أقدم متحف في العالم

يوجد العديد من المتاحف التاريخية حول العالم مثل متاحف الفاتيكان في روما التي تم إنشاؤها عام 1506 ، ومتحف اللوفر في باريس الذي أنشئ عام 1190 ، والمتحف المصري بالقاهرة الذي أنشئ عام 1835 ، ولكنه أقدم المتحف هو متحف الإسكندرية القومي في حاضرة العواصم. .

مدينة الإسكندرية ، عروس البحر الأبيض المتوسط ​​، التي يأتي إليها السياح من جميع أنحاء العالم من جميع الجهات لمشاهدة هذه التحفة التاريخية محفوظة في شوارعها.

متحف الإسكندرية الوطني هو أقدم متحف في العالم

تأسس متحف الإسكندرية القومي عام 280 قبل الميلاد على يد بطليموس الأول ، ثم أصبح شاهداً على أربع حضارات هي الحضارة اليونانية ، والحضارة الرومانية ، والحضارة القبطية ، والحضارة الإسلامية بعد ذلك.

كان ذلك المتحف قصر أحد تجار الأخشاب المشهورين بالإسكندرية المسمى “أسعد الباسيلي” الذي بنى القصر على الطراز الإيطالي وبقي فيه حتى عام 1954 عندما اشترته القنصلية الأمريكية مقابل ثلاثة وخمسين ألف جنيه .. خلال عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك المجلس الأعلى للآثار قامت وزارة الثقافة بشرائه مقابل 12 مليون جنيه ، ثم تم ترميمه وتجديده ، ثم افتتح المتحف في سبتمبر 2003 ، ويقع المتحف حاليًا في شارع فؤاد. في الإسكندرية.

اثار متحف الاسكندرية القومى

يحتوي المتحف على 1800 قطعة أثرية من عصور مختلفة ، بدءًا من العصور القديمة إلى العصور الحديثة ، وبأشكال مختلفة .. كما يضم قطعًا أثرية متسلسلة ، وتسلسلًا زمنيًا بين العصور ، وأشهرها “إله سيرابيس – نجرا”. التماثيل – الآثار الغارقة “. كما يتضمن مجموعة من العملات المتعددة ومجموعة المقتنيات التي تم تحصيلها. المقابر والمتاحف القديمة الأخرى.

تنوع الأعمار والتحف في متحف الإسكندرية القومي

يحتوي متحف الإسكندرية القومي على العديد من المجموعات المتعلقة بالعصور المختلفة مثل العصور الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية والإسلامية ، والعديد من العصور التي سنذكرها لكم في السطور القادمة.

العصور الفرعونية بمتحف الإسكندرية القومي

ويضم المتحف الوطني تماثيل من العصور القديمة لأفراد الأسر الحاكمة وتماثيل خدم .. حيث كانوا يعتقدون أنهم عنصر أساسي في المقبرة لخدمة المتوفى في العالم الآخر.

ومن أهم القطع الأثرية الموجودة تمثال الكاتب المصري ومجموعة من الأواني القديمة التي عثر عليها في هرم الملك زوسر.

العصور الوسطى .. الفن يتحول من المثالية إلى الواقعية .. أقرب مثال على ذلك تمثال الملك أمنمحات الثالث.

العصر الحديث .. كانت مندمجة في العلوم والفنون وتعتبر من أكثر العصور تألقًا في التقدم الثقافي والفني ، مثل رأس الملكة حتشبسوت والملك إخناتون ومجموعة من التوابيت القديمة.

العصر اليوناني والروماني في متحف الإسكندرية القومي

يضم المتحف آثاراً من العصر اليوناني والروماني ، مثل تمثال “إله سيرابيس” ، وهو تمثال انتشرت عبادته في الفترتين البطلمية واليونانية ، اخترعه الكهنة في عهد بطليموس الأول ، ومثله قدماء المصريين. إله الشفاء من الأمراض .. وأيضاً “تماثيل النقرة” التي صنعت ، عثر عليها أولاً في اليونان ، وبعد ذلك تم العثور عليها في متحف الإسكندرية.

العصور القبطية والإسلامية بمتحف الإسكندرية القومي

يضم المتحف مجموعة من الأدوات التي كانت تستخدم في الحياة اليومية للعصر القبطي والإسلامي ، وهي أدوات معدنية مصنوعة من النحاس والفضة والبرونز ، كما يضم مجموعة من الأيقونات .. مثل اللوحات الخشبية الدينية مثل مثل: أيقونة العشاء الأخير وأيقونة المسيح.

كما يضم القسم مجموعة من المفروشات القبطية المزينة بالنباتات والحيوانات المصنوعة من الصوف والكتان ، كما يحتوي على مجموعة كبيرة من الأواني الفخارية التي كانت تستخدم في الحياة اليومية ، بالإضافة إلى جدارية السلطان قايتباي.

الآثار الغارقة بمتحف الإسكندرية القومي

يعرض المتحف الوطني مجموعة من الآثار الغارقة التي تم انتشالها … وأهمها “تمثال من الجرانيت الأسود لإيزيس … تمثال لكاهن إيزيس … مجموعة من التماثيل الرخامية لبعض اليونانيين. الآلهة .. تمثال فينوس إلهة الحب .. رأس الإسكندر الأكبر .. وغيرهم …

العملات المعدنية والمقتنيات بمتحف الإسكندرية القومي

هناك مجموعة من العملات من عصور مختلفة .. “عملات عُثر عليها في خليج أبو قير – مجموعات أخرى تعود للعصر البيزنطي والإسلامي – مجموعة من الأسلحة تعود للعصر الإسلامي – مجموعة من المعادن والزجاج و السيراميك “التي تعود إلى عصور إسلامية مختلفة.

العصر الحديث .. يحتوي المتحف على العديد من مقتنيات آل محمد علي من الفضة والذهب ، بالإضافة إلى المجوهرات التي كان يستخدمها الأمراء والملوك في الأسرة العلوية.

لذلك فإن متحف الإسكندرية القومي هو أقدم متحف في العالم كما نعتز به ونفخر بحضارتنا العريقة على مر العصور.