مرض السكري من الأمراض المزمنة الأكثر انتشارًا في جميع أنحاء العالم ويصيب ملايين الأشخاص ويحدث نتيجة ارتفاع مستويات السكر في الدم عن المعدل الطبيعي ويمكن العثور عليها على موقعنا الإلكتروني اليوم نقدم لكم ورقة بحثية حول مرض السكري مع مراجع لمناقشة خصوصيات وعموميات المرض بالتفصيل.

مقالة بحث عن مرض السكري مع المراجع

  • مقدمة لأبحاث مرض السكري مع مراجع للأدب.
  • داء السكري البحث مع المراجع doc.
  • أنواع مرض السكري.
  • علاج مرض السكري.
  • أعراض مرض السكري.
  • اسباب مرض السكري.
  • مضاعفات مرض السكري.
  • تشخيص مرض السكري.
  • علاج مرض السكري.
  • نصائح مهمة للمحافظة على مستويات السكر في الدم.
  • إتمام أطروحة عن مرض السكري مع المراجع د.

مقدمة لأبحاث مرض السكري مع مراجع للأدب

مرض السكري هو مرض مزمن يصيب الإنسان ويحدث نتيجة اضطراب في إفراز الأنسولين مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

نسبة كبيرة من الناس يعانون منه وراثيا ولكن أيضا من خلال العادات غير الصحية والخوف المستمر والتوتر أو قلة ممارسة الرياضة

البحث عن مرض السكري مع الوثيقة المرجعية

يحتاج مرضى السكر إلى مراقبة تطور المرض ومستويات الأنسولين في الدم لتلقي العلاج المناسب.

كما يجب على مريض السكر أن يعتني بصحته جيدًا من خلال الأكل الجيد وممارسة الرياضة والاعتناء بنفسه والتحكم في حالته العقلية والحرص على تناول جرعات الأدوية التي يصفها الطبيب.

أنواع مرض السكري

يتحد نوعان من مرض السكري، لكن النوع الثاني هو الأكثر شيوعًا في العالم، وتفاصيل كل منهما كالتالي:

  • النوع الأول: وهو النوع الذي لا يستطيع البنكرياس فيه مقاومة إفراز هرمون الأنسولين في الدم، أو غير قادر على إفراز كمية كبيرة منه، وهذا النوع يصيب ما بين 5٪ و 10٪ حول العالم.
  • النوع الثاني: يصيب حوالي 90٪ إلى 95٪ من المرضى البالغين وكذلك الشباب، وهذا النوع لا يفرز كمية كافية من الأنسولين، ويصف المريض الأنسولين للعلاج.

علاج مرض السكري

لا يوجد علاج واحد فعال بنسبة 100٪ لمرض السكري ولمرضى السكر سواء كان النوع الأول أو الثاني.

الأضرار التي تلحق بأجزاء الجسم الأساسية مثل الأعصاب والعظام وغيرها ويجب على المريض معالجتها بالأدوية التي يصفها الطبيب.

ينظم نظامه الغذائي ويمارس الرياضة ويتحكم في نسبة السكر في الدم.

أعراض مرض السكري

هناك العديد من العلامات والأعراض لمرضى السكري والتي تتشابه مع النوع 1 أو النوع 2، على النحو التالي:

  • كثرة التبول.
  • العطش المستمر.
  • الشعور بالجفاف نتيجة كثرة التبول.
  • فقدان الشهية
  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  • زيادة الوزن أو فقدانه.
  • ضعف البصر يؤثر على شبكية العين فتكون الرؤية أقل من الطبيعي.
  • التهاب الأعصاب الذي يسبب تنميل الأطراف.
  • بطء التئام الجروح، لذلك يحتاج المريض إلى رعاية جيدة.
  • تورم واحمرار اللثة.

أسباب مرض السكري

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض، منها إفراز البنكرياس كمية قليلة من الأنسولين، وكذلك الأسباب التالية:

  • وجود أجسام مضادة في الدم تهاجم البنكرياس وبالتالي تقضي على الأنسولين.
  • يمكن أن يحدث مرض السكري نتيجة مشكلة في جهاز المناعة في الجسم أو خلل في البنكرياس.
  • يمكن أن يكون المرض بسبب مشكلة في البنكرياس، والذي يفرز كمية قليلة من الأنسولين بسبب مشكلة وراثية.
  • تؤدي السمنة إلى الإصابة بمرض السكري من خلال تراكم الأنسجة الدهنية، مما يقلل من كفاءة تحويل الأنسولين إلى جلوكوز حيث يقاوم الجسم الأنسولين في الدم.
  • في بعض الأحيان تصاب المرأة الحامل بمرض السكري وزيادة في مستويات الدم، لكنها مؤقتة.

انظر أيضًا: استكمال أبحاث سرطان الثدي بالمراجع

مضاعفات مرض السكري

تؤثر مضاعفات مرض السكري على أعضاء الجسم مع مرور الوقت، وبالتالي من الضروري الحفاظ على مستويات السكر الطبيعية، وقد لا تظهر المضاعفات التالية:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية، والتي يمكن أن تؤدي إلى أمراض الشرايين التاجية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وتضيق الشرايين وارتفاع ضغط الدم وغيرها.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تلف الأعصاب حيث يؤدي السكر الزائد إلى إتلاف جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى الوخز.
    • وإصابات في أطراف الأصابع واليدين وألم وتنميل.
  • تلف الكلى وما يترتب على ذلك من فشل كلوي والكلى لا يمكن علاجها وغسيل الكلى مطلوب.
  • تلف العين يضر الأوعية الدموية في شبكية العين.
    • نتيجة لذلك، يعاني الشخص من العمى أو إعتام عدسة العين أو تكون المياه الزرقاء في العين.
  • حدوث مضاعفات الحمل، حيث يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى وفاة الجنين والأم.
    • زيادة احتمالية حدوث إجهاض وولادة جنين مشوه ومشاكل في العين وارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل وغيرها.

تشخيص مرض السكري

يقوم الطبيب بتشخيص المرض عن طريق سؤال المريض عن تاريخه الطبي ومناقشة الأعراض وإجراء الفحوصات التالية:

  • اختبار الجلوكوز الصائم: هذا هو المكان الذي يطلب فيه الطبيب إجراء هذا الإجراء في الصباح بعد 8 ساعات من الصيام المتواصل.
  • اختبار تحمل الجلوكوز: يُطلب من الشخص تناول رشفة تحتوي على 75 جرامًا من الجلوكوز المذاب في الماء.
    • ثم بعد ساعتين، يتم قياس مستوى السكر في دم الشخص.
  • اختبار الجلوكوز العشوائي: يتم ذلك في أي وقت من اليوم.
    • لا يهم ما إذا كان الاختبار يتم بعد تناول الطعام أم لا.
  • اختبار الجلوكوز التراكمي: هذا اختبار للهيموجلوبين في الدم.
    • لمعرفة متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

اقرأ أيضًا: إكمال أبحاث السرطان

علاج مرض السكري

هناك أنواع عديدة من علاجات مرض السكري، منها تناول الحبوب أو الأنسولين لخفض نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى ما يلي:

  • احرص على عدم استهلاك كميات كبيرة من السكر.
  • الحفاظ على الصحة من خلال نظام غذائي لمرضى السكر.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر وخاصة المشي لمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم لحرق جزء كبير من السكر.
  • لا تشرب الكحوليات وتجنب التدخين لأنها تزيد من نسبة السكر في الدم.
  • يقي الجسم من نزلات البرد لأنه يزيد من هرمون الأنسولين في الدم.

نصائح مهمة للمحافظة على مستويات السكر في الدم

أفضل ما يمكنك فعله إذا كنت مصابًا بداء السكري هو التحكم في مستويات السكر في الدم عن طريق القيام بما يلي:

  • الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم طبيعية.
  • الحفاظ على مستويات ضغط الدم.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • مراقبة مستويات السكر في الدم.
  • تحقق مع طبيبك بانتظام.
  • تحاليل مخبرية شهرية.

الانتهاء من ورقة بحثية عن مرض السكري مع المراجع doc

لاختتام هذا البحث، قمنا بتفصيل تفاصيل المرض وشرحنا مدى انتشار هذا المرض في الآونة الأخيرة، خاصة بين الشباب.

نتيجة استهلاكهم للوجبات السريعة والحلويات الغنية بالدهون والسكر وبالتالي لها تأثير سلبي على صحة الإنسان.

انظر هنا: بحث عن الاسقربوط وأعراضه

لذلك قدمنا ​​لكم اليوم وثيقة بحثية عن مرض السكري مع المراجع والجدير بالذكر أن الباحثين لم يعطوا أي وسيلة للوقاية من مرض السكري لأنه مرض مزمن يتطلب رعاية صحية جيدة للمصاب به ولا يتعرض لمضاعفات.، أو يمكن أن يؤدي الضرر الناجم عن ذلك إلى حياته.