيارات منخفضة في السودان

  • شهدت أسعار السيارات في السودان بأسواق الخرطوم تراجعا مستمرا منذ شهرين حيث انخفض سعر سيارة توسان 2017-2018 بنحو 300 ألف جنيه ،
  • والسيارة أكسنت مضلع سعودي انخفض من مليون ومائتي ألف جنيه حتى أصبح مليون جنيه
  • أو مليون وخمسين ألف جنيه.
  • وانخفضت أسعار كورولا 2015-2016 ، حيث تراوح سعرها بين مليون وخمسمائة ألف جنيه – مليون و
  • ستمائة ألف جنيه في هذا الوقت ، وتباع بقيمة مليون ومائتي ألف جنيه ، ومليون.
  • ثلاثمائة ألف جنيه.
  • السيارات صغيرة الحجم مثل لانسر كان سعرها بين سبعمائة ألف جنيه وستمائة وخمسين ألف جنيه ، لذا انخفضت بنحو مائة وخمسين ألف جنيه ،
  • كما تراوحت أسعار سيارات كورولا 2007 ، وهي سيارات مرغوبة ، بين مليون ومائتي ألف ومليون ومائة ألف جنيه ، وانخفضت أسعارها بنحو ثلاثمائة ألف ومائتي ألف جنيه.
  • أسعار السيارات في السودان تنخفض باستمرار ، والمشتري في حالة عدم استقرار ولا يعرف الوقت المناسب للشراء بسبب التراجع المفاجئ.
  • يحتار البائع سواء باع بخسارة أو ترك هذه السيارات في حالة ركود وركود ، لأن حالة الركود هذه أصابت السوق السودانية كلها وأدت إلى أضرار كثيرة للتاجر والمشتري.
  • بسبب خوف المشتري من انخفاض أسعار السيارات في السودان ، بسبب انخفاض أسعار الدولار والمشكلات السياسية في السودان ، فضلًا عن تفشي وباء كورونا في العالم ، مما أثر على الأسعار عالميًا.

أسباب انخفاض أسعار السيارات في السودان

  • أرجع تجار السيارات في السودان انخفاض أسعار السيارات في السودان إلى وجود خوف وإحجام عن الشراء
  • بسبب خوف المشتري من انخفاض أسعار السيارات في السودان ، وبسبب انخفاض أسعار الدولار وبسبب الانفراج السياسي الذي ينتشر في البلاد.
  • يعيش سوق السيارات في السودان مرحلة من التراجع الحاد في الأسعار بنسبة تصل إلى 20٪ ، بالإضافة إلى الركود السائد في البيع والشراء نتيجة انخفاض الدولار الجمركي.
  • إضافة إلى المعوقات العديدة التي يواجهها سوق السيارات في السودان والتي أدت إلى الضعف العام في حركة السوق ، فضلاً عن نقص السيولة في سوق السيارات.
  • هناك توقعات بمزيد من الانخفاضات في الأسعار ، وكذلك المبيعات ، في الأيام المقبلة.
  • ولا تنس الإشارة إلى وجود حالة من السخط المنتشر في محيط التجار نتيجة الخسارة الكبيرة التي يتعرضون لها بسبب شرائهم للسيارات بأسعار مرتفعة في الفترة السابقة.
  • والآن هبطت أسعار السيارات في السوق بشكل مفاجئ مما قد يهدد بخسائر مالية كبيرة.
  • عزا بعض التجار عملية التراجع إلى حدوث تراجع في سعر الدولار الجمركي بالإضافة إلى انخفاض الدولار في تلك السوق الموازية ، وأشاروا إلى حدوث عملية تراجع في الدولار الجمركي ، مما أدى إلى انخفاض بنسبة (20٪) من الجمارك.

انخفاض أسعار السيارات بالأرقام

بعض الأسعار كالتالي:

  • صالون اكسنت (2014-2015) من مليون و 300 جنيه الي مليون و 50 جنيه. بينما انخفض سعر سيارة توكسون سيدان (2014-2015) من مليون و 600 إلى مليون و 400 ألف جنيه ، وانخفض سعر كورولا من مليون و 600 جنيه إلى مليون و 500 جنيه ، فيما انخفض سعر كورولا من مليون و 600 جنيه إلى مليون و 500 جنيه. وصل سعر القطعة من نفس الموديل مليون و 500 جنيه ، أما سعر هايلكس 2019 دبل كاب ، فقد انخفض من (4800) إلى (4300) مليون.
  • انخفض سعر توسان 2017-2018 بمقدار 300 ألف جنيه ،
  • والسيارة اكسنت مضلع سعودي انخفض من مليون ومائتي ألف جنيه حتى أصبح مليون جنيه
  • أو مليون وخمسين ألف جنيه.
  • وانخفضت أسعار كورولا 2015-2016 ، حيث تراوح سعرها بين مليون وخمسمائة ألف جنيه – مليون و
  • ستمائة ألف جنيه في هذا الوقت ، وتباع بقيمة مليون ومائتي ألف جنيه ، ومليون.
  • ثلاثمائة ألف جنيه.
  • السيارات صغيرة الحجم مثل لانسر كان سعرها بين سبعمائة ألف جنيه وستمائة وخمسين ألف جنيه ، لذا انخفضت بنحو مائة وخمسين ألف جنيه ،
  • كما تراوحت أسعار سيارات كورولا 2007 ، وهي سيارات مرغوبة ، بين مليون ومائتي ألف ومليون ومائة ألف جنيه ، وانخفضت أسعارها بنحو ثلاثمائة ألف ومائتي ألف جنيه.
  • السوق في حالة ركود ، وحركة البيع والشراء متوقفة ، ولا توجد سيولة مالية ، وهنا لا يعرف المتداول كيف يتصرف؟
  • مشكلة التجار أن هذه السيارات هي سيارات مستوردة من الخارج بسعر الدولار المرتفع ، ولكن الآن مع تراجع الدولار تراجعت هذه الأسعار ، الأمر الذي يضع تجار السيارات في السوق السوداني معرضين لمعضلة شديدة ، وهم لن يتمكن من البيع بسعر مرتفع وانخفض سعر السيارات.

نتيجة لانخفاض أسعار السيارات في السودان

  • أدى الانخفاض المفاجئ في أسعار السيارات في السودان ، خاصة في الموديلات الحديثة ، إلى إعلان تجار السيارات عن تراجع في قوائم أسعار (5) موديلات حديثة في السوق ، وأكد التجار تراجع مبيعات السيارات بنسبة تصل إلى (5) طرازات حديثة في السوق. (100٪) في هذه الأيام ، وذلك بسبب الانخفاض الأخير في أسعار السيارات في السودان.
  • إلى الكثير من المتغيرات على المستوى الاقتصادي والسياسي ، من أهمها انخفاض سعر الدولار أمام العملة السودانية ، بالإضافة إلى قلة القوة الشرائية من جانب الجمهور ، والمشترين موجودون. حالة ترقب لتوقعاتهم بهبوط أسعار السيارات في السودان. مزيد من الانخفاض في أسعار السيارات في السودان.
  • أعلنت الشركات ووكلاء العلامات التجارية في دولة السودان عن انخفاض أسعار السيارات الجديدة بمعدلات عالية.
  • ويرافق الإعلان عن هذه التخفيضات الأخيرة في الأسعار ركود وتباطؤ في حركة البيع والشراء وتراجع المبيعات في السوق السوداني.
  • وشملت هذه التخفيضات سيارات من ماركات يابانية وصينية وأوروبية وماليزية ، وقد يختلف هذا الانخفاض ، الأمر الذي أثار استياء التجار وانزعاجهم ، فضلًا عن تعريضهم لخسائر فادحة في السوق السوداني.
  • مشكلة التجار أن هذه السيارات هي سيارات مستوردة من الخارج بسعر الدولار المرتفع ، ولكن الآن مع تراجع الدولار تراجعت هذه الأسعار ، الأمر الذي يضع تجار السيارات في السوق السوداني معرضين لمعضلة شديدة ، وهم لن يتمكن من البيع بسعر مرتفع وانخفض سعر السيارات.
  • يضطر التاجر إلى بيع السيارة بسعر الدولار المنخفض الجديد ، مما يعرضه للخسارة.
  • والآن هبطت أسعار السيارات في السوق بشكل مفاجئ مما قد يهدد بخسائر مالية كبيرة.
  • عزا بعض التجار عملية التراجع إلى حدوث تراجع في سعر الدولار الجمركي بالإضافة إلى انخفاض الدولار في تلك السوق الموازية ، وأشاروا إلى حدوث عملية تراجع في الدولار الجمركي ، مما أدى إلى انخفاض بنسبة (20٪) من الجمارك.

في هذا الشأن تناولنا أسعار السيارات في السودان ، وأسباب انخفاض أسعار السيارات في السودان ، والكثير من المعلومات المهمة حول تداعيات هذا الانخفاض. نتمنى أن ينال هذا الموضوع اعجابكم.